الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » عبد الكاظم حسن الجابري


القسم عبد الكاظم حسن الجابري نشر بتأريخ: 06 /04 /2018 م 06:27 صباحا
  
سلطتنا بين الشعارات والقرارات

تعرف السلطة (Authority) بأنها  التأثير باستخدام القوة على مجموعة من الأفراد، أو الجهات, من خلال التحكم بإصدار القرارات النهائية, وفق مجموعة من القواعد القانونية، وتعرف أيضاً، بأنها توجيه سلوك مجموعة من الأشخاص، من خلال التأثير عليهم, وفقاً لتطبيقات وأحكام تشريعيّة تحصل عليها السلطة بناءً على موقعها في قمة الهرم الإداري.

السلطة هي الرمزية العليا لإدارة أي مجتمع بشري, وسابقا كان النظام القبلي او نظام الكنيسة في الغرب هو من يوجه ويدير السلطة.

وتنقسم السلطة من حيت الهرم القانوني أو الدستوري –خصوصا في المجتمعات الديموقراطية- إلى ثلاث سلطات رئيسية:

1-السلطة التشريعية وتتمثل بمجلس النواب او مجلس الشعب.

2- السلطة القضائية وتشمل مجلس القضاء الاعلى والمحكمة الدستورية.

3- السلطة التنفيذية وتتمثل في رئاسة الوزراء ومجلس الوزراء.

هذه السلطة التي أوجدت هي من الحاجة الانسانية لتنظيم امور وشؤون الامة, وبموجب ما تمتلكه السلطة من صلاحيات خولها اياها القانون, فإنها يجب أن تكون حريصة على إدارة شؤون البلد بما يخدم مصلحة الجمهور, وبما يحفظ سيادة واستقلالية ذلك البلد, أو المجتمع السكاني الخاص بها.

في بلدنا العراق يبدو أن السلطة قد تحولت إلى مغنم, فمن يمتلكها سيملك الثراء المفاجئ, ويملك زمام التحكم بمقدرات البلد, من الناحية التجارية والخدماتية, فيكون المسؤول -المُمَثَل في السلطة- شخصية تقتنص كل ما يقع من أمامها من فرص البناء الشخصي على حساب المواطنة, فيكون المسؤول عندها وقفا للوساطات وتعيين الاقرباء, ونفع الحزب او التيار الذي ينتمي إليه, ويبقى المستقل أو الذي لا يملك أي علاقة بفرد من أفراد السلطة بلا مردود ايجابي, يمكنه من العيش والاحساس بالانتماء للوطن.

يمارس السلطويون لدينا الكثير من الشعارات البراقة, فيخدعوننا باننا من علم الناس الكتابة, واننا من اغنى البلدان, فيما يعيش اغلب الناس في حالة من الامية وحالة من الفقر المدقع.

السلطويون لدينا عباراة عن ابواق نفخ, فهم يرددون الشعارات ولكنهم في ساحة اتخاذ القرار لا يقدمون شيئا, فبدلا من التغني بالماضي, عليهم أن ينتجوا للحاضر, وبدلا من التباهي بالتاريخ عليهم العمل للمستقبل.

السلطة الوطنية الحقيقة هي السلطة المنتجة, وهي سلطة العمل, السلطة التي نتمناها هي سلطة الخدمة, وسلطة البناء, لا سلطة تُنَمِق وتزوق الكلمات, لتُنْتِج عبارات براقة لا تسمن ولا تغني من جوع.

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

70% من الأستراليين ضد زيادة عدد السكان

أستراليا: هكذا ربح والد أنطوني أنيسة 1.3 مليون دولار في يوم واحد

أستراليا.. احذروا القيادة بسرعة أقل من السرعة المحددة فالغرامة قد تكون باهظة
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
تجاعيد خمسينية.. | عبد الجبار الحمدي
شركات الصرافة المحلية تستعد لتظاهرة كبرى في 24 يناير الجاري | هادي جلو مرعي
رئيس الوزراء اليتيم | واثق الجابري
سوريا..من المنتصر؟! | المهندس زيد شحاثة
هل تعود (الدّعوة) بعد تفسخها؟ الحلقة الثانية | كتّاب مشاركون
العمل التطوعي.. المفهوم والأهداف المنشودة | المهندس لطيف عبد سالم
فلسفتنا بأسلوب و بيان واضح : الرأسمالية تفتقر للفهم الفلسفي للحياة . | كتّاب مشاركون
في لقاء مع الأديبة الأردنية د.سناء الشعلان: البرفيسور القضاة رئيس جامعة استثنائيّ،ولذلك أهديته الجائ | د. سناء الشعلان
ظلامات ونتائج دنيوية | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
بعثي يطلب صداقتي ! | ثامر الحجامي
هل تعود الدّعوة بعد تفسّخها؟ الحلقة الأولى | عزيز الخزرجي
شمس الأدب العربيّ تهدي جائزة المثقف العربيّ لرئيس الجامعة الأردنيّة | كتّاب مشاركون
عبد المهدي بين نارين . | رحيم الخالدي
مهندس الحشد الشعبي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المعلم بين مطرقة الإدارة وسندان المشرفين | حيدر حسين سويري
إلى يوم الثلاثاء 8/1/2019 | مسجد أهل البيت في ملبورن
مشانق وطن | خالد الناهي
عندما يرقص الإرهاب على دماء الشهداء !. | رحيم الخالدي
عليه ليس بالهين. | رحيم الخالدي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 288(أيتام) | المرحوم قاهر علي خمي... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 312(محتاجين) | عائلة مصطفى عايد الح... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 108(محتاجين) | المريضة حميدة صالح ا... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 330(أيتام) | المرحوم محمد رضا الب... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 26(أيتام) | المرحوم عويد نادر /ز... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي