الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » هادي جلو مرعي


القسم هادي جلو مرعي نشر بتأريخ: 01 /04 /2018 م 01:01 صباحا
  
ماذا يريد خصوم العبادي

وماهو سلاحهم في الحرب الدائرة على صعد شتى، أم إن لديهم أصناف من الأسلحة، وفي الغالب هي محرمة خاصة حين تصل الى حقوق الناس وكراماتهم ومعايشهم.

الذين يتبجحون بنهضة العراق، ويساندون المتظاهرين المطالبين بالخدمات هم نفسهم من حكموا العراق لسنوات، ولدورات متعاقبة، وفشلوا، ولكنهم اليوم يأتون مثل أخوة يوسف يبكون عند أبيهم ظنا منهم أنه سيصدق دموع التماسيح التي تسيل على وجوههم الكالحة الصدأ.

يحاولون الظهور بمظهر النساك المتعبدين الصالحين الذين يعبرون عن التضامن والمحبة والإستعداد لتقديم كل مساعدة ممكنة في هذه الظروف العصيبة التي يعاني فيها الناس شتى صنوف الحرمان والضيق خاصة، وهم يكابدون العذابات في المناطق المحرومة والمنكوبة في أطراف بغداد التي اهملت من النظام السابق ومن حكومات مابعد 2003 التي فشلت في تلبية متطلبات الكرامة الإنسانية للشعب والذي أضطر للتظاهر والإحتجاج من أجل الضغط على الدوائر الخدمية في العاصمة وعلى مستوى الوزارات المعنية التي لم تؤد شيئا من واجباتها تجاه مواطنيها.

جماعات من الناس قرروا التظاهر طلبا للحقوق دون تنسيق مع جهات سياسية، أو مؤسسات دينية، ولم يكن في نياتهم أن يطلبوا الدعم والمساندة، أو يكونوا جزءا من حركة الصراع السياسي المحتدم، وفوجئوا بقوى سياسية نافذة تحاول أن تستغل التظاهرات كسلاح في المعركة الإنتخابية وضد العبادي تحديدا في محاولة لتقليل شعبيته في أوساط المواطنين والتركيز على واقع الخدمات المترد الذي هو نتاج فعل سياسي، وأداء غير منضبط أدى الى نزوح نحو الفساد لم يسبق له مثيل تتحمله النخبة السياسية والقوى الفاعلة والأحزاب التي تملكت السلطة والمال وأهملت الحقوق الطبيعية للمواطنين.

من المعيب أن تتحول الخدمات الى سلاح في معركة الإنتخابات، وعلى الجميع أن ينتبهوا الى متطلبات المجتمع دون النظر في المكاسب الإنتخابية الرخيصة لأن الناس لم يعودوا يتحملون المزيد من المصاعب والإنتكاسات والمشاكل فقد قدموا مافيه الكفاية من صبر ودماء ومعاناة.

 

 
hadee jalu maree
 
009647702593694
 
 
هادي جلو مرعي
رئيس المرصد العراقي للحريات الصحفية
 
009647702593694
- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: تعرفوا إلى تأشيرة العلاج الطبي 602

ملايين الأستراليين يواجهون صعوبات في الحصول على الطعام

أستراليا: سائقو التاكسي والسيارات المؤجرة يستعدون لمقاضاة أوبر
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
الاستشهاد بالأربعين في الآيات والحديث | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الصرخة الحسينية / الجزء السادس | عبود مزهر الكرخي
كيف السبيل لاتهام قاسم سليماني بمقتل خاشقجي؟ | سامي جواد كاظم
الحكومة المقبلة ومهمة تعظيم موارد الدخل | المهندس لطيف عبد سالم
السرطان الفكري | خالد الناهي
حكومة عبد المهدي وتحدي المليشيات | ثامر الحجامي
شهادة شبيه المصطفى الحسن المجتبى | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
لماذا تحوّلت بلادنا لجحيم؟ | عزيز الخزرجي
مفارقات غير عادية من تراتيل سجادية | سامي جواد كاظم
عشرون معلومة عن منصب رئاسة الوزراء في العراق قبل 2003 | رشيد السراي
هل ينقذ عبد المهدي الأحزاب الإسلامية من الفشل؟ | جواد الماجدي
هل سيسقط رأس الفساد | سلام محمد جعاز العامري
و يسألونك بعد الذي كان ...؟ | عزيز الخزرجي
مناصب الوكالة والأقارب.. معضلة تحتاج حلول | سلام محمد جعاز العامري
السعودية دولة ملتزمة | سامي جواد كاظم
نافذة الى الجنة ام نافذة الى الجحيم؟ | خالد الناهي
الدولة والجهل, أرهاب السلطة | كتّاب مشاركون
تاملات في القران الكريم ح409 | حيدر الحدراوي
لوجاء ت كل أمم الأرض بكذابيها ومفتريها ووضاعيها وجاءت امة الإسلام لفاقتهم وزادت عليهم .!!!(2) | الحاج هلال آل فخر الدين
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 219(محتاجين) | المرحوم ايدام منسي ع... | عدد الأطفال: 2 | إكفل العائلة
العائلة 15(أيتام) | المرحوم زكي داوود... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 277(أيتام) | المرحوم حسن فالح الس... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 101(محتاجين) | المحتاجة فتحية خزعل ... | عدد الأطفال: 6 | إكفل العائلة
العائلة 176(أيتام) | المرحوم علي رهيف معد... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي