الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: 08 /04 /2018 م 06:55 صباحا
  
معرض بغداد للكتاب حلبة الكتب والكتّاب

اغلب ان لم يكن كل دورات معرض الكتاب الذي يقام في بغداد حضرتها اضافة الى المعارض التي تقام في المدن المقدسة ، والفرق بينهما شاسع فالكتّاب عندما يلعبون على ارضهم وبين جمهورهم في المدن المقدسة تكاد تكون كتبهم هي التي تسرح وتمرح في الحلبة وذلك اما لعزوف دور نشر الراي الاخر من الحضور لعدة اسباب او لربما منع بعض كتبها ، اما في بغداد فالراي الاخر هو السائد مع انطواء او انعزال شبه تام للمؤسسات الدينية .

في معرض بغداد الذي يقام حاليا يحتوي على عدة اصناف من دور النشر منها الادب والسياسة والعلمية والاطفال والقانونية والدينية والعلمانية والحداثة ، فالاجنحة الخاصة بالرواية والعلمانية هي التي لاقت حضورا مميزا اما المؤسسات الدينية فانها للاسف الشديد لم تكن بالمستوى الذي يمكنها من مقارعة الراي الاخر ، والسبب ليس لضعف خطابهم بل لقلة خبرتهم في عرض افكارهم وانتقاء مواضيع مهمة للكتابة عنها وعرضها باسلوب يجذب القارئ ، وللاسف الشديد فان كلاهما صرف اموال طائلة على مطبوعاتهم فالعلمانية تبيع كتبها باسعار باهضة بينما الدينية تكون مدعومة والنتيجة الاقبال على العلمانية اكثر من الدينية .

نعم الوضع العام للسياسيين الاسلاميين في ادارة البلد وفشلهم في بعض مؤسسات الدولة جعلت الشباب او القراء يبتعد عن قراءة الخطاب الاسلامي ولكن هل هذا يمنع  ان يكون هنالك كتّاب على مستوى عال من الحذاقة في صياغة الخطاب الاسلامي باسلوب يلفت عقول القراء؟ ، اما البقاء على كتب التفاسير والحديث وتفسير الاحلام والمعاجز فانها تجعل القارئ ينفر منها بينما نرى البقية يستعرضون عضلاتهم وسط الحلبة وهم ينادون هل من مبارز ؟

الكلاسيكية في التاليف والطباعة والعرض للكتب الدينية لم ولن تتغير الى هذه اللحظة ، اضافة الى كتب الاطراء على الشخصيات الدينية دون طرح الافكار التي تواجه الفكر الاخر وكاننا نستانس على اطلال الاثار في الزمن الغابر لنقنع انفسنا بان الاخر ليس لديه هكذا اطلال ، وهذه المصيبة بعينها التي ساهمت وساعدت الاخر من احتواء الخطاب الاسلامي .

رايت القراء بكثافة حول اجنحة الادب والروايات والحداثة بينما بشكل متوسط على اجنحة الاطفال والعلمية ، وبشكل يؤسف له بالنسبة للاجنحة الدينية ، واغلب عناوينهم مكررة .

البعض يحاول ان يعول على الرقابة في منع الكتب التي تمس الثوابت الاسلامية ، بالرغم من ان هذا الاسلوب اي المساس بالثوابت ليس من الخلق والادب ولكن هذا تيار اصبح لابد منه ونحن نعيش تقنية القرن الواحد والعشرين حيث لا يوجد ممنوع ابدا فاكثر من وسيلة يستطيع القارئ ان يصل الى الراي الاخر بل تصبح لديه الرغبة والفضول لقراءة كتب الراي الاخر عندما تمنع من التداول .

هل ستقوم المؤسسات الدينية بعقد دراسة بصراحة وتقييم مشاركتها بمعارض الكتاب ومعرفة مدى الجدوى من المشاركة وهل ما يتحقق يتناسب والصرف المادي والجهدي ؟ واياكم ان تقولوا لان يهتدي واحد افضل من حمر النعم ، فالراي الاخر يقول اعطنا الـ 99 وخذ الواحد .

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: حظر التبرعات الأجنبية يقترب من التحقيق

أستراليا: بولين هانسون متهمة بازدراء زميل لها في مجلس الشيوخ

مواقف الحكومات الأسترالية المتعاقبة من قضية القدس
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
لماذا تحوّلت بلادنا لجحيم؟ | عزيز الخزرجي
مفارقات غير عادية من تراتيل سجادية | سامي جواد كاظم
عشرون معلومة عن منصب رئاسة الوزراء في العراق قبل 2003 | رشيد السراي
هل ينقذ عبد المهدي الأحزاب الإسلامية من الفشل؟ | جواد الماجدي
هل سيسقط رأس الفساد | سلام محمد جعاز العامري
و يسألونك بعد الذي كان ...؟ | عزيز الخزرجي
مناصب الوكالة والأقارب.. معضلة تحتاج حلول | سلام محمد جعاز العامري
السعودية دولة ملتزمة | سامي جواد كاظم
نافذة الى الجنة ام نافذة الى الجحيم؟ | خالد الناهي
الدولة والجهل, أرهاب السلطة | كتّاب مشاركون
تاملات في القران الكريم ح409 | حيدر الحدراوي
لوجاء ت كل أمم الأرض بكذابيها ومفتريها ووضاعيها وجاءت امة الإسلام لفاقتهم وزادت عليهم .!!!(2) | الحاج هلال آل فخر الدين
فرحة الزهرة | هادي جلو مرعي
ليلة سقوط حزب الدعوة | واثق الجابري
للطفل حقوق تبنّاها الغرب وضيّع الشرق كثيرها | د. نضير رشيد الخزرجي
كيف تصبح وزير في نصف ساعة؟ | واثق الجابري
في مجلس الشهيد | حيدر حسين سويري
سأظل أبكي على الحُسينُ | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ندوة في جامعة | د. سناء الشعلان
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 292(أيتام) | المرحوم عذاب محمد... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 26(أيتام) | المرحوم عويد نادر /ز... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 299(محتاجين) | المريض علي عبادي عبو... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 219(محتاجين) | المرحوم ايدام منسي ع... | عدد الأطفال: 2 | إكفل العائلة
العائلة 276(أيتام) | المرحوم عطية محمد عط... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي