الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » خالد الناهي


القسم خالد الناهي نشر بتأريخ: 13 /04 /2018 م 06:22 صباحا
  
الفاكهة الممنوعة

انها شجرة من انزلت نبينا أدم (عليه وعلى نبينا واله صلوات الله) من الجنة الى الأرض، هذا ما يقال في حديثنا الدارج دائماً
لكن الحقيقة من فعل ذلك هو الشيطان، حينما اقسم بالله، ان رب السماوات لا يقصد هذه الشجرة بعينها، فصدقه وأكل منها لأنه لم يكن يتوقع بأن هناك من يقسم كذباً، ومن هذه الكذبة نشاءت البشرية على الأرض، قطعا حصل كل ذلك بتقدير من الله.
الكذب يعتبر فاكهة الحياة لكثير من الناس، لذلك هناك من يحاول ان يقسم الكذب ويعطيه ألوان مختلفة، وحسب تأثير تلك الكذبة في المجتمع، يوجد كذب فيسمىه أبيض وأخر اسود وهكذا
هناك كذب القصد به المزاح والترفيه، وصاحب هذا النوع في الغالب يكون قريب من اغلب الناس، ومحبوب لديهم، فالمستمع يعلم انه يكذب، وهو يعلم بأن المستمع يعرف انه يكذب، وكلاهما راضي بذلك، وهذا النوع من الكذب هدفه الضحك والترفيه، وهو ما يسمى بالكذب الأبيض، لكن غالبا تكون له عواقب وخيمة، حيث يتحول من مزاح الى شجار، وهذا النوع بالرغم من استخدامه لأغلب البشر، الا انه يضل ممنوع ومحرم.
أكثر أنواع الكذب أيلاما، ذلك النوع الذي يؤدي في العادة الى تأثيرات سلبية على المجتمع بالمجمل، او على شخصيات تحمل بعد ديني او اجتماعي، فيظلل البسطاء من عامة الناس عن الحقيقة، ويصبحون يلهجون بتلك الكذبة لدرجة ان الشخص المتهم بها، لا يستطيع ان يكذبها، وان فعل لا أحد يصدقه.
غالباً هذا النوع من الكذب يكون موجها ويحمل أهدافا بعيدة المدى ومن يروج لهذه الكذبة وينشرها هو المجتمع، وليس الكذاب نفسه، وكلما كان المجتمع واعي، كان نشر هكذا نوع صعب، وكلما كان بسيط كان منطقة رواج للكذابين.
التاريخ يتحدث عن امثلة كثيرة للكذب قلبت معادلة النصر وحولته الى خسارة، كما حدث قبيل مقتل مسلم ابن عقيل (عليه السلام) عندما قال ابن زياد لعنه الله، لقد جئتكم بجيش اوله في العراق واخره في الشام، فصدق به السامعين واخذوا يتناقلون الخبر، كالنار في الهشيم، فترك الكثيرين مسلما، بسبب الخوف من الجيش القادم، الذي لم يكن موجود بالفعل، كان موجود فقط في مخيلة المتلقي والسامع فراح يضيف عليه ويضيف، فأصبح ككرة الثلج كلما تدحرجت كبرت أكثر
نحن مقبلين على عملية انتخابية فيها رابح، وأيضا فيها هناك خاسر، وحسب المنظور العملي ان من يحصل على الأصوات الأكثر، هو الرابح لذلك تجد الكثيرين من الطامحين للوصول للسلطة، يبيحون لأنفسهم كل الوسائل من اجل الحصول على مبتغاهم، بما في ذلك الكذب الأسود، الذي يؤدي في كثير من الأحيان الى التضليل وعدم وضوح الرؤيا لدى الكثير من الناخبين، وفي نفس الوقت تؤدي الى الهتك والتطاول على الاخرين
وهذا كله يتحمله من يمارس هكذا أساليب ملتوية، ربما بهذه الطريقة يحصل على ما يصبوا اليه في الدنيا، لكن حتما هو الخاسر الأكبر في النهاية
نعم انه موسم الفاكهة الممنوعة، لنكن حذرين ولا نتذوقها، فأنها ربما تخرجنا من جادة الصواب، كما أخرجت الكثيرين غيرنا.

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: حظر التبرعات الأجنبية يقترب من التحقيق

أستراليا: بولين هانسون متهمة بازدراء زميل لها في مجلس الشيوخ

مواقف الحكومات الأسترالية المتعاقبة من قضية القدس
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
لماذا تحوّلت بلادنا لجحيم؟ | عزيز الخزرجي
مفارقات غير عادية من تراتيل سجادية | سامي جواد كاظم
عشرون معلومة عن منصب رئاسة الوزراء في العراق قبل 2003 | رشيد السراي
هل ينقذ عبد المهدي الأحزاب الإسلامية من الفشل؟ | جواد الماجدي
هل سيسقط رأس الفساد | سلام محمد جعاز العامري
و يسألونك بعد الذي كان ...؟ | عزيز الخزرجي
مناصب الوكالة والأقارب.. معضلة تحتاج حلول | سلام محمد جعاز العامري
السعودية دولة ملتزمة | سامي جواد كاظم
نافذة الى الجنة ام نافذة الى الجحيم؟ | خالد الناهي
الدولة والجهل, أرهاب السلطة | كتّاب مشاركون
تاملات في القران الكريم ح409 | حيدر الحدراوي
لوجاء ت كل أمم الأرض بكذابيها ومفتريها ووضاعيها وجاءت امة الإسلام لفاقتهم وزادت عليهم .!!!(2) | الحاج هلال آل فخر الدين
فرحة الزهرة | هادي جلو مرعي
ليلة سقوط حزب الدعوة | واثق الجابري
للطفل حقوق تبنّاها الغرب وضيّع الشرق كثيرها | د. نضير رشيد الخزرجي
كيف تصبح وزير في نصف ساعة؟ | واثق الجابري
في مجلس الشهيد | حيدر حسين سويري
سأظل أبكي على الحُسينُ | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ندوة في جامعة | د. سناء الشعلان
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 55(محتاجين) | المرحوم جمال مشرف... | إكفل العائلة
العائلة 298(أيتام) | الأرملة نجلاء كامل د... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 233(أيتام) | المرحوم جعفر مظلوم... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 294(أيتام) | المرحوم وليد عبدالكر... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 186(أيتام) | عائلة المرحوم عطوان ... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي