الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » خالد الناهي


القسم خالد الناهي نشر بتأريخ: 04 /04 /2018 م 01:31 صباحا
  
نقطة راس سطر بكل بساطة, قائمة مرضية, ومرشح جيد

كثير منا يسأل ويتابع خطب الجمعة لوكلاء المرجع الأعلى لعلها تأتي بجديد عن الأنتخابات المقبلة, من خلال التصريح او التلميح للقائمة التي تدعمها المرجعية, او الشخصية التي تحضى بمباركتها, 
فيما فقد قسم اخر من الشعب الصبر, واخذ يطالب المرجعية بالتأشير على القائمة الأصلح, وأخذ يرفض قولها بوقوفها على مساحة واحدة من الجميع, مستهجن سكوتها مثلما يدعي, محاولاً بطريقة او بأخرى تحويلها من مرجعية, ذات طابع أبوي الى مرجعية متحزبة لجهة على حساب أخرى, وبالتالي يريدها آن تمارس دور ولاية الفقيه دون ان يعلم .
يمكن القول ان هذا حال غالبية الشعب, محملها كل تبعات الفشل التي صاحبت العملية السياسية منذ سقوط النظام ولغاية الآن

نستطيع ان نقول هذه الأقسام الثلاثة تمثل أغلب الشعب العراقي, سواء كانوا من مقلدين المرجع الأعلى او غيرة, او حتى ممن هم خارج المذهب 
لكل منهم اسبابه الخاصة, فالمقلد يريد ان يطمأن بأن خياره ينسجم مع رؤى المرجعيه, فيما من هم خارج تقليد المرجع أما القصد من المتابعة للأستئناس برأي المرجع فيقدم علية ان كان متوافق مع خيارة, او يحجم عنه اذا كان غير ذلك, او لغرض ان يبين ان المرجعية لديها ميول وبعيدة كل البعد عن الدور الأبوي, فيستخدمها كورقة انتخابية

المرجعية الدينية منذ نشأتها والى يومنا هذا, والى يوم ظهور الأمام لم ولن تخرج عن دورها الأبوي, فهي تنظر الى الجميع بعين واحدة, ومستوى واحد, وقد ححدت اطر عامة حول الأنتخابات يمكن ايجازها بما يلي 
الأطار الأول: يجب على الجميع المشاركة في الأنتخابات, ولا يعني هنا الوجوب الديني, بقدر كونة واجب اخلاقي, وركزت على ان تكون مشاركة واعية, وليس عن جهل اي بعد التمحيص والتدقيق في الاختيار, فيما حرمت شرعا بيع الاصوات .
الأطار الثاني : ان تكون القائمة التي يقدم عليها الناخب قائمة مرضية, اي تتمتع بمقبولية وطنية, وغير تابعة لأي جهه خارجية, بعبارة اخرى تحمل ثوابت وطنية, ومشروع وطني .
الأطار الثالث : يجب على الناخب ان يختار المرشح الجيد في القائمة المرضية, فكما تعلمون لكل قائمة هناك مئات المرشحين فيها, وحتما يوجد هناك الفاسدين والمتسلقين من يعبر من المرشحات التي تضعها الأحزاب والتيارات الوطنية, لذلك يتوجب على الناخب بذل مزيد من الجهد في القائمة المرضية, ليختار من هو الأفضل فيها.

معادلة المرجعية ثابتة وتشمل الجميع, فعلينا المشاركة في الأنتخابات اولاُ, ثم نشخص من هي القائمة المرضية, وأخيراً البحث في تلك القائمة عن الافضل من بين المرشحين.

قد يطرح سؤال هنا كيف ان نستطيع ان نعرف القائمة المرضية من غيرها؟ او كيف نعرف من هي القائمة المقصودة بذلك ؟
يمكن التوصل الى ذلك من خلال اتباع نفس طريقة كيفية معرفة من هو المرجع الأعلم الوجب تقليده, اي ان لم تستطع ان تشخص ذلك بنفسك, يجب عليك أن تسأل اهل الحل والعقل

بقي ان نذكر لمن يريد ان يعرف من هي القائمة الأصلح ولأقرب للمرجعية, يجب عليه أن لا ننتظر من المرجعية ان ترشح له قائمة بعينها, انما ينظر الى تلك القوائم بعين واحدة, ثم يسأل نفسة عن القائمة التي دائماً تطيع وتطبق كلام توجيهات المرجعية دون تردد
فأن استطاع معرفتها, وهي واضحه من خلال تصرفاتها وأجراءاتها, فليتأكد انها القائمة المرضية, وما عليه الا اختيار الجيد في تلك القائمة

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: ترشح جودي مكاي لقيادة العمال في نيو ساوث ويلز

أستراليا.. موريسن والإنتصار المعجزة

أستراليا: بعد انسحاب بوين من السباق.. الطريق شبه ممهدة أمام أنطوني ألبانيزي لزعامة حزب العمال اثر ات
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
العراق والوسطية الفاعلة | سلام محمد جعاز العامري
قصة المدير في السوق الكبير | حيدر محمد الوائلي
ذِكْرَى وِلَاَدَةِ الإمام الْحُسْنَ المجتبى | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الرئيس برهم صالح وزيرا للخارجية ! | ثامر الحجامي
مراحيض اليابان ومؤسساتنا | واثق الجابري
تأييداً لقرار فضح المفسدين وتحويل ما سرقوه لدعم الفقراء | مصطفى الكاظمي
روزبه في السينما العراقية | حيدر حسين سويري
حرب الإنابة .. هل سنكون ضحيتها؟ | سلام محمد جعاز العامري
فراسة الفرس | سامي جواد كاظم
أمريكا وحربُ الإبتزاز | رحيم الخالدي
لعبة النّسيان والتّذكّر وآليّات التّشكيل والرّؤية في رواية | د. سناء الشعلان
تأملات في القران الكريم ح424 | حيدر الحدراوي
مدخل لبحث هِجْرَةُ الأدمغة العربية | المهندس لطيف عبد سالم
هل ثمّة مجال لرحلة أخرى نحو آلمجهول؟ | عزيز الخزرجي
جدل وهجوم لارتداء مادونا النقاب في رمضان: | عزيز الخزرجي
الحبّ قويّ كالموت | د. سناء الشعلان
النجوم (قصة قصيرة) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ألحروب ضد الإصلاح | سلام محمد جعاز العامري
معنى الصيام من الناحية الروحية والمادية / 1 | عبود مزهر الكرخي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 124(أيتام) | المرحوم السيد حسين د... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 181(أيتام) | المرحوم ثامر عزيز ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 324(محتاجين) | المريض حسن مهيدي دعي... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 281(أيتام) | المرحوم محمد علي عبد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 296(أيتام) | المرحوم احمد محمد ال... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي