الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » واثق الجابري


القسم واثق الجابري نشر بتأريخ: 14 /04 /2018 م 02:47 مساء
  
مَنْ أمن المفوضية أساء أدب الإنتخابات

قبل أن تُطلق مفوضية الإنتخابات صافرتها، للإيذان ببدء الحملة الإنتخابية، وإذا باللوحات الإعلانية تحتل معظم السطوح العالية وأماكن الإعلان والأرصفة، حتى بلغ ما أنفق ملايين الدولارات، ومهمة إزالتها ربما يكلف نفس المبلغ، والذين خرقوا الضوابط ليسوا مرشحين جدد لا يعرفون خطورة فعلها، بل هو مخطط مدروس من أكبر القوى وجديدة مجهولة المصدر، لتشمل مفاصل العاصمة وبقية المدن، فهل تستطيع المفوضية تنفيذ ضوابطها؟!
إنذرت المفوضية في أكثر من مرة هؤلاء المتجاوزين، ومنحتهم فرصة لرفع إعلاناتهم، وهم لا يبالون بنصب غيرها.
شملت تحذيرات المفوضية وسائل التواصل الإجتماعي، بعد رصد ترويج بعض المرشحين في صفحاتهم وصفحات داعمة، وهذا ما يشكل صعوبة في إتخاذ إجراءات رادعة، من بين 7 آلاف مرشح يستخدمون صفحات التواصل الإجتماعي، بصورهم ورقم قوائمهم وشعاراتها، وهذا يحتاج الى وسائل رصد ضخمة وإمكانيات مالية عالية، مقابل جيوش إلكترونية وحسابات وهمية حملات تسقيط وتشويه وفبركة.
الدعاية لم تتوقف عند بعضهم بنشر اللوحات الإعلانية في الشوارع وحسابات التواصل الإجتماعي، بل تجاوزت الى حملات دعائية وخطابات شرحت فيها بعض القوائم برنامجها الإنتخابي، وحملات أخرى لإستغلال المنصب الوظيفي وخداع المواطن بوسائل متدنية رخيصة وصولاً الى شراء بطاقة الناخب، وحملات خدمية إذا كان المرشح عضواً حكومياً او برلمانياً، ويعتبر هذا التصرف نوع من تزوير إرادة الناخب من خداعه بوعود او قرارات حكومية، وعدم تكافؤ للفرص بين المرشحين.
إن مفوضية الإنتخابات في مرحلة إختبار حقيقي لإستقلاليتها ومصداقيتها، وعملها في ظل مخالفات ساسة الخط الأول والقوائم التي تدعي التغيير والإصلاح، التي أتخمت الشوارع بالإعلانات ومشاهد فيديوية وإحتفالات يعلن فيها البرنامج الإنتخابي والتحالفات المستقبلية ونوع الحكومة، وبما أن المفوضية شكلت من الإحزاب، ويُقال حزب يراقب حزب في فرز الأصوات، يبدو بهذه الحالة سيكون حزب يغطي لحزب، وبالعلن خرق لأدب الإنتخابات، وإنعكاس سلبي على عقلية الناخب كأنهم يقولون باقون رغم أنوفكم.
القوى التي خرقت ضوابط المفوضية لا تتوقع معاقبة طرف كبير، ولن يُرفع إعلان من الشارع أو تمنع قائمة من خوض الإنتخابات، وستكتفي المفوضية بمعاقبة صغار.
لن تستطيع المفوضية مس طرف من الكبار، ولا جدية بمعاقبة من يخالف الضوابط، والمفترض متابعة الجهات التي تقوم بتوزيع هدايا أو شراء بطاقات إنتخابية، وتستغل دورها الوظيفي في التعينات وأعمال الخدمة، وبذلك تعمل المفوضية على إلغاء ترشيح من يثبت تورطه، أو تلغي قائمة بذاتها، ولكن التهديدات لن تكون سوى حبر على ورق، لا يتجاوز نفخ في عضلات نخرتها الأحزاب الكبيرة المخالفة، فهي آمنة مطمئنة من إجراءات المفوضية ولن تطالها عقوبة وتمادت بكل جرأة، وسكوت المفوضية وتبريراتها نتيجة عدم إستطاعتها معاقبة أحد، وستكون رسالة سلبية للناخب بفقدان الثقة بالعملية السياسية وأمل التغيير، وعلى المواطن أن يرمي كل شعارات ووعود تلك القوى المخالفة للقوانين في سلة النفايات، ومن يبني على باطل لا يأتي للحق، ومن يسرق رصيف وقانون قبل أن يجلس على كرسي، سيسرق قوت طفل جائع أن تمكن، بل حتى يقتل لأجل الكرسي ولا يغرنكم حتى ماضي هؤلاء وقد إنكشفت كل أوراقهم.

 

واثق الجابري

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

في ولاية أسترالية.. قتل طفل = أقل من 7 سنوات سجن

لماذا تستحق الحرية الدينية للأستراليين الحماية؟

أستراليا: ولاية فكتوريا قد تقضي على ظاهرة التدخين كلياً مع حلول العام 2025
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
مظاهرات البصرة ما لها وما عليها؟ | كتّاب مشاركون
أجواء ملتهبة وحلول غائبة | ثامر الحجامي
نستحق او لا نستحق | سامي جواد كاظم
بعض الأمل قاتل | خالد الناهي
رؤية نقدية لسفر اشياء مجموعة الكاتبة مريم اسامه | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ألثورة العراقيّة المسلّحة | عزيز الخزرجي
تاملات في القران الكريم ح396 | حيدر الحدراوي
عقول وسبعين الف نخلة مابين الا ستثمار والاستحمار | رحمن الفياض
الجيوش الإليكترونية سلاح الحداثة | كتّاب مشاركون
تظاهرات الجنوب إلى أين؟! | حيدر حسين سويري
التظاهرات.. رسالة علينا فهمها قبل فوات الأوان | أثير الشرع
قصة قصيرة جدا...دوللي... | عبد الجبار الحمدي
لماذا يكذب الناس في ممارسة الدين | هادي جلو مرعي
أفواه الطريق | عبد الجبار الحمدي
الوصفة السحرية لتشكيل كتلة حزبية! | جواد الماجدي
وباء الجهل, يحبس أنفاس العلم | كتّاب مشاركون
حرب مدمرة على الأبواب | عزيز الخزرجي
لماذا يطرقون باب المرجعية ومن ثم يقولون فصل الدين عن الدولة؟ | سامي جواد كاظم
عندما تدار البلد من السوشل ميديا | خالد الناهي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 151(أيتام) | المرحوم جليل عبد الح... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 214(محتاجين) | المحتاج عبد الحسين ... | إكفل العائلة
العائلة 79(أيتام) | عائلة المرحوم جواد خ... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 224(أيتام) | المحتاج جميل عبد الع... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 253(محتاجين) | العلوية المحتاجة جنا... | عدد الأطفال: 2 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي