الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » واثق الجابري


القسم واثق الجابري نشر بتأريخ: 13 /03 /2018 م 01:01 صباحا
  
المرشحون بين الخطاب والغاية

منذ أن أعلنت مفوضية الإنتخابات العراقية، أسماء مرشحي الإنتخابات المقبلة، حتى بدأت حملة محمومة في مواقع التواصل الإجتماعية، ومكوكية  في الزيارات الميدانية، ولقاءات جماعية وإنفرادية، ومسابقات رياضية برعاية المرشح ورسائل تبريكات الأفراح وتأبين الأحزان، وتنوعت أساليب الترويج، دون محاكاة غاية الإنتخابات وهدف الترشيح.

بعض الشخصيات روّجت بشكل مباشر عن أنفسها لما يسموه إنجاز شخصي، فيما سارعت آخرى لنشر اعلانات في الساحات بشكل غير قانوني.

جملة مشاهدات تشير الى أن أغلب المرشحين إعتمدوا بالترويج على مجهود شخصي دون حركة مركزية من القائمة الإنتخابية،  وهدف فردي فمرة يتحدث عن تاريخه وآخرى عن عشيرته ووظيفته، وبكتابات على مواقع التواصل خالية من الإستراتيجية والخطط لعمل مستقبلي، وأحدهم يَعد من يزوره بتبليط شارعه أو تمليك من لا يملك سكن، وتعين العاطل من الشباب، ولا يرد طلباً لمواطن وأن كان حليب عصافير.

 تفاوتت التطلعات بالترشيح، والأغلب لا يروم سوى الحصول على كرسي برلماني، والمعمرون  ترشحوا لنيل المناصب التنفيذية من وزير الى رئاسة مجلس الوزراء وهكذا طموحات، ولا يفكرون بالجلوس تحت قبة البرلمان، وجملة إستنتاجات لطبيعة ما يُطرح وحقيقة حاجة البلد، وما أكثر الشعارات التي لا يفهم من يطرحها آليات تطبيقها، ويتحدثون كما تتحدث الحكومة والبرلمان (يجب والمفروض)، وقليل من يقول كيف يمكن إيجاد حلول وما هي الآليات، والهم كله بالحصول على المنصب وأن إختلفت الشعارات شمالاً وجنوباً، شرقاً وغرباً في القائمة الواحدة.

إن الأسباب عديدة للخطاب الساذِج المتدني من بعضهم، فأما أن يكون المرشح لا غاية له سوى المنصب وخطابه مرحلي لكسب الأصوات، أو أن كتلته لا تملك برنامجاً كي يتخذه قاعدة، ومنهم من يخالف البرنامج للقائمة بالمبالغة والوعود الخيالية، متوقعاً بها الحصول على أصوات أكثر داخل قائمته، وأما سمة المستقل فهي وسيلة لأشخاص يخوضون تحتها، ولكنهم أنضموا مع قوائم ذات صبغة حزبية، بينما في السياسة المتعارفة لا يوجد شيء إسمه الإستقلال السياسي، وغرض آخر لخداع الشارع بأنهم بعيداً عن سياسة من سواهم.

 تنوع الخطابات والشعارات وإختلافها، ناجمة من سوء فهم المرشح لطبيعة الوظيفة التي سيغلها مستقبلاً، وصحيح أن تاريخ الشخص جزء من عمله المستقبلي، لكن للمستقبل خطوط وخطط وإستراتيجيات لابد للمرشح إيضاحها أمام ناخبيه، والإنتخابات ليست فقط حصول على كرسي وهدف شخصي وغاية معظم المرشحين، ولا تحقيق خدمة لا تتعدى دائرته الإنتخابية او عشيرته ومدينته وقوميته وطائفته، بل  هي مسؤولية بلد بتنوع أطيافه ومختلف تطلعاته وحقوقه، والشعب لا يُريد من المرشح حديثاً عن تاريخه، ولا وعود بين الخيال والمحدودية المناطقية للحصول على أصواتهم، وعلى المواطن أن يغادر خطاب من يفكر أن يكون حاكماً ويتجه للبرنامج والمرشح الحكيم، ويقارن ما فعله الحكام والقابضين بالسلطة، ويستحضر ما يقوله الحكماء، والمرحلة القادمة تثبيت للديموقراطية؛ تحتاج رجال دولة لا رجال سلطة.

 

واثق الجابري

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

محكمة أسترالية تسجن سليم مهاجر 11 شهرا بتهمة تزوير الانتخابات

54% من الأستراليين يرون أن عدد المهاجرين الذي تستقبله أستراليا سنوياً كبير جداً

أستراليا: تلسترا تعلن عن الغاء 8000 وظيفة
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
مجزرة الهري إستهانة بالدم العراقي | ثامر الحجامي
عنما ييأس الشباب تموت الأمم | خالد الناهي
تأملات في القران الكريم ح390 | حيدر الحدراوي
امريكا اصبحت دولة بلا هيبة | سامي جواد كاظم
تحالف سائرون والفتح بين الخيار والأضطرار | واثق الجابري
كتاب: المصيبة بين الثواب والعقاب ويليه جدلية المآتم والبكاء على الحسين عليه السلام | السيد معد البطاط
كتاب: نحو اسرة سعيدة | السيد معد البطاط
كتاب: الحج رحلة في أعماق الروح | السيد فائق الموسوي
تجربة العراق الديمقراطية على مقصلة الإعدام | ثامر الحجامي
المطبخ السياسي والشيف حسن | خالد الناهي
مستدرك كتاب الغباء السياسي | سامي جواد كاظم
من هو المرجع ؟ | سامي جواد كاظم
تزوير و سرقات وموت .. ثم لجان!! | خالد الناهي
احرقوا صناديق الاقتراع فما عادت الديمقراطية بحاجتها | كتّاب مشاركون
من هو الاسلامي ؟ | سامي جواد كاظم
حزيران في بلد الموت | خالد الناهي
حكايات عن الاحتلال الامريكي للعراق | سامي جواد كاظم
اللعب على حافة الهاوية | ثامر الحجامي
جيوش العطش على أسوار بغداد | هادي جلو مرعي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 182(أيتام) | المرحوم ضياء هادي... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 79(أيتام) | عائلة المرحوم جواد خ... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 27(أيتام) | المرحوم ياسين صابر... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 183(أيتام) | المرحوم عيسى ناجي عب... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 55(محتاجين) | المرحوم جمال مشرف... | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي