الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » خالد الناهي


القسم خالد الناهي نشر بتأريخ: 23 /03 /2018 م 08:39 مساء
  
شجرة المعرفة, لمصلحة من قطعها

زرعت شجرة في حديقة منزلي، كبرت وأينعت وأصبحت تبعث بالحياة الى داري من خلال زقزقة العصافير في كل صباح، وفي أحد الأيام لم أسمع صوت العصافير، انما سمعت صوت فأس يثقب أذني، عندما خرجت، وجدت ولدي قد أمسك بفأس و أخذ يقطع بشجرتي المسكينة، عند سؤالي عن سبب فعله ذلك، تبين لي ان صوت زغزغت العصافير في كل صباح كان يزعج زوجته الكسولة.

كل دول العالم المتطورة، لم تستطع ان تحقق هذا التقدم أو التطور إلا من خلال رعاية العلماء والمفكرين في بلدانهم، لأنها كانت تدرك عدم امكانية التقدم والتميز الا بأبناء وطنها، ان الأتكال على الغير تعني التبعية، وهذا بدوره يعني أحتلال بطريقة أو بأخرى، وبالتالي عدم استقلالية القرار، والأرتباط بالدولة المصدرة بصورة أو بأخرى

الغريب في الأمر إن أغلب الشعب يعي ذلك، وجميع السياسين يعرفون ذلك جيداً، لكن مع ذلك لا يحاولون ان يحرروا أنفسهم من تلك التبعية، ويعيشون حالة أستسلام تام للغير وينفذون ما يطلب منهم دون مقاومة تذكر، سواء كان ذلك بقصد أو من دونه، بل الأكثر من ذلك في كثير من الأحيان يعملون على قتل اي مشروع يحاول ان يكون النواة الأولى لصناعة دولة مستقلة ومتطورة.

ما يمييز العراق عن باقي الدول، انه شعب ولاد للعلماء والمفكرين، ودائماً نجد اسرة بكاملها تنتج العلماء، فتجد بهذه الأسر الطبيب، رجل الدين، المهندس، عالم الفيزياء، الخ، و في الغالب نجد هذه الأسر تحمل مشروع بناء دولة، فيكون همها العراق.

ما يؤسف عليه، لغاية الأن لم تعطى هذه الكفاءات الدور الحقيقي للنهوض بالبلد، السبب ليس فيهم قطعاً، فهم باسطوا أيدهم للشعب، ويقولون تعالوا لنضع يد بيد، لنصنع عراق أجمل 
السبب في أعداء النجاح والنفعين الذين يمنعون الكثير من الشعب من مد يدهم للتيارات الوطنية، صاحبة المشروع الوطني، من خلال ايهامهم بأن مصير العراق مرتبط بالدولة الفلانية، وليس من خلال دعم الخيار الوطني.

العمل جاري على قطع كل برعم ينبت في هذه الأسر الكريمة، وربما في كثير من الأحيان نكون نحن الفأس التي تقطع هذا البرعم، وفي كثير من الأحيان نفعل ذلك ونحن نعتقد بأن ما نفعله هو لصالح البلد او الشعب
لكن الحقيقة نحن نحاول جاهدين ان نقضي على الحس الوطني، وربما نقتل ولادة مستقبل مشرق لبلدنا الذي عانا الكثير

هناك اسر كريمة تبنت مشروع بناء دولة عصرية عادلة، وقد اعطت ما اعطت من الدماء، وتحملت ما لم يتحمله غيرها من الأتهامات والتخوين، وهي ما زالت صامدة مقاومة محتسبة، اليوم طرحت مشروعها في الأنتخابات المقبلة
نعتقد ان من واجب الشعب ان يستمع اليها ولما تقول، فيدعمها ويمد يده اليها، بعدما جرب غيرها وفشلوا فشل ذريع في أدارة الدولة 
لنعطهم فرصة، ثم نحكم عليهم ونحاسبهم ان اخطأوا، او فشلوا لا سامح الله 
ونحن على يقين من يحمل صوت الوطن لا يمكن ان يفشل

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: ترشح جودي مكاي لقيادة العمال في نيو ساوث ويلز

أستراليا.. موريسن والإنتصار المعجزة

أستراليا: بعد انسحاب بوين من السباق.. الطريق شبه ممهدة أمام أنطوني ألبانيزي لزعامة حزب العمال اثر ات
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
العراق والوسطية الفاعلة | سلام محمد جعاز العامري
قصة المدير في السوق الكبير | حيدر محمد الوائلي
ذِكْرَى وِلَاَدَةِ الإمام الْحُسْنَ المجتبى | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الرئيس برهم صالح وزيرا للخارجية ! | ثامر الحجامي
مراحيض اليابان ومؤسساتنا | واثق الجابري
تأييداً لقرار فضح المفسدين وتحويل ما سرقوه لدعم الفقراء | مصطفى الكاظمي
روزبه في السينما العراقية | حيدر حسين سويري
حرب الإنابة .. هل سنكون ضحيتها؟ | سلام محمد جعاز العامري
فراسة الفرس | سامي جواد كاظم
أمريكا وحربُ الإبتزاز | رحيم الخالدي
لعبة النّسيان والتّذكّر وآليّات التّشكيل والرّؤية في رواية | د. سناء الشعلان
تأملات في القران الكريم ح424 | حيدر الحدراوي
مدخل لبحث هِجْرَةُ الأدمغة العربية | المهندس لطيف عبد سالم
هل ثمّة مجال لرحلة أخرى نحو آلمجهول؟ | عزيز الخزرجي
جدل وهجوم لارتداء مادونا النقاب في رمضان: | عزيز الخزرجي
الحبّ قويّ كالموت | د. سناء الشعلان
النجوم (قصة قصيرة) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ألحروب ضد الإصلاح | سلام محمد جعاز العامري
معنى الصيام من الناحية الروحية والمادية / 1 | عبود مزهر الكرخي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 322(أيتام) | المرحوم وهاب العبودي... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 329(أيتام) | المرحوم علي مالك الع... | عدد الأيتام: 7 | إكفل العائلة
العائلة 281(أيتام) | المرحوم محمد علي عبد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 26(أيتام) | المرحوم عويد نادر /ز... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 175(أيتام) | الأرملة مليحة شويش ك... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي