الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » هادي جلو مرعي


القسم هادي جلو مرعي نشر بتأريخ: 26 /03 /2018 م 11:10 مساء
  
قانون حماية المهوال

يقول النبي المبتلى صلى الله علية وآله وأصحابه وسلم: إذا رأيتم المداحين فحثوا في وجوههم التراب.

طالما سمعت العواجيز في قريتنا يرددن عبارة: الله يخلق ومحمد يبتلي. لذلك وصفت النبي بالمبتلى الذي حمل الرسالة الى البشرية فصار أتباع الديانات يتناوشون فيما بينهم. المهم في موضوعي هو المهوال. وربما يكون أصل التسمية يعود الى التهويل من شأن الممدوح سواء كان شيخ عشيرة، أو سياسيا، أو من كبار وعلية القوم. وفي العراق ينشط المهوال الذي هو على شاكلة الشعراء الشعبيين وشعراء الفصحى، ولكن هولاء من طبقة أرفع لأنهم في العادة يستخدمون الشعر لأغراض متعددة، بينما المهوال رجل يمجد مقابل المال، وقد يشطح في بيت، أو بيتين من الشعر.

لكن المهوال في النهاية يقول مايحلو له بحثا عن المال والحضور، وتجده في الأفراح والأتراح والمناسبات الدينية، وعند حضور مراسيم سياسية، أو عند تجمع إنتخابي، أو في إستقبال شخصية معنوية رفيعة، وربما تعرض الى الشتم والإنتقاد والخطر، وقد يمنح المال، ويقرب إذا كان شعره يحدث وقعا في الحاضرين، وهو في النهاية نوع أدبي سواء رضينا عنه، أم رفضناه، ويتقبله الناس، وينتظرون حضوره في مناسباته، وإذا كان هناك من يرفضه، أو ينزعج منه، فالشعراء ليسوا كلهم محبوبين ومقبولين عند الناس، وبالتالي فالمعيار ليس بقبول ورفض العامة، ولكن بأهمية النوع الأدبي الذي يحتاج الى دراسة، وعناية، ومن ثم يكون المهوال شخص مبدع بحاجة الى حماية.

من أيام قرر شيخ عشيرة طرد أحد أبناء عشيرته لأنه حضر مناسبة لمرشح في الإنتخابات العراقية البرلمانية وتقرر فصله من العشيرة وبتوقيع من روساء بطون في تلك العشيرة ويقال: إن الشيخ عاد عن قراره فيما بعد، ومن فترة جرى حديث طويل عن مهوال تعرض الى مضايقات بسبب بيت من الشعر إنتقد فيه الأحزاب الحاكمة للدولة العراقية. لكن الأمر لم ينته عند هذا الحد، بل تطور الى مزيد من القلق على المنتقدين للأداء الحكومي والسياسي، والرافضين لسلوك القوى النافذة في الدولة العراقية.

فهل يجدر بنا أن نطالب بقانون لحماية المهوال، والدفاع عنه في حال واجه الخطر، والمساءلة القانونية؟ لاأدري لكنه بالفعل موضوع مثير ويستحق النظر فيه، فالعراق بلد العجائب والغرائب والفتن الرواتب.


 

 

hadee jalu maree

 

009647702593694

 

pdciraq19@gmail.com

 

هادي جلو مرعي

رئيس المرصد العراقي للحريات الصحفية

 

009647702593694

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: حظر التبرعات الأجنبية يقترب من التحقيق

أستراليا: بولين هانسون متهمة بازدراء زميل لها في مجلس الشيوخ

مواقف الحكومات الأسترالية المتعاقبة من قضية القدس
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
لماذا تحوّلت بلادنا لجحيم؟ | عزيز الخزرجي
مفارقات غير عادية من تراتيل سجادية | سامي جواد كاظم
عشرون معلومة عن منصب رئاسة الوزراء في العراق قبل 2003 | رشيد السراي
هل ينقذ عبد المهدي الأحزاب الإسلامية من الفشل؟ | جواد الماجدي
هل سيسقط رأس الفساد | سلام محمد جعاز العامري
و يسألونك بعد الذي كان ...؟ | عزيز الخزرجي
مناصب الوكالة والأقارب.. معضلة تحتاج حلول | سلام محمد جعاز العامري
السعودية دولة ملتزمة | سامي جواد كاظم
نافذة الى الجنة ام نافذة الى الجحيم؟ | خالد الناهي
الدولة والجهل, أرهاب السلطة | كتّاب مشاركون
تاملات في القران الكريم ح409 | حيدر الحدراوي
لوجاء ت كل أمم الأرض بكذابيها ومفتريها ووضاعيها وجاءت امة الإسلام لفاقتهم وزادت عليهم .!!!(2) | الحاج هلال آل فخر الدين
فرحة الزهرة | هادي جلو مرعي
ليلة سقوط حزب الدعوة | واثق الجابري
للطفل حقوق تبنّاها الغرب وضيّع الشرق كثيرها | د. نضير رشيد الخزرجي
كيف تصبح وزير في نصف ساعة؟ | واثق الجابري
في مجلس الشهيد | حيدر حسين سويري
سأظل أبكي على الحُسينُ | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ندوة في جامعة | د. سناء الشعلان
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 40(محتاجين) | المريضة شنوة محمد من... | إكفل العائلة
العائلة 82(أيتام) | المرحوم شاكر عطيه ... | عدد الأيتام: 6 | إكفل العائلة
العائلة 108(محتاجين) | المريضة حميدة صالح ا... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 138(أيتام) | غالب ردام فرهود... | إكفل العائلة
العائلة 264(محتاجين) | المحتاج عباس جواد عا... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي