الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: 26 /04 /2018 م 12:45 صباحا
  
أنت ناجح سوف ننتخبك مهما كان انتمائك
 
خالد الناهي
ربما نختلف كشعب من حيث طبيعتنا الدينية أو من حيث المعتقدات والقيم، وهذا بطبيعته يعود الى البعد التاريخي للعراق، وتعدد الأحقاب الزمنية التي مر بها بلدنا العزيز
لكن ما نجتمع عليه جميعنا هو الأرض التي نعيش فيها(هويتنا)، وإنسانيتنا، وكلا الأمرين يجب نأخذ بهن عندما نريد ان نقيم بها الأخرين، أما باقي الأمور الأخرى جميعها تعتبر أمور ثانوية للعيش في الوطن الواحد.
مقياس الوطنية والإنسانية، هل نحن غير مشمولين فيه؟ بحيث نسمح لأنفسنا ان نقيم الأخرين، دون ان نخضع لهذا التقييم
بالتأكيد لا
التاريخ يحدثنا عن إقامة الحد على أمرأه زانية، وعند إقامة الحد عليها، كلاً اتى بحجرة ليرمي بها المراءة
حينها أخبرهم المسيح (عليه وعلى نبينا و اله الصلاة والسلام) لا يحق لأحد رجمها، الا من لم يرتكب هذه الفاحشة، فتفرق القوم ولم يبقى سوى اشخاص معدودين. 
اذن قبل ان نقيم الأخرين يجب ان نخضع أنفسنا للتقييم، ثم نقول هل نحن وطنين؟
نقارن اقوالنا الوطنية، ومدى تطابقها مع الأفعال، فلا يكفي ان ندعي الوطنية، والا عبر التاريخ لم يقل أحد أنا لا أحب وطني، أو لا اعمل لصالحه.
هناك بعض الأسئلة التي نستطيع من خلالها ان نستقرأ وطنيتنا، منها 
هل أنا حريص على المال العام؟، إذا تعارضت مصلحتي الخاصة مع المصلحة العامة ماذا اختار؟ هل حاولت مرة أن اخالف النظام؟، هل تصرفاتي في خارج البلد، تختلف عن تصرفاتي داخله، من ناحية الالتزام باللوائح والقوانين؟ هل افتخر بعراقيتي، ولا أحاول ان اسيء لبلدي أمام الأخرين؟، إذا لعب منتخبي الوطني مع أي فريق اخر أشجعه مهما كانت نتيجته؟ وغيرها من الأسئلة 
أن كانت اجابتنا بنعم، حينها نكون وطنين، أما ان كانت لا، فنحن لا نختلف عن أولئك الذين نتهمهم بالفساد، الفرق انهم حصلوا على فرصة لم نحصل عليها 
ثم نأتي على السؤال الثاني المهم أيضا، ونقول أين نحن من الإنسانية؟ بعبارة أخرى هل تعاملنا مع الأخرين وتقيمنا لهم من منطلق انساني أم غير ذلك؟ 
هل نستطيع ان نتخلص من انانيتنا الدينية والعقائدية والحزبية، فنقول للناجح انت ناحج مهما كان توجهك وانتمائك الحزبي سوف انتخبك، لأنك اثبت أنك أنسان عراقي قبل كل شيء؟
أن كان جوابنا نعم نحن نفعل ذلك، تأكد حينها نستطيع ان نقيم، وتقييمنا سوف يكون صادق وصحيح.
أطلقت في الأونة الأخيرة حملة ضد شخصية ناجحة باتفاق جميع العراقيين والعرب وحتى الفيفا 
تقول الحملة للشخص المعني ( انت ناحج، لكن سوف لن انتخبك) لأنك تابع لفلان جهة لا أحبها
والسؤال هنا 
هل تبنى الأوطان بهذا الشكل يا محبي العراق، اليس من الأولى ان تكون الحملة 
(سوف ننتخبك، مهما كان انتمائك، لأنك اثبت أنك وطني)
- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: حزب الخضر يبطل مشروع الحكومة تسريع البت في طلبات طالبي اللجوء

مذيع أسترالي لشيخ سلفي: اترك بلادنا

أستراليا.. شرطة فيكتوريا تتنكر لضبط السائقين المخالفين
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
الأمن .. يعني الفياض ؟! | خالد الناهي
متى نفرح بالمطر ؟ | ثامر الحجامي
عالم العقل في الفلسفة الكونية(الحلقة الأولى) | عزيز الخزرجي
مقال/ ألغام سياسية وخطوات برلمانية | سلام محمد جعاز العامري
مشروع الشباب المسلم الواعد مشروع إنساني إصلاحي بحث | كتّاب مشاركون
المنتج المحلي .. رهين إضافة عبارة واحدة إلى قانون الموازنة العامة | المهندس لطيف عبد سالم
أمضّ الغصص لمن أفرط في استثمار الفرص | د. نضير رشيد الخزرجي
لم يسقط الصنم | خالد الناهي
ذكرى شهادة الإمام الرِّضَا | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
أمة "فتبينوا" لا تتبين! | عبد الكاظم حسن الجابري
مرحباً بآلعاشقين ألجّدد | عزيز الخزرجي
ماذا قلتُ لـ (محمد حسنيين هيكل)؟ | عزيز الخزرجي
الإستكانةُ تُورثُ المهانة | حيدر حسين سويري
في نهاية الاربعين, شكرا خدام الحسين | عبد الكاظم حسن الجابري
فلفل حار | خالد الناهي
أنا كاندل... قصة قصيرة | حيدر حسين سويري
البوصلة والمحصلة | واثق الجابري
الفرق بين الكارافان والكابينة | هادي جلو مرعي
مطبات فضائية، امام تشكيل الحكومة العراقية. | جواد الماجدي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 297(أيتام) | المرحوم عبد الحسن ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 193(أيتام) | اليتيم سجاد سليم جبا... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 148(أيتام) | المفقود مروان حمزة ع... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 316(محتاجين) | المعوق رزاق خليل ابر... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 283(أيتام) | المرحوم مهدي محيسن... | عدد الأيتام: 7 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي