الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » رحيم الخالدي


القسم رحيم الخالدي نشر بتأريخ: 20 /04 /2018 م 09:59 مساء
  
التسقيط برنامج القوائم الفاشلة .

منذُ أول عملية ديمقراطية في عهد الإسلام والتي عاصرها، وثبّت أبجدياتها إمام المتقين وقائد الغر المحجلين "علي بن أبي طالب" (عليه السلام وآله)، وما أن انتهت فترته بإستشهاده مخضب بدمه وهو يصلي في المحراب، حتى إنتهت تلك الفترة المضيئة، في أول عهد لتلك الديمقراطية، التي يتبجح الغرب أنهم صدّروها للعراق، لنرى الوجه القبيح في تصدر ثلة أناس بعيدين كل البعد عن الشرف والنزاهة، والعمل الذي أقسم على تأديته، وهذا اليمين من المسلمات أنه سيحاسبه الخالق لقاء حنثه باليمين، ولو نظرنا نظرة بسيطة لما تقوم به الدول التي لا تدين بالشريعة الإسلامية، لرأيناهم يطبقونها وفق أبجدياتها التي وضعتها الشريعة السمحاء .

تسارعت الخطى في هذه الدورة الإنتخابية ومعتركها، بلغة أعلى من سابقتها! لم يسبقها اليها أحد من قبل، وهذا ناتج عن الجهالة الذي تعمدت الحكومات السابقة بتعميمها، خاصة النظام البعثي الذي هدم كل ما من شأنه للتطور، حيث قضى على التعليم وجعله مجرد مؤسسات تابعة له، مع الإهمال المتعمد وإذلال الكوادر التدريسية! وجعلهم يعتمدون على الطالب في معيشتهم، التي وصلت حد الإستجداء، وبشهادة الدول المتحضرة، أن العراقي يتمتع بعقلية قلمّا يمتلكُها غَيره، والدليل المواقع التي تصدروها في الدول الغربية، والتي نعتبرها بدورنا دول كافرة.

يقودنا الى الفعل المشين الرائج هذه الفترة، لكتل تم تسجيل عائديتها، وأي حزب أو كتلة تقف خلفهم، والنشر المخجل بتشويه صورة بعض المرشحين، أو الكتل التي ينتمي لها بعض المرشحين، ناهيك عن فبركة بعض المقاطع المقتطعة، لإيهام المتلقي أن الكلام المطروح حقيقة، بينما يجهل أن هذا المقطع مفبرك، ظنّاً منه أنه نال من الشخص الذي يخشاه، وهنا نقف عند هذه النقطة الفاصلة فبدل النيل من الخصوم، والأجدر أن يطرح برنامجهُ، إذا كان لديه برنامج! كون الشارع العراقي مل من الوعود السابقة الكاذبة، لأنها تجربة خاضها المواطن وعانى منها طويلاً وبقي كحاله بل أسوأ .

من خلال الأسئلة حول جملة "المجرب لا يجرب"، وكثرة الجدال حولها، يقودنا لقضية مصيرية بحق التعليم، ويبين حالة الجهل المتغلغل في عقول السائلين، بيد أنها جملة مفهومة.. ولا تحتاج لتأويل، وقسم منهم راح يفند مفردات اللغة العربية، بما تجود به عقليته المريضة، والضرب بجملة شمول الكل، وهذه العمومية مصدرها الأحزاب الفاشلة، التي تدير عجلة الصفحات الممولة، حالها حال "القرد المقطوع الذنب"! هذه القصة كانت موضوع في القراءة لأحد الصفوف الابتدائية في مناهج فترة السبعينات الدراسية آنذاك .

من يملك برنامج فليطرحه للمواطن، كذلك الشخصيات التي كانت تتصدى للمسؤولية، إضافة للنواب السابقين وكتلهم، وطرح المنجزات التي حققوها في الفترة الماضية، بدل التسقيط الذي عبر كل الخطوط وأصبحنا حالها حال المواقع "الإباحية"! وهنا ينطبق البحث على الجملة التي أوضحتها المرجعية، ومن على منبر الجمعة في كربلاء المقدسة، حول البحث عن الشخص الذي ينال ثقة الجميع أو الأغلب، مهما كان إنتمائه، ولا يُعتقد أن المرجعية قد أوكلت لأيّ أحد أن ينوبها عدا منبر الجمعة، وهذه الإسطوانة التي أطرب لها البعض، وكلٌ فسرها حسب الجهة التي ينتمي لها .

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا تسعى إلى إلغاء جنسية ١٨ مواطنا وتحويلهم إلى أشخاص بلا دولة

أستراليا.. نفق ويست كونيكس يتسبب في شروخ بالمنازل بدون تعويضات

في 2019.. انخفاض أسعار المنازل بأستراليا الأكبر عالميًا
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
سيادة الداعشي التائب! | خالد الناهي
هذي حلبجة | عبد الستار نورعلي
تجاعيد خمسينية.. | عبد الجبار الحمدي
شركات الصرافة المحلية تستعد لتظاهرة كبرى في 24 يناير الجاري | هادي جلو مرعي
رئيس الوزراء اليتيم | واثق الجابري
سوريا..من المنتصر؟! | المهندس زيد شحاثة
هل تعود (الدّعوة) بعد تفسخها؟ الحلقة الثانية | كتّاب مشاركون
العمل التطوعي.. المفهوم والأهداف المنشودة | المهندس لطيف عبد سالم
فلسفتنا بأسلوب و بيان واضح : الرأسمالية تفتقر للفهم الفلسفي للحياة . | كتّاب مشاركون
في لقاء مع الأديبة الأردنية د.سناء الشعلان: البرفيسور القضاة رئيس جامعة استثنائيّ،ولذلك أهديته الجائ | د. سناء الشعلان
ظلامات ونتائج دنيوية | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
بعثي يطلب صداقتي ! | ثامر الحجامي
هل تعود الدّعوة بعد تفسّخها؟ الحلقة الأولى | عزيز الخزرجي
شمس الأدب العربيّ تهدي جائزة المثقف العربيّ لرئيس الجامعة الأردنيّة | كتّاب مشاركون
عبد المهدي بين نارين . | رحيم الخالدي
مهندس الحشد الشعبي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المعلم بين مطرقة الإدارة وسندان المشرفين | حيدر حسين سويري
إلى يوم الثلاثاء 8/1/2019 | مسجد أهل البيت في ملبورن
مشانق وطن | خالد الناهي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 295(أيتام) | المرحوم علي نجم الطو... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 318(محتاجين) | المحتاجة نعيسة نايم ... | إكفل العائلة
العائلة 186(أيتام) | عائلة المرحوم عطوان ... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 327(أيتام) | المرحوم قصي عدنان ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 182(أيتام) | المرحوم ضياء هادي... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي