الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » رحيم الخالدي


القسم رحيم الخالدي نشر بتأريخ: 27 /03 /2018 م 06:31 صباحا
  
الحكيم والمسار الجديد !.

تخليد الشهداء دين برقبة من حصد الحرية والتغيير، نتيجة لتلك التضحيات التي وهب مضحيها أرواحهم فداء للوطن، وهذا برتوكول عالمي وكل دولة لديها ثائرين، ولا ننسى مؤسس الثورة الأول سيد الشهداء، أبي عبد الله الحسين "صلوات ربي وسلامه عليه"، ومنه إنطلقت الثورات تباعاً، مستنبطين منه كيفية الإنتصار، وبهذا يقول غاندي مقولته المشهورة، "تعلمت من الحسين كيف أنتصر وأنا مظلوم"، سيما باقي الثائرين، وكثيرون هم الذين وهبوا أرواحهم فداء، ويعطي أعز ما يملك، ولنا بشهيد المحراب أنموذجاً رائعاً، وهو الذي يدعي رَبّهُ كُلَّ صلاةٍ لنيل الشهادة .

نقلت قناة الفرات الفضائية إحياء الأول من رجب، ذكرى إستشهاد السيّد محمد باقر الحكيم (قدس)، وهي الذكرى الخامسة عشر، ومن نصب الشهيد، وفي هذه المرة ليس كالمعهود سابقاً، فكان اللون الأزرق طاغياً مرفرفاً بالأعلام الزرقاء، إضافة لباقي المحافظات التي خرجت لتخليد الذكرى المؤلمة، التي تمر في الأول من رجب المرجب، وخرجت معه ثمانية عشر محافظة، وكان النقل حياً على الهواء لتلك الجماهير، التي خرجت لتخليد تلك الذكرى، حيث ألقى سماحة السيد الحكيم كلمة تحمل كثير من المعاني، وهي بالطبع رسائل لكل الأحزاب والسياسيين في العراق .

المتابعين لكلمة الحكيم قسم منهم لم يفهمها! وترجمها بواسطة عساكر الفيس بوك، وقلبوا الحقائق للتغطية، وعدم فك الشفرات مقصوداً من الأنداد، التي كان يقصد بها التخبط في إدارة الدولة طول السنوات المنصرمة، وأشار في بعض كلمته التركيز على رسائل المرجعية، التي تم إلقائها من منبر الجمعة سابقا،ً وهي بالطبع تحمل معاني كثيرة، لا يفهمها إلا من يعرفون سلوك وطريق الحكيم، وقسم أخر متعجب من الكلمات الشديدة، والمراهنة على الجيل الجديد، الذي يضمهُ تيارهُ حديثُ العهدْ، إثر الإنسلاخ من المجلس الأعلى الإسلامي العراقي دون ضجة، وهدوء قاتل يرافقه الثناء على القيادات التي آثرت البقاء في المجلس دون الإندماج معهُ .

الحكيم هذه المرة يراهن أن القادم لهُ حضوراً مؤثراً فيه سياسياً، وليس حضوراً هامشياً من خلال الجموع التي تم نقل تواجدها، ولعل الفرصة التاريخية لتيار الحكيم هذه المرة، سانحة أن يكون الكتلة الأكبر شيعيا،ً وحتى وطنيا كونه التيار الوحيد يدخل الإنتخابات دون حلفاء! مما يجعلهُ الواثق من نفسه يروم التغيير بواسطة الشباب، يحملون مؤهلات قادرين على إدارة الدولة، سيما أنه نادى ولأكثر من مرة حول دخول الشباب المعترك السياسي، أسوةً بباقي دول العالم، والرئيس الكندي مثالاً واضحاً، وكيف نجح الشاب الذي ملأت صوره الفيس بوك، إضافة للمواقع العالمية، وهو يسير بين الناس دون حماية ولا صافرات، أو رتل بأسطول من السيارات المصفحة .

هذه المرة ليس كسابقاتها، والتي أشار لبعض الأحزاب، التي تستهدفهُ مباشرةً! وعلّقَ عليهم بكلمة (المالهم شغل)، تاركين ما يمر به العراق والمرحلة الراهنة، ونحن بصدد كيفية بناء الدولة بعد الإنتهاء من داعش نهائياً، سيما ونحن مقبلين على إنتخابات مصيريّة وهي ستحدد من كان يعمل للعراق، ومن كان أداة بهدمه! وجعلهُ لقمةً سائغة بيد الإرهاب الداعشي، شاغلين أنفسهم بالحكيم ما يعمله تياره، لأنهم مفلسين ومتقوقعين لا يملكون برنامج بناء دولة، كما أشار لعدم تدخل الدول المجاورة التي تتسابق لتضع بصمتها من خلال الموالين لهم .

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

يداه ملطختان بدماء مسلمي نيوزيلندا.. أستراليا تنتفض ضد السيناتور فريزر أنينج

أستراليا.. المفلس سليم مهاجر يبيع منزله في المزاد

حزب الخضر يطالب بالسماح لمواطني أستراليا برعاية اللاجئين
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
لفافة التبغ... | عبد الجبار الحمدي
{هل مت حقا؟!} الحاج/ فتحي محمد علي الأسدي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
جشعهم قتل وطن | خالد الناهي
احمد الربيعي الذي قتله الكاريكاتير | الفنان يوسف فاضل
شهيد من العراق وإليه | واثق الجابري
قراءة في المجموعة القصصية (موعد مع الفراق) للكاتب/ حسام أبو العلا | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الأمام علي الهادي(عليه السلام) وألق النبوة | عبود مزهر الكرخي
لعراق الى الهاوية | هادي جلو مرعي
العبادي في ملتقى السليمانية | هادي جلو مرعي
أبيات بحق الإمام علي الهادي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الى العلمانية بمناسبة ولادة الامام الباقر عليه السلام | سامي جواد كاظم
تطبيع عراقي مع إسرائيل | هادي جلو مرعي
الوظائف والسكن.. والسياسة | واثق الجابري
مقال/ كُل عدساً ولا تكن مُندساً | سلام محمد جعاز العامري
المنهجية في دراسة الشخصية (السيد محمد باقر الحكيم إنموذجاً) | حيدر حسين سويري
محمد باقر الحكيم .. الشجرة المثمرة | ثامر الحجامي
أخطر فساد لم يسبقه أي فساد | عزيز الخزرجي
لذة قرب (قصة قصيرة) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
عالم آخر | حيدر محمد الوائلي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 300(أيتام) | المرحوم حسام كاظم ال... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 296(أيتام) | المرحوم احمد محمد ال... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 252(أيتام) | المريض السيد حيدر ها... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 271(أيتام) | المرحوم عمر جبار محم... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 172(أيتام) | المرحوم أمجد ساهي ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي