الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » هادي جلو مرعي


القسم هادي جلو مرعي نشر بتأريخ: 15 /03 /2018 م 01:27 صباحا
  
مدني عيوني حبيبي مدني

التحالفات القادمة هروب الى الأمام لأن الجميع عاجز عن حل المشكلة، وليكن هذا التوصيف مؤقتا الى حين إنجلاء الصورة أكثر.

 في النهاية فإن اتاحة المجال لقوى جديدة، والتحالف مع أخرى قد يدفع بإتجاه تغيير المعادلة السياسية لصالح مشروع بناء الدولة دون الرضوخ لإملاءات المحاصصة والطائفية والقومية، وليكون جميع من لديه الرغبة في العطاء والفعل والمشاركة قادرا على أن يدلي بدلوه، ويحدث فرقا ما. لانستطيع الجزم بنجاح التجربة، ولا بفشلها، ولا بمشروعيتها مالم تتحقق نتائج على الأرض جميعنا ينتظرها، وكثير منا أصابه الإحباط بسبب الأوضاع الإقتصادية، والتشظي السياسي، وليس لنا من خيار سوى الأمل، وبعض التفاؤل الحذر.

سقطت شمولية البعث، وكانت تجربة الحكم الموسوم بالإسلام السياسي في العراق بعد العام 2003 شاقة، وغير مجدية، ودفع ثمنها المواطن البسيط لأنها تزامنت مع إنتشار الفكر السلفي، والتكفير، وظهور جماعات العنف المنظم، والمتشددين، والمواجهة غير المتكافئة بين المدنيين الذين يصعب تقديم توصيف واضح لهم من جهة، والقوى الإسلامية الناشطة في الحكم والدولة، ثم تصاعد حمى العنف الطائفي والديني والقومي، وتوالي العمليات الإرهابية التي أوقفت عجلة التنمية، وركز خلالها العراقيون على الإستثمار السياسي المربح للمال والطائفية والعنف، وتوظيف ذلك لتحقيق أجندات خاصة لاتقدم شيئا يذكر للعامة من الناس.

ظهر الفساد في البر والبحر في العراق، وإنتشر كالنار في الهشيم، وأصاب قطاعات الدولة بالشلل شبه التام، ولم يساعد في تحقيق التنمية، بل أجهظها، وتوالت النكبات والتراجعات في قطاعات المال والإستثمار، وغابت الصناعة، ولم يعد ممكنا القول: إن القطاع الزراعي يعمل كما كان في السابق، وتوالت الخسارات بسبب عدد الفاسدين الكبير، وإعتماد القوى السياسية على الوزراء والمسؤولين المنتمين لها للحصول على المال العام، وتوظيفه إنتخابيا وتنظيميا. لذلك لم نر في العراق تطورا يذكر، عدا عن المخاوف من المجهول الذي لاندري الى أين يأخذ بنا.

إجتمعت عوامل عدة لتنمي ظاهرة العمل المدني على المستوى السياسي والتنظيمي والمجتمعي، وبدأت قوى عديدة تطرح نظريات وأفكارا في هذا المجال مستهدفة هزيمة التيارات الإسلامية المتشبثة بالحكم والبقاء، وبدأت المعركة تتصاعد حيث وجد المدنيون أنهم قريبون من تحقيق النصر، أو قلب المعادلة لصالحهم، أو تخفيف تركيز القوى الإسلامية في الساحة، وهنا عمت الفوضى، فصار اللبرالي مدنيا، والشيوعي، والبعثي، وإنزاحت قوى إسلامية راديكالية الى دائرة العمل المدني في إطار سعي لإقناع المواطنين إن المعارضة ممكنة بتغيير النهج وإظهار الآخر بمستوى من الفشل الذريع الذي لايكون للمواطن معه من عذر في البقاء تحت مظلة الإسلاميين التقليديين وخاصة القريبين من الدائرة الإيرانية.

لذلك فالتجربة واعدة بالرغم من إرتكازها على فكر قديم ومتجذر، ولكنه لم يجد الأرض الملائمة لينبت فيها وينمو وتظهر له سيقان وأوراق، لكن القادم كفيل بوضعنا على السكة الصحيحة من خلال التجربة اولوعي بها.

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: اللاجئون أرسلوا إلى عائلاتهم 5 ملايين دولار

قائد سابق للجيش حاكماً عاماً لأستراليا

زلزال بقوة 6.1 درجة على بعد ألف كيلومتر من بيرث الاسترالية
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
إدارة جديدة لقناة "الحرة-عراق | هادي جلو مرعي
مهندس الأمن والداخلية | واثق الجابري
المسيح فوبيا... السينتولوجيا | سامي جواد كاظم
الإغراق السلعي | المهندس لطيف عبد سالم
تأريخ وتقرّيظ للهيئة العليا لتحقيق الأنساب | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
فلسفتنا بإسلوب وبيان واضح.. تربية في الأخلاق والقيم الإسلامية | كتّاب مشاركون
غدا مظاهرات قد تغيير المسار السياسي في العراق | عزيز الخزرجي
هولاكو لم يدخل بغداد | ثامر الحجامي
سي اي ايه وخططها بعيدة الامد | سامي جواد كاظم
أوّل فساد قانوني جديد | عزيز الخزرجي
امانة العاصمة والهدر اليومي | كتّاب مشاركون
مقعد برلماني .. خير من محافظ على شجرة | خالد الناهي
إلى أبي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المالكي والصدر صراع لن ينتهي | غزوان البلداوي
أبيات بحق أ.د هادي عطية مطر الهلالي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
لماذا فقدت الثقة في العراق؟ | عزيز الخزرجي
عادل عبد المهدي وورقة باب المندب الرجل المناسب في الزمان غير المناسب | محمد أبو النواعير
حتى الأرض تستحي من دفنهم | خالد الناهي
مقال/ كوارث طبيعية وصراعات سياسية | سلام محمد جعاز العامري
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 214(محتاجين) | المحتاج عبد الحسين ... | إكفل العائلة
العائلة 249(أيتام) | المرحوم خير الله عبد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 207(أيتام) | المرحوم مالك عبد الر... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 115(محتاجين) | المريضة سعدة يحيى... | إكفل العائلة
العائلة 302(محتاجين) | المريض عبد خلف عباس... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي