الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » الشيخ حبيب الشاهر


القسم الشيخ حبيب الشاهر نشر بتأريخ: 18 /03 /2018 م 10:21 صباحا
  
الإمام محمد بن علي ( الباقر ) ( عليه السلام ) بشارة الرسول ( ص )

   في  غرّة  رجب  أشرق ، وأطل  نور  الإمام  الباقر  سلام  الله  عليه  على  جنبات وبين  حنايا  عالم  الوجود .. فقد  انطلقت  مسيرة  هذه  الشخصية  المباركة  ابتداءاً  من  السنة  السابعة  والخمسين  للهجرة  النبوية  الشريفة ، وهو  أول  وليد  تلتقي  به  عناصر  سيدي  شباب  أهل  الجنة  الحسن  والحسين ، وهو  أول  هاشمي  من  هاشميين  وعلوي  من  علويين  وفاطمي  من  فاطميين .. 

     حيث  أن  أباه  علي  بن  الحسين  وأمه  فاطمة  بنت  الحسن  التي  وصفها  الإمام  الصادق  بأنها  صِدِّيقَة  لم  تدرك  في  آلِ  الحسن  أمرأة  مثلها

      وقد  عاش  في  ظل  جده  سيد  الشهداء  الإمام  الحسين  أكثر  من  ثلاث  سنوات ، وشهد  مأساة  الطف  في  مستهل  عمره  الشريف

      ثم  عاش  مع  أبيه  الإمام  زين  العابدين  ثمانية  وثلاثين  عاماً ، ومن  بعد  أبيه  عاش تسع  عشرة  عاماً  فقد  استشهد  مسموماً  سنة  114 هجرية على يد هشام  بن  عبد  الملك 

     وهو  الإمام  الخامس  من  الأئمة  الأثني  عشر ، تسلّم  مقاليد  الإمامة  بعد  أبيه . ( كانت  لديه كتب ، وهي  التي  كانت  في  حوزة  ابنه  جعفر  فيما  بعد ) . 

     وهكذا  تنقل  الكتب  التي  كانت  بحوزة  آلِ  البيت : من  إمام  إلى  إمام . وكفى  هذا  الإمام  فخراً  أنّ  النبي ( ص ) بعث  له  سلاماً  مع  جابر  بن  عبد  الله  الأنصاري ( رض ) قال : الرسول الأعظم ( ص ) ( يا جابر  ستدرك  رجلاً  من  أهل  بيتي  ، إسمه  إسمي ، وشمائله  شمائلي ، يبقر  العلم  بقراً ) ، وكان  جابر  يقعد  في  مسجد  رسول  الله ( ص ) وينادي  ياباقر  يا باقر  العلم ، فكان  أهل  المدينة  يقولون : إن  الرّجل  ليهجر ، وهو  يقول : والله  ما أهجر  ولكنّي  سمعت  رسول  الله ( ص ) يقول : ( يوشك  أن  تبقى  حتى  تلقى  ولداً  لي  من  الحسين  يقال له محمد  يبقر  علم  النبيين  بقراً  فإذا  لقيته  فاقرأه  منّي  السلام ) ، فكان  جابر  ينتظر  قدومه ، لإداء  هذه  الإمانة

   يقول : الصَفدي  في  كتابه  الوافي  بالوفيات ، كان  جابر  يطوف  في  أزقة  المدينة  وهو

ينادي  يا باقر  العلم  متى  ألقاك  حتى  أُبلَّغك  سلام  جدَّك  ، فناولتُه  جاريةٌ  صبياً ، 

فقال : من  هذا  قالت : هذا  محمدُ بنُ  علي  بن  الحسين ، فقبلَهُ  ما بين  عينيه وأهدى  له سلامَ  جدِّه  ، ثم  مات  جابر  في  تلك  الليلة  التي  بلَّغَ  فيها  سلامَ  النبي  لولده  محمد  الباقر ( عليه السلام ) . 

    يقول  ابن  حجر  عن  زين  العابدين : ( وارثه  منهم - أبناءه - عبادة  وعلماً  وزهادة   

( أبو  جعفر  الباقر ) سمي  بذلك  : من  بقر  الأرض  أي  شقها  وأثار  مخبآتها  ومكامنها ، فكذلك  هو  أظهر  من  مخبآت  كنوز  المعارف  وحقائق  الأحكام  والحكم  واللطائف ، ما لا يخفى  إِلَّا  على  منطمس  البصيرة  فاسد  الطوية  والسريرة  ، ومن  ثمّ  قيل  فيه : هو باقر

العلم  وجامعه  ، وشاهر  علمه  ورافعه . صفا  قلبه ، وزكا  علمه  وعمله ، وطهرت  نفسه ، وشرف  خلقه ، وعمرت  أوقاته  بطاعة  الله ، وله  من  الرسوخ  في  مقامات  العارفين  ما تكلّ عنه  ألسنة  الواصفين ، وله  كلمات  كثيرة  في  السلوك  والمعارف  لا  تحتملها  هذه  العجالة  ، وكفاه  شرفاً  أن  ابن  المديني  روى  عن  جابر  أنه  قال له وهو  صغير : رسول  الله ( ص ) يسلم  عليك . فقيل  له  وكيف  ذاك  قال : كنت  جالساً  عنده  والحسين  في  حجره  وهو  يداعبه ، فقال : ( يا جابر  يولد  له  مولود  اسمه  محمد ... فإن  أدركته  يا جابر  فأقرئه  مني  السلام ) .. 

   وجاء  في  تذكرة  ابن  الجوزي  عن  عطاء  احد  إعلام  التابعين  أنه  قال : ما رأيت  العلماء  عند  احد  اصغر  علماً  منهم  في  مجلس  ابي  جعفر  الباقر ( ع ) لقد  رأيت  الحكم  بن. عيينه  عنده  كأنه  عصفور  مغلوب  لا يملك  من  أمره  شيئاً

     وقال  واصفوه : لقد  كان  الباقر  محمد  بن  علي  بن  الحسين ( ع ) من  بين  اخوته  خليفة  ابيه  علي  بن  الحسين  ووصيه  والقائم  بالإمامة  من  بعده  وقد  برز  عليهم  جميعاً  بالفضل  والعلم  والزهد  والسؤدد  ، وكان  أنبههم  ذكرا  وأجلهم  عند  العامة  والخاصة  وأعظمهم  قدرا ، ولَم  يظهر  عن  ولد  الحسن  والحسين  ( ع ) من  العلوم  والآثار والسنَّة  والتفسير  والسيرة  وسائر  الفنون  ما ظهر عنه  ، وقد  روى  عنه  معالم  الدين  من بقي  الى  عصره  من  الصحابة  ووجوه  التابعين  وفقهاء  المسلمين  وقال  فيه  القرطبي : ياباقر  العلم    لأهل  التقى ..... وخير  من  لبى  على  الأجبل

ومدحه  مالك  بن  اعين  الجهني  بالابيات  التالية

اذا  طلب  الناس  علم   القرآن ..... كانت  قريش  عليه  عيالا 

وان  قيل أين ابن بنت  النبي ..... نلت  بذاك  فروعاً  طوالا 

نجوم      تهلل.      للمدلجين ..... جبال  تورث علماً جبالا 

    ولما  قيل  لعمر  بن  عبد  العزيز  ان  علي  بن  الحسين  قد  رحل  عن  دنيا  الناس  إلى  جوار  ربه  ، قال : لقد  ذهب  سراج  الدنيا  وجمال  الإسلام  وزين  العابدين ، فقيل  له : لقد  ترك  ولده  أبا  جعفر  وفيه  بقية ، فكتب  إليه  كما  جاء  في  رواية  اليعقوبي ، كتاباً  يختبره  فيه  فأجابه  الإمام  ابو  جعفر  الباقر  جواباً  يعظه  فيه ، فقال  عمر : اخرجوا  لي  كتابه  الى  سليمان  ، فأخرج  إليه  فوجدوه  قد  كتب  إليه  يقرظه  ويمدحه ، فأنفذ  عمر  بن  عبد  العزيز  إلى  عامله  في  المدينة  وقال  له : احضر  محمد  بن  علي  وقل  له  هذا  كتابك  إلى  سليمان  تقرظه  وتمدحه  وهذا  كتابك  إلى  عمر  بن  عبد  العزيز  مع  ما اظهر

من  العدل  والإحسان  تعظه  وتخوفه ، فأحضره  العامل  وأخبره  بما  كتب  إليه ، فقال الباقر ( ع ) : ان  سليمان  كان  جباراً  فكتبت  إليه  بما  يكتب  إلى  الجبارين  وان  صاحبك

اظهر  العدل  والاحسان  فكتبت  إليه  بما  يكتب  إلى  المحسنين  فكتب  إليه  عامل  المدينة بجواب  الإمام  ( ع ) فلما  قرأه  قال : ان  أهل  هذا  البيت  لا يخليهم  الله  من  فضل .. 

   ونكتفي  بهذا  المقدار  مما  قيل  فيه  تهربا  من  ملل  القرّاء  في  حين  أني  لا أرى  للإطالة  في  هذه  النواحي  من  فائدة  وهو  أشهر  من  أن  يعرف  ويوصف

وإذا  استطال  الشيء  قام  بنفسه .... وصفات  ضوء  الشمس  تذهب  باطلا 

   يا أبا جَعْفَرٍ  يا مُحَمَّد  بن  علي  أيها  الباقر  يابنَ  رَسُولِ  الله  يا حُجةَ  الله  على  خلقه  ياسيدنا  ومولانا  إنَّا  توجهنا  وآستشفعنا  وتوسَّلنا  بك  إلى  الله  وقدَّمناك  بين  يدي  حاجاتنا ، يا وجيهاً  عند  الله  آشفع  لنا  عند الله

ملبورن - غرّة رجب - 1439 هجرية ..

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: موريسون يمنح أماكن العبادة 55 مليون دولار منحا أمنية

أستراليا: الحكومة تلمح إلى إعلان تخفيضات في عدد المهاجرين وتوجيه المهرة منهم بعيدا عن المدن الكبرى

أستراليا: المشردون يزدادون والحكومات تفشل في التخفيف من أزمتهم
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
في ذكرى الولادة المباركة لأمير المؤمنين(عليه السلام) | عبود مزهر الكرخي
مقال/ حمير السوشل ميديا | سلام محمد جعاز العامري
الامام الجواد (ع) وغلاة السنة | سامي جواد كاظم
بيان إدانة جريمة مسجدي كرست جيرج في نيزلاندا | إدارة الملتقى
بمناسبة يوم الشهيد العراقي - ح١ - | السيد سلام البهية السماوي
الأبُّ الفيلسوف | كتّاب مشاركون
السيد السيستاني يحمل الامانة بكل امانة | سامي جواد كاظم
العلامة شهاب الدين الخفاجي المصري(1569م ـ ت 1659م) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
أسواق العبودية تفتح أبوابها بإدارة جديدة | د. نضير رشيد الخزرجي
غاب الله | حيدر محمد الوائلي
توقف الفيس بوك .. فتوقفت الحياة! | خالد الناهي
قصيدة (محنة الشعراء ) | كتّاب مشاركون
صور أبلغ من الكلام | ثامر الحجامي
لفافة التبغ... | عبد الجبار الحمدي
{هل مت حقا؟!} الحاج/ فتحي محمد علي الأسدي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
جشعهم قتل وطن | خالد الناهي
احمد الربيعي الذي قتله الكاريكاتير | الفنان يوسف فاضل
شهيد من العراق وإليه | واثق الجابري
قراءة في المجموعة القصصية (موعد مع الفراق) للكاتب/ حسام أبو العلا | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 308(محتاجين) | المريض علي مسعد... | عدد الأطفال: 7 | إكفل العائلة
العائلة 249(أيتام) | المرحوم خير الله عبد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 210(أيتام) | المرحوم قاسم علي... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 327(أيتام) | المرحوم قصي عدنان ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 295(أيتام) | المرحوم علي نجم الطو... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي