الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » خالد الناهي


القسم خالد الناهي نشر بتأريخ: 14 /03 /2018 م 02:53 صباحا
  
قتلوا الحلم, فانبثق حقيقة

حشود كبيرة، كانت تقف عند مدخل الشلامجة الحدودي تنتظر إن يطل عليها أحد الأقمار المحمدية، لتستفيض من بركات نور وجهه البهي، وترى هذا الرجل الذي شغفت بحبه من دون ان تراه حتى، كان إلأنتظار طويل جداً، فلم تتحرك عقارب الساعة ككل يوم، أصبحت بطيئة جداً، وإلأقدام لم تعد تستطيع حمل هذا الجسد المشتاق لرؤيا الحبيب. 

وأخيراً شممنا عطر ال النبي يتغلغل الى أعماقنا، فعرفنا بأن إبن رسول الله قد قدم إلينا، ودون شعور إختلطت مشاعرنا بين فرح، دموع، خوف من القادم، فقد كانت الأمور متشابكة جداً، والجو ملبد بالغيوم، فقد دخل سماحته بالرغم من رفض أمريكا لذلك، ودون موافقة الجارة ايران. 
بين الخشية عليه، وفرح القدوم، فقد الكثير منا صوابه، وأخذ يهرول دون شعور، يهتف، يلبي، يفعل أمور لم يكن يتصور إنه سوف يفعلها، قد جاء الحكيم الى العراق بعد فراق طويل، أعتلى المنصة، كان الجميع ينتظر منه إن يتحدث عن الثأر والدم، لكن خطبته الأولى كانت عن العراق والعراق فقط، عن المرجعية ودورها في بناء العراق، إنحنى للشعب وقال اقبل اياديكم.

خطبة لم نعتد على سماعها، فلم يتكلم كباقي ألزعماء العرب، بالرغم امتلاكه في حينها لكل العراق. 
لقد غاب عن خطبته لغة الأنا، وحلت مكانها نحن، إستبدلت العيون الحمراء الناغمة على ألشعب من قبل الرؤساء السابقين، بعيون ذابلة باكية ذائبة في حب العراقيين.

خطبة أيقضت في ألشعب حلم، لم يكن قبل اليوم ان يتجرأ اي شخص ان يتحدث عنه
فقد أصبحنا نفكر بالوطن، وكيف سيكون، وما هو دورنا فيه، رأينا الوطن من خلال عيون سماحته فعشقناه، بعدما كنا نراه مكان للموت والذل.

قدم الى العراق، وفي يده خارطة طريق لبناء عراق مستقل، قوي، موحد لا يخضع لأي دولة أو قوى اخرى. 
وربما هذه الخريطة، هي نفسها حكم إعدامه الذي كان يحمله بين يديه، وألذي وقع عليه اعداء العراق منذ عشرات السنين. 
لذلك قرروا إن ينفذوا حكم الأعدام ليس فيه فقط، بل في العراق

لقد أطلقوا على حلمنا طلقة الرحمة مرة أخرى، وإعتقدوا بذلك أنهم سوف يمنعونا من الحلم مرة أخرى.

لكنهم أخطأوا في ذلك، سوف نبقى نحلم، لكن هذه المرة لن نكتفي بالحلم فقط، بل نعمل على تحقيق تلك الأحلام.

ربما غادرنا شهيد ألمحراب بعد فترة قصيرة من اللقاء، لكنه زرع فينا أمل لن ينتهي 
وها نحن اليوم نسعى لبناء دولتنا العصرية العادلة.

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

لماذا ألغت أستراليا جنسية اللبناني حسين قاسم؟

أم أسترالية لديها 9 أبناء: السنترلينك يمنحني 2000 دولار فقط كل أسبوعين

لوكسمبورغ تعلن مجانية النقل العام وحكومات أستراليا تجني المليارات منه
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
بهدوء عن الشعائر الحسينية | سامي جواد كاظم
اليمن لم يعد سعيداً | كتّاب مشاركون
عبد المهدي بين الفرض والإختيار . | رحيم الخالدي
شماعة أسمها.. الحكومة | المهندس زيد شحاثة
أسف .. لن اصفق لك | خالد الناهي
الانتفاضة والمرجعية وسلطة الاحزاب اليوم | سامي جواد كاظم
أرصفة ناي و وطن... | عبد الجبار الحمدي
هل أن جيراننا أصدقاؤنا لا أسيادنا؟! | واثق الجابري
قناة فضائية عراقية تخير العاملين فيها بين العمل مجانا أو التسريح | هادي جلو مرعي
تعريف الفلسفة الكونية | عزيز الخزرجي
عندما تعتمر العمامة هل تعلم ؟ | سامي جواد كاظم
لسنا بحاجة الى فتوى | ثامر الحجامي
في رحاب الحضرة النبوية الشريفة / الجزء الخامس | عبود مزهر الكرخي
نسب وشهادة التابعي سعيد بن جبير | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الشيطان لا يُحاسب ولا يُغرم في الدنيا | سامي جواد كاظم
مقال/ وزارة التسوية ولعبة المحاصصة | سلام محمد جعاز العامري
أهميَّة قِطاع التعليم العالي | المهندس لطيف عبد سالم
تاملات في القران الكريم ح413 | حيدر الحدراوي
محظور .. يحتاج نكز! | خالد الناهي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 316(محتاجين) | المعوق رزاق خليل ابر... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 257(أيتام) | المرحوم طارق فيصل رو... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 118(محتاجين) | المريضة عطشانة عبدال... | إكفل العائلة
العائلة 214(محتاجين) | المحتاج عبد الحسين ... | إكفل العائلة
العائلة 268(أيتام) | المرحوم مشعل فرهود ا... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي