الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » خالد الناهي


القسم خالد الناهي نشر بتأريخ: 06 /03 /2018 م 05:11 صباحا
  
اقرا يا ولديفقيادة شعب جاهل اسهل

لنتأمل العبارة، ونحاول ان نسقطها على التاريخ والواقع، ونرى هل هي حقيقية او لا. 
وفق المقياس الطبيعي، فأن هذه العبارة بعيدة كل البعد عن الصحة 
كيف تكون قيادة المتخلفين والجهال اسهل من المثقفين؟.
اليس المفروض المثقف يكون التعامل معه اسهل وايسر من نقيضه؟.
وفق العقل والمنطق نعم
لكن وفق الحقيقة والواقع لا، فأصعب شيء هو التعامل مع المثقفين، وايسره مع غيره
لنختبر ما قلنا على مجتمعين احداهما مثقف و واع، واخر مجتمع جاهل
ونطلق بينهم اشاعة معينة، ونرى اي البلدين يكون التأثير فيها أكبر؟.
سوف تجيب على الفور انها تكون في البلد المتخلف اكثر، وهو جواب صحيح دون شك. 
ثم نعود ونسأل لماذا؟.
الجواب لأنه شعب جاهل، يصدق جميع ما يسمع، فمن السهل جداً ان تمرر ما تريده من خلاله، وبالتالي تستطيع تغير وجهته من خلال اشاعة بسيطة، لكن مدروسة بشكل جيد. 
اما الشعب المثقف، عند سماع خبر معين يدقق ويسأل عن الخبر، ثم يعرضه على عقله، فأن توافق مع الحقيقة قبله دون ان ينشره لأنه يعتبر ان الأمر لا يعنيه، وان وجده ليس حقيقي او واقعي رفضه، ولم يلتفت اليه.

لذلك تجد الطواغيت، يحاربون العلم والعلماء، ويكون اغلب همهم هو كيفية القضاء على الطبقة المثقفة، وما ان ينتهون منها، حتى يشعرون بالأمان والأطمئنان

لم يذكر لنا التاريخ ان هناك زعيم او قائد وطني كان جاهل
في حين نفس التاريخ يحدثنا ان الطواغيت لم يكونوا اكثر استقرار، الا في الدول التي تعاني شعوبها من الجهل.

سبب الأزمات التي تمر بها المنطقة العربية عامة، والعراق بصورة خاصة، هو عدم القراءة الصحيحة للواقع 
فنحن شعب جاهل، رغم مرارة هذه الكلمة، لكنها حقيقة. 
ولا نقصد هنا بالجاهل، قلة مقدار الشهادات الأكاديمية، او عدد المؤسسات التعليمية والخدمية. 
فكثرة المؤسسات، وخريجي الكليات لا تعني شيء للثقافة
فكثير من خريجي الكليات اليوم هو امي ثقافياً
وان سألته، متى اخر مرة قرات كتاب او بحث، او دخلت دورة لتطوير قابلياتك الثقافية؟.
يجيبك وهو فرح، لم اقرأ بحياتي اي كتاب، وحتى لم اتصفح جريدة.

نعم نحن نعاني من الأمية، لذلك من الصعب علينا ان نميز بين ما هو صواب وما هو خاطئ
نعم نحمل نوايا حسنة، لكن النوايا وحدها لا تكفي. 
نحتاج ان نحصن أنفسنا بالعلم والثقافة، لكي نبني وطن. 
نحتاج ان نكون حكماء في خياراتنا، لكي نبني وطن.

وان لم يدركنا الوقت لذلك، ليس علينا سوى ان نتبع حكيماً في خياراتنا.

بالعلم والحكمة ننتصر.

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: ترشح جودي مكاي لقيادة العمال في نيو ساوث ويلز

أستراليا.. موريسن والإنتصار المعجزة

أستراليا: بعد انسحاب بوين من السباق.. الطريق شبه ممهدة أمام أنطوني ألبانيزي لزعامة حزب العمال اثر ات
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
العراق والوسطية الفاعلة | سلام محمد جعاز العامري
قصة المدير في السوق الكبير | حيدر محمد الوائلي
ذِكْرَى وِلَاَدَةِ الإمام الْحُسْنَ المجتبى | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الرئيس برهم صالح وزيرا للخارجية ! | ثامر الحجامي
مراحيض اليابان ومؤسساتنا | واثق الجابري
تأييداً لقرار فضح المفسدين وتحويل ما سرقوه لدعم الفقراء | مصطفى الكاظمي
روزبه في السينما العراقية | حيدر حسين سويري
حرب الإنابة .. هل سنكون ضحيتها؟ | سلام محمد جعاز العامري
فراسة الفرس | سامي جواد كاظم
أمريكا وحربُ الإبتزاز | رحيم الخالدي
لعبة النّسيان والتّذكّر وآليّات التّشكيل والرّؤية في رواية | د. سناء الشعلان
تأملات في القران الكريم ح424 | حيدر الحدراوي
مدخل لبحث هِجْرَةُ الأدمغة العربية | المهندس لطيف عبد سالم
هل ثمّة مجال لرحلة أخرى نحو آلمجهول؟ | عزيز الخزرجي
جدل وهجوم لارتداء مادونا النقاب في رمضان: | عزيز الخزرجي
الحبّ قويّ كالموت | د. سناء الشعلان
النجوم (قصة قصيرة) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ألحروب ضد الإصلاح | سلام محمد جعاز العامري
معنى الصيام من الناحية الروحية والمادية / 1 | عبود مزهر الكرخي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 176(أيتام) | المرحوم علي رهيف معد... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 292(أيتام) | المرحوم عذاب محمد... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 315(محتاجين) | المحتاج يحيى سلمان م... | عدد الأطفال: 6 | إكفل العائلة
العائلة 172(أيتام) | المرحوم أمجد ساهي ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 312(محتاجين) | عائلة مصطفى عايد الح... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي