الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: 05 /04 /2018 م 01:59 مساء
  
نقطة راس سطر، رسالة واضحة المعالم

 

النقطة: احدى علامات الترقيم في الكتابة، توضع بعد انتهاء المعنى, في نهاية الجملة او الفقرة.

رأس السطر: بداية جديد للجملة أو الفقرة، او بداية جديدة لموضوع يختلف عما طرح سابقاً، يتحدث عن حالة تختلف في معانيها ومضامينها عن الحالة السابقة.

نقطة رأس سطر مشروع جديد طرحه تيار الحكمة، عنوان لرسالة واضحة المعالم، تتحدث عن بداية تأسيس مرحلة جديدة للعملية السياسية في العراق، تختلف عَن السابق بكثير.

ادرك ساستنا جيداً المعنى والمحتوى، فالعنوان بدأ بنقطة، وهذه إشارة الى إنتهاء مرحلة سّابقة، توقف عندها الزمن، وبداية مرحلة جديدة, وسياسة مختلفة, بآلية مدروسة, تختلف عَن سابقتها، وإنهاء لحالة تأسست لدواعي سياسية وضرورة معينة، كان الهدف الأساسي مِنْهَا سير العملية السياسية في العراق، مع كل الخسائر المُحتملة.

الْيَوْمَ يختلف فلا حاجة لنا بحكومة الوحدة الوطنية, أو الشراكة, أو غيرها من المسميات التي اثقلت كاهل العراق بكل الأحمال، الْيَوْمَ هو "لحكومة الأغلبية الوطنية" تشارك فيها جميع الاطياف العراقية، لكن ليست مشاركة كل الساسة، كما كان سابقاً، الجميع مشارك فيها ومعارض لها وناقم عليها، فالمرحلة القادمة تحتاج الى حكومة قوية تدير البلد إدارة صحيحة، مع معارضة قوية تقف بوجه الفاشل والفاسد أياً كان حزبه وحجمه، معارضة تُقَوِّمْ الحكومة لا تَقُوم عليها.

الجانب الآخر: كانت الرسالة تحتوي على مضمون مفاده، إن من حكم العراق أربعة عشر عام، ولَم ينهض فيه لا يمكن ان يستمر في حكمه، فله المناصب والمغانم، وعلى الآخرين السباب والشتائم، فحكومة الْيَوْمَ لا مكان فيها للحزب الواحد، والقائد الضرورة، إنما حكومة تقوم على أساس الكفاءة والنزاهة والوطنية، غير خاضعة لسياسات الخارج، على اقل تقدير في القضايا التي تمس أمن وقوت المواطن، فلا يمكن ان ننكر نفوذ اليد الخارجية في السياسة العراقية، لأن المتابع يرى جيداً كيف تدار السياسة في العراق.

أغلبنا سأم من حكومة الحزب الواحد، وأخذ يبحث عن بدائل صِحّية، حتى ولو بنِسَب معينة، في هذه المرحلة، لإنتاج برلمان وحكومة مهنية، همّها الأول والأخير الوطن، وكيفية الانتقال به الى الضفة الاخرى، لتصحيح مسار العملية السياسية.

كهول السياسة فشلوا نوعاً ما في بناء الدولة، وانتشال الشعب والبلد من الضياع، فقلدوا الحكيم عندما رفع شعار حكومة الشباب، لأجل تمكين الشباب والمرأة، عندما حول الشعار الى مشروع، وطبقه على ارض الواقع بالقول والفعل، فكان تيار الحكمة الوطني يحتوي على 75٪ من الشباب، وذاتهم من قادة التيار، وانعكس ذلك على قائمة التيار الانتخابية، ليكون قرابة الـ 90% هم من المرشحين الجدد، اعتبر البعض ان المشروع هو ازاحة للجيل القديم، وانتقدوا الحكيم على ذلك، لكنهم عادوا ورفعوا ذات في احزابهم وتياراتهم مرة، , واُخرى عبر تأسيس وتشكيل ومنظمات إنسانية وثقافيّة ومجتمع مدني، تحت مسميات مستعارة تداعب مشاعر وعواطف وحاجات الناس، من خلال دعم مادي كبير، للإستغلال الشباب في تلبية مصالحهم الخاصة.

الحسابات لم تصب كبد الحقيقة، فتغيرت الموازين, وانجلت الغبرة, وأزيح الستار, ليكشف عن مواقف دعاة الوطنية, بعدما اصطفوا في صفوف اختاروها لأنفسهم، ليعلنوا عن تبعيتهم وتوجهاتهم وأيدولوجياتهم، الأمور خرّجت عن السيطرة, وأصبحت بيد الشعب، ليكون هو صاحب القرار وكلمة الفصل، وعليه ان يميز بين الصادق والكاذب، بين الحقيقة والسراب، والايام القادمة كفيلة بتبيان ذلك، واظهار حقيقة الكلام من شعارات, فلم يبقى الا ايّاماً قلائل تفصلنا عن القرار النهائي للشعب العراقي.

رضوان ناصر العسكري

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

بولين هانسون تفضح سيناتورا أستراليا تحرش بموظفاته

أستراليا تحذر المهاجرين: الإقامة في المناطق الإقليمية أو إلغاء التأشيرات

أستراليا: هزيمة تاريخية لحكومة موريسون في مجلس النواب
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
   تأملات في القران الكريم ح412  
   حيدر الحدراوي     
   تأملات في القران الكريم ح417  
   حيدر الحدراوي     
   مقدمة تفسير الميزان للسيد محمد حسين الطباطبائي - دراسة وتحليل  
   علي جابر الفتلاوي     
   فاطمة الزهراء(عليها السلام) النور الرباني المتألق / الجزء السابع  
   عبود مزهر الكرخي     
   فاطمة الزهراء(عليها السلام) النور الرباني المتألق / الجزء السادس  
   عبود مزهر الكرخي     
   تأملات في القران الكريم ح416  
   حيدر الحدراوي     
   فاطمة الزهراء(عليها السلام) النور الرباني المتألق / الجزء الخامس  
   عبود مزهر الكرخي     
   فاطمة الزهراء(عليها السلام) النور الرباني المتألق / الجزء الثالث  
   عبود مزهر الكرخي     
   فاطمة الزهراء(عليها السلام) النور الرباني المتألق / الجزء الثالث  
   عبود مزهر الكرخي     
   فاطمة الزهراء(عليها السلام) النور الرباني المتألق / الجزء الثاني  
   عبود مزهر الكرخي     
المزيد من الكتابات الإسلامية
هلا أهلا mbc العراق | هادي جلو مرعي
نداء من المرشد الأعلى | هادي جلو مرعي
مقدمة تفسير الميزان للسيد محمد حسين الطباطبائي - دراسة وتحليل | علي جابر الفتلاوي
مقال/ ألفضائيات وفضائح الفساد | سلام محمد جعاز العامري
فاطمة الزهراء(عليها السلام) النور الرباني المتألق / الجزء السابع | عبود مزهر الكرخي
الطاقة والمبدعين ح4 والأخيرة | حيدر الحدراوي
فضاء أينشتاين أمام قصرى..محاولة للربط بين الفيزياء واحساس الانسان | كتّاب مشاركون
الا العباس عليه السلام | سامي جواد كاظم
ولاة جناة ولكن لا يشعرون | د. نضير رشيد الخزرجي
إله الارزق اغلى من التمر! | خالد الناهي
يــا محـمد (ص) | عبد صبري ابو ربيع
ترامب المجنون.. وتناقضنا جنون | واثق الجابري
العمالة الأجنبية والبطالة العراقية | ثامر الحجامي
منهمك في دنياها (قصة قصيرة) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ألفساد يرتجف في العراق | سلام محمد جعاز العامري
سؤآل أكبر من العالم | عزيز الخزرجي
فاطمة الزهراء(عليها السلام) النور الرباني المتألق / الجزء السادس | عبود مزهر الكرخي
سليم الحسني كاتب حاقد ام أجير مخابرات؟ | كتّاب مشاركون
ما الجديد في لقاء السيد السيستاني دام ظله ؟ | سامي جواد كاظم
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 332(محتاجين) | المريض حسن رميض... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 316(محتاجين) | المعوق رزاق خليل ابر... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 317(أيتام) | المرحوم ياس خضر الأس... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 108(محتاجين) | المريضة حميدة صالح ا... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 124(أيتام) | المرحوم السيد حسين د... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي