الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » رحيم الخالدي


القسم رحيم الخالدي نشر بتأريخ: 31 /03 /2018 م 07:26 صباحا
  
دولة الشباب قادمة. نقطة رأس

تسارعت الأحداث في بداية النظام الديمقراطي وتغيرت القرارات وفق الإرادات، واللاعب الرئيسي كان من نصيب الجانب الأمريكي، محاولا فتح فجوة كبيرة! بين أطياف الشعب العراقي، خاصة بعد إغتيال السيد "محمد باقر الحكيم" (قدس)، وبرنامجه المخيف لبناء الدولة، والتخبط من الشركاء بالعملية السياسية في بداية تشكيل الحكومة، يدل على عدم وجود برنامج إدارة، وهذا شهدهُ المواطن العراقي خلال السنوات المنصرمة، متسلسلا من عمر الحكومة العراقية، ونجح الأمريكان لحد ما، وقليل من أحس بالمؤامرة الكبيرة وإنخرط، وأصر الباقين على الوقوف بالضد من العملية السياسية وهو مشارك! بها فمن باب هو مستلم منصب، ومن باب آخر يحرض وبأموال الدولة .

لم الشتات كان من أصعب الأمور، وراح كل يرتجل بإيجاد حل لهذه المعضلة، يرافقها صرف أموال كان من الممكن إستثمارها لبناء البلد، حيث تم تكون هيئات ولجان وتشكيل مجاميع عسكرية، سميت حينها الصحوات! للقضاء على التنظيمات الإرهابية، والإحاطة ببقية من لم يستطع الارهاب تجنيده، واحتوائهم قدر الإمكان، وسرعان ما تحول الشارع الى حلبة صراع، لتنتج الطائفية المقيتة التي غذتها أمريكا، نتيجة الفراغ الذي تركته الحكومة منشغلة بجمع الأموال والكومشنات، كما صرّحت به أحد النواب، وغيرها من الأمور التي من المعيب والمخجل ذكرها، وهذا أنتج آنف الذكر .

الشارع العراقي مترقب وسط تلاطم الأمواج، التي أشغلته طوال السنوات من عمر الديمقراطية، وجعلت منه متفرجاً لا يعرف لمن يلتفت! ونتيجة كل الذي حصل وتحكم أشخاص لا يمتلكون مهنية إدارة الدولة، قرارات خاطئة! كانت النتيجة آخر المطاف خسارة ثلث مساحة العراق، والخيانات من قبل قادة كنّا نعول عليهم، ومجزرة الصقلاوية وبادوش وسبايكر وغيرها ممن لم يتم ذكرها بوسائل الأعلام، كفيلة بأن نكون بمرحلة أشبه باليأس، الذي ليس بعده شيء سوى أن نكون لاجئين في الدول المجاورة، كون التهديد وصل لأطراف بغداد والفرات، ليأتي دور المرجعية بفتواها التي أدارت الكفة، وإسقاط أكبر رهان راهنت عليه الإمبريالية العالمية، تغذيها أموال النفط الخليجي .

اليوم وبعد كل الذي مر بالعراق من أدوار، إنكشفت الحقائق بفضل من له إطلاع ببواطن الأمور، أو التحليلات السياسية من التدخلات الخارجية، وكيف يتم تغذية الإرهابيين، ترافقهم فتاوي التكفير! كما أننا اليوم نقف على عتبة مفصلية مهمة جداً، فإمّا نكون أو لا نكون، وإنتخاب من كان يتسنم المنصب طوال السنين الفائتة، ويبقى الوضع كما هو عليه، أو البحث عن المرشح كما نبحث لأنفسنا أفضل الملبس والمأكل، لأنه بصوتنا أما نشكر الباري على نعمة الإختيار، أو نلعن اليوم الذي إنتخبنا فيه الشخص الذي فضلناه على كثير من الشرفاء .

بما أن المرحلة الراهنة تختلف إختلاف جذري، والقوائم التي كانت في المقدمة، قد خسرت كثير من جمهورها! فبدأت بأستقبال شخوص جدد، بغية الحصول على أصوات تبقيهم في المقدمة، بيد أن هنالك قوائم لها مسار جديد، كونت قائمة جديدة تلم بين طياتها كفاآت، تحمل شهادات عالية شباب تؤهلهم لقيادة دولة شابة، ترافقهم البرامج التي من شأنها بناء دولة حقيقية معتمدة على الخبرة، يضاف لها الشعار القديم الذي حمله الشهيد "محمد باقر الحكيم"(قدس)، أيام الجهاد ضد نظام البعث المحظور، وكلمات المرجعية التي أوضحت الواضحات بضرورة حسن الإختيار .

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

يداه ملطختان بدماء مسلمي نيوزيلندا.. أستراليا تنتفض ضد السيناتور فريزر أنينج

أستراليا.. المفلس سليم مهاجر يبيع منزله في المزاد

حزب الخضر يطالب بالسماح لمواطني أستراليا برعاية اللاجئين
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
صور أبلغ من الكلام | ثامر الحجامي
لفافة التبغ... | عبد الجبار الحمدي
{هل مت حقا؟!} الحاج/ فتحي محمد علي الأسدي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
جشعهم قتل وطن | خالد الناهي
احمد الربيعي الذي قتله الكاريكاتير | الفنان يوسف فاضل
شهيد من العراق وإليه | واثق الجابري
قراءة في المجموعة القصصية (موعد مع الفراق) للكاتب/ حسام أبو العلا | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الأمام علي الهادي(عليه السلام) وألق النبوة | عبود مزهر الكرخي
لعراق الى الهاوية | هادي جلو مرعي
العبادي في ملتقى السليمانية | هادي جلو مرعي
أبيات بحق الإمام علي الهادي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الى العلمانية بمناسبة ولادة الامام الباقر عليه السلام | سامي جواد كاظم
تطبيع عراقي مع إسرائيل | هادي جلو مرعي
الوظائف والسكن.. والسياسة | واثق الجابري
مقال/ كُل عدساً ولا تكن مُندساً | سلام محمد جعاز العامري
المنهجية في دراسة الشخصية (السيد محمد باقر الحكيم إنموذجاً) | حيدر حسين سويري
محمد باقر الحكيم .. الشجرة المثمرة | ثامر الحجامي
أخطر فساد لم يسبقه أي فساد | عزيز الخزرجي
لذة قرب (قصة قصيرة) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 316(محتاجين) | المعوق رزاق خليل ابر... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 323(محتاجين) | المريض حسين عبد الرح... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 296(أيتام) | المرحوم احمد محمد ال... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 27(أيتام) | المرحوم ياسين صابر... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 291(أيتام) | المفقود حسين عبد الل... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي