الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » خالد الناهي


القسم خالد الناهي نشر بتأريخ: 28 /03 /2018 م 11:57 مساء
  
للورق الأخضر سحر, يفوق الخيال

لون يبعث على الأمل، السعادة، يجعل الحياة اجمل، نعم انه اللون الأخضر الذي يعشقه الجميع، ويتغنى به دائماً الشعراء، الكتاب، الفنانين، الفقراء، الأغنياء وحتى السراق والمرتشين، لكن كلاً يعشق هذا اللون حسب ما يراه هو بهذا اللون
الشعراء يرى فيه جمال الطبيعة فيتغزل بها ويفتحون افاق واسعة ليطلقوا العنان لأفكارهم، الفنان يجد الأنطلاق والحياة والمستقبل السعيد بهذا اللون، الفقير يجد في هذا اللون المتنفس الوحيد لأحلامه، التي يدرك انها لا تتحقق، وهكذا باقي الفئات المختلفة من المجتمع 
انه لون تستطيع ان تقول عنه اي كلام جميل، فهو يستحق 
لكن ما قصدنا اللون الأخضر كلون بحد ذاته، انما قصدنا كلمة متداولة بين طبقات محددة من الشعب، اخذت تفعل افعالها في الدولة ومقدراتها. 
هذه الطبقات محدودة جداً، لكن تأثيرها يكاد ينعكس سلباً على اغلب الشعب، وأيجاباً على من يتداولون بها، على المستوى المادي على أقل تقدير

اللون الذي يفتح أكبر زنزانه، لمجرد مروره أمام عين السجان، بوجوده تجتاز الگمارك أكبر الشحنات الفاسدة، وكأنها نسمة هواء، حيثما كان تسخر له كل الأمكانيات، حامله يتمتع بحصانة لا تمتلكها أكبر شخصية معتبرة، لها ثقلها الإجتماعي والإعتباري، به اصبح العبيد أسياد، وصار الجهال قادة مجتمع.

ان حضر في القضاء افسده، وأن دخل في البيوت بدون أستحقاق هدمها، جميع الفاسدين يهرولون خلفه، فيجعلون منه سيداً، وهم عبيده، حيثما مال مالوا معه، وحيثما يأمرهم، يأتمرون لأمره، يتركون الأهل والعشير في سبيل صحبته، ويبعيون دينهم من أجل الحصول عليه
إن كان للشيطان سلاح، يحق ان يفخر به، هو هذا السلاح
الذي ركع تحت قدميه الرجال الرجال، وخسروا جهادهم وتاريخهم ، الكثير ممن كانوا يحسبون على الأبطال، وضاعت صلوات وعبادات الكثير من الذين كانوا يدعون الدين والورع

انه الدولار الأخضر، الذي هدم كل شيء جميل في بلدي، وحوله من لون اخضر جميل، الى لون رمادي، وكل حلم جميل لأطفالنا الى شكوك وتخوين لمستقبل مجهول 
بالدولار الأخضر ذهبت بسمتنا، وسفك دمنا، وتحطمت جميع أحلامنا

ولكن السؤال هنا 
هل نترك عبيد الدولار يتسلطون على مقدراتنا، فتزداد جيوبهم انتفاخاً، ونزداد جوعا وحرمان؟
المنطق يقول لا، يجب ان نمسك بزمام الأمور بأيدينا، ونمكن من يسخر الدولار لخدمة الشعب لقيادة البلد

وهنا يطرح سؤال اخر 
كيف نمكن هولاء المخلصين، لأدارة شؤون البلد؟
نستطيع تمكينهم من خلال انتخاب القيادات الحكيمة في الأنتخابات البرلمانية القادمة، ليستطيعوا الأتيان بالمخلصين لقيادة البلد

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: ترشح جودي مكاي لقيادة العمال في نيو ساوث ويلز

أستراليا.. موريسن والإنتصار المعجزة

أستراليا: بعد انسحاب بوين من السباق.. الطريق شبه ممهدة أمام أنطوني ألبانيزي لزعامة حزب العمال اثر ات
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
العراق والوسطية الفاعلة | سلام محمد جعاز العامري
قصة المدير في السوق الكبير | حيدر محمد الوائلي
ذِكْرَى وِلَاَدَةِ الإمام الْحُسْنَ المجتبى | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الرئيس برهم صالح وزيرا للخارجية ! | ثامر الحجامي
مراحيض اليابان ومؤسساتنا | واثق الجابري
تأييداً لقرار فضح المفسدين وتحويل ما سرقوه لدعم الفقراء | مصطفى الكاظمي
روزبه في السينما العراقية | حيدر حسين سويري
حرب الإنابة .. هل سنكون ضحيتها؟ | سلام محمد جعاز العامري
فراسة الفرس | سامي جواد كاظم
أمريكا وحربُ الإبتزاز | رحيم الخالدي
لعبة النّسيان والتّذكّر وآليّات التّشكيل والرّؤية في رواية | د. سناء الشعلان
تأملات في القران الكريم ح424 | حيدر الحدراوي
مدخل لبحث هِجْرَةُ الأدمغة العربية | المهندس لطيف عبد سالم
هل ثمّة مجال لرحلة أخرى نحو آلمجهول؟ | عزيز الخزرجي
جدل وهجوم لارتداء مادونا النقاب في رمضان: | عزيز الخزرجي
الحبّ قويّ كالموت | د. سناء الشعلان
النجوم (قصة قصيرة) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ألحروب ضد الإصلاح | سلام محمد جعاز العامري
معنى الصيام من الناحية الروحية والمادية / 1 | عبود مزهر الكرخي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 176(أيتام) | المرحوم علي رهيف معد... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 335(محتاجين) | المريض مرتضى عباس ال... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 302(محتاجين) | المريض عبد خلف عباس... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 268(أيتام) | المرحوم مشعل فرهود ا... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 211(محتاجين) | الضرير سالم عبدالامي... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي