الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: 15 /03 /2018 م 04:30 صباحا
  
عندما تصبح العمامة غاية اعداء الامامة

هنالك تشريعات بشرية وضعية تنظم امور حياة الانسان دون التجاوز على حقوق الاخرين لا يعارضها الاسلام بل هنالك تشريعات جاهلية اقرها الاسلام منها حلف الفضول ودية المقتول ، وتحت هذا الباب هنالك عادات وتقاليد لاي مجتمع تلزم الاخرين الالتزام بها طالما انها لا تتعارض مع الشارع الاسلامي، بل ان الشارع المقدس يحرم من يعمل بخلافها .

العمامة ليست تشريع سماوي بل هو تقليد حوزوي لانها تمثل عمامة رسول الله واهل بيته عليهم افضل الصلاة والسلام ، فمن يرتديها يعني انه يعمل ضمن العلوم الدينية ، وحتى كلمة رجل الدين لا وجود لها في الاحاديث النبوية بل الموجود هو المؤمن او المسلم او الانسان وهكذا ترى خطاب القران الكريم دائما ( ايها المؤمنون، ايها المسلمون ، ايها الناس) ، ولهذا ينظر المجتمع الاسلامي الى العمامة نظرة احترام وتقدير .

يرتدي العمامة من يعمل في الحوزة ( معلم او طالب) والقاضي وامام الجماعة والفقيه بمختلف درجاته العلمية ، وغير ذلك تعتبر دخيلة على راس من لبسها .

ولهذا السبب اخذت رمزيتها في المجتمع الاسلامي ، فاذا تصرف من يرتديها تصرفا لا يدل على الالتزام الديني فانه يصبح محل انتقاد ، واليوم اصبحت النظرة الى العمامة نظرة سياسية فتكون هدفا لكلا الطرفين المؤيدين والمتامرين .

العمامة لا تخضع لشروط قانونية وضوابط لارتدائها بحيث يعاقب المخالف لذلك ولهذا فان الكل يستطيع ان يرتديها وفق مزاجه، وهنالك من يطالب المرجعية بوضع ضوابط لمن يرتديها وهذا مطلب غير سليم لان العراق فيه اكثر من حوزة تابعة لاكثر من شخص ، وهنا استطاع المتصيدون في الماء العكر ان يجدوا ضالتهم بالنفوس الضعيفة التي تعتمر العمة وتتصرف تصرفات مشينة ، الذي يضعها على راسه اذا كانت تدل على نسبه ويتصرف تصرفات غير سليمة فانه محاسب على تصرفاته التي لا تتفق  والعمة وليس محاسب على العمة ، وكذلك طالما ان العمة السوداء يرتديها من كان نسبه يعود لرسول الله فانه لا يحق لاحد غيره ان يرتديها ومن يقدم على ذلك فانه يحاسب من قبل الله عز وجل وليس من القانون .

نلاحظ الفضائيات الطائفية تتعمد اجراء لقاءات مع معممين تمردوا على المذهب الامامي حتى يكون استهداف الطائفة بابن الطائفة ، وتذكرون السيد عباس ابن الخوئي الذي استضافته القنوات الوهابية وكان مع الاسف غير موفق في اطروحاته وان ظهر في مقطع اخير يعلن توبته واعتذاره لمن تجاوز عليهم ، الا ان المستهدف هي عمامته والمذهب وليس شخصه ، وحدث هذا ايضا لقناة العربية عندما استضافت اياد جمال الدين وطلبت ان يكون اللقاء بالعمامة ، فليس بمستغرب او مستصعب ان يظهر معمم يعزف البيانو ، بل بالامكان القيام باسوء من هذا العمل مع انعدام الاخلاق.

اما ان لبس العمامة يمنح الجواز للتصرفات التي يقدم عليها هذا المعمم او ذاك فهذا بعيد عن المنطق لان التشريع الاسلامي لاي تصرف يصدر من أي انسان يخضع للنصوص الشرعية.

ما هو تعريفكم للباس الشهرة ؟

الجواب: اللباس الذي يظهر لابسه بشكل قبيح وفظيع وشنيع عند الناس فيستوجب ذلك هتكه وإذلاله.

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: كيف سيتأثر المهاجرون و اللاجئون بفوز الإئتلاف؟

أستراليا: عدد النساء في البرلمان الفيدرالي يصل إلى رقم قياسي

جلاديس ليو هي أول أسترالية من أصل صيني تدخل البرلمان
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
الرئيس برهم صالح وزيرا للخارجية ! | ثامر الحجامي
مراحيض اليابان ومؤسساتنا | واثق الجابري
تأييداً لقرار فضح المفسدين وتحويل ما سرقوه لدعم الفقراء | مصطفى الكاظمي
روزبه في السينما العراقية | حيدر حسين سويري
حرب الإنابة .. هل سنكون ضحيتها؟ | سلام محمد جعاز العامري
فراسة الفرس | سامي جواد كاظم
أمريكا وحربُ الإبتزاز | رحيم الخالدي
لعبة النّسيان والتّذكّر وآليّات التّشكيل والرّؤية في رواية | د. سناء الشعلان
تأملات في القران الكريم ح424 | حيدر الحدراوي
مدخل لبحث هِجْرَةُ الأدمغة العربية | المهندس لطيف عبد سالم
هل ثمّة مجال لرحلة أخرى نحو آلمجهول؟ | عزيز الخزرجي
جدل وهجوم لارتداء مادونا النقاب في رمضان: | عزيز الخزرجي
الحبّ قويّ كالموت | د. سناء الشعلان
النجوم (قصة قصيرة) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ألحروب ضد الإصلاح | سلام محمد جعاز العامري
معنى الصيام من الناحية الروحية والمادية / 1 | عبود مزهر الكرخي
ألصّدر لم يُذبح مرّة واحدة | عزيز الخزرجي
كرة النار .. يجب اخمادها | خالد الناهي
تَدَاعَت عليكم الأمم؛ فما أنتم فاعلون؟ | عزيز الخزرجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 101(محتاجين) | المحتاجة فتحية خزعل ... | عدد الأطفال: 6 | إكفل العائلة
العائلة 320(محتاجين) | المحتاج محمد هاشم ال... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 157(أيتام) | اسعد حمد ابو جخيرة... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 47(محتاجين) | المريض جواد كاظم هاي... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 284(أيتام) | المرحوم ازهر نعيم مط... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي