الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: 03 /03 /2018 م 07:25 صباحا
  
الصعاليك في زمن العولمة

اختلفت المسميات وتطورت الوسائل واتحدت الغايات ، اتذكر طلب مني استاذ اللغة العربية كتابة بحث عن الشاعر عروة بن الورد العبسي ، وعند البحث عنه اطلعت على صفحة من تاريخ العرب تخص الصعاليك ، وتباينت الدراسات والاراء بخصوص الصعاليك من حيث تقسيمهم ودراسة غاياتهم الا انهم بالاجمال اتفقوا على ان الصعاليك ينقسمون من ناحية النوازع الداخلية إلى فريقين، فهناك الشخصية المتمردة التي رأت في هذه الحركة فرصة سانحة تظهر فيها بطولتها الفردية، وتستغلها لتحقيق نزعاتها الشريرة وتصبغ حياتها كلها بلون من الدم الأحمر ولا يرضيها إلا أن ترى تلك الرؤوس اليانعة، ورؤوس الأغنياء المترفين تتطاير تحت ضربات سيوفها، ولا يبالون من يكون حتى ولو كانوا رفقائهم بالامس المهم الحصول على الاموال واسالة الدماء ومنهم تأبط شرا

والنوع الآخر من الصعاليك هم الذين جعلوا تمردهم وسيلة لغاية معينة، وهي رفع الظلم عن المظلومين، وتهيئة الفرصة للفقراء المهضومة حقوقهم ليشاركوا سائر أفراد مجتمعهم في حياة اجتماعية كريمة عن طريق إحداث نوع من المساواة، وإلى هؤلاء ينتمي أمير الصعاليك عروة بن الورد العبسي،

وروبن هود هو نسخة من الصعاليك بلباس اوربي ، فكان يقتل ويسرع بحجة مساعدة الفقراء وكان مطارد من قبل السلطات .

هذه الصور استطاع شخص واحد ان يتقمصها جميعا وينفرد بادائها لوحده وبشكل يفوق الخيال انه ترامب بن روبن هود العبسي .

اقراوا جيدا الوضع العام للعالم عموما وللشرق الاوسط خصوصا فانه سفك الدماء سواء بنفسه او بمن ينوب عنه من الحركات الارهابية ـ القاعدة وداعش والنصرة او الحكام العملاء ـ او يقوم هو بتوجيه الضربات العسكرية او المؤامرات الدبلوماسية مستخدما قرقوزات الامم المتحدة ، ليعلن امام الراي العام العالمي انه جاء من اجل السلام والفقراء ويملي على المنظمات التي اسست بحجة حقوق الانسان بان تصدر بيانات التاييد له والاستنكار للضحايا ، وهو بهذا حقق ما عجز عنه الصعاليك وروبن هود لانهم كانوا سابقا مطاردين من قبل القانون باعتبارهم مجرمين ،  اما اليوم فانه يقوم باسوء من اعمالهم والقانون تحت قدميه ويكتسب شرعيته من مجلس الامن القرقوزي، فمن يطارد ترامب العبسي؟

هذه الاوضاع تجعلنا نتمعن جيدا بالهمجية الجاهلية لنرى ما ستقدم عليه القوى الشريرة مستقبلا فالشر لا يحده زمان او مكان .

وحين سألت  زوجة عروة  بن الورد ذات مرة  زوجها عن وجهته رد عليها قائلاً:

ذريني للغنى أسعى فإنّي     رأيتُ الناسَ شرّهم الفقيرُ

وبالامس عندما زار ترامب السعودية قال لايفانكا

ذريني للغنى اسعى فأسود  رايت اغبى الناس ال سعود

وتصريحاته ملأت وسائل الاعلام عندما قال على من يطلب الحماية  الامريكية عليه ان يدفع وبالفعل دفعت له دول الخليج ما تحلم به الخزينة الامريكية ومصارف ترامب .

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: حظر التبرعات الأجنبية يقترب من التحقيق

أستراليا: بولين هانسون متهمة بازدراء زميل لها في مجلس الشيوخ

مواقف الحكومات الأسترالية المتعاقبة من قضية القدس
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
   الصرخة الحسينية / الجزء السادس  
   عبود مزهر الكرخي     
   تاملات في القران الكريم ح409  
   حيدر الحدراوي     
   لوجاء ت كل أمم الأرض بكذابيها ومفتريها ووضاعيها وجاءت امة الإسلام لفاقتهم وزادت عليهم .!!!(2)  
   الحاج هلال آل فخر الدين     
   تاملات في القران الكريم ح408  
   حيدر الحدراوي     
   الوضع والدس والافتراء تجارة قديمة للكهنة  
   الحاج هلال آل فخر الدين     
   الصرخة الحسينية / الجزء الرابع  
   عبود مزهر الكرخي     
   تاملات في القران الكريم ح407  
   حيدر الحدراوي     
   لماذا الغاضرية ؟؟  
   كتّاب مشاركون     
   هوس اهواء وتخريف جهلاء حول نهضة الحسين ودحضها بادلة النصوص الإسلامية واليهودية والمسيحية 3  
   الحاج هلال آل فخر الدين     
   هوس اهواء وتخريف جهلاء حول نهضة الحسين ودحضها بادلة النصوص الإسلامية واليهودية والمسيحية 2  
   الحاج هلال آل فخر الدين     
المزيد من الكتابات الإسلامية
مناصب الوكالة والأقارب.. معضلة تحتاج حلول | سلام محمد جعاز العامري
السعودية دولة ملتزمة | سامي جواد كاظم
نافذة الى الجنة ام نافذة الى الجحيم؟ | خالد الناهي
الدولة والجهل, أرهاب السلطة | كتّاب مشاركون
تاملات في القران الكريم ح409 | حيدر الحدراوي
لوجاء ت كل أمم الأرض بكذابيها ومفتريها ووضاعيها وجاءت امة الإسلام لفاقتهم وزادت عليهم .!!!(2) | الحاج هلال آل فخر الدين
فرحة الزهرة | هادي جلو مرعي
ليلة سقوط حزب الدعوة | واثق الجابري
للطفل حقوق تبنّاها الغرب وضيّع الشرق كثيرها | د. نضير رشيد الخزرجي
كيف تصبح وزير في نصف ساعة؟ | واثق الجابري
في مجلس الشهيد | حيدر حسين سويري
سأظل أبكي على الحُسينُ | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ندوة في جامعة | د. سناء الشعلان
صدور كتاب | د. سناء الشعلان
مَنْ بوسعه إيقاف التطاول على العراق ؟ | كتّاب مشاركون
عبد المهدي بين تشكيل الحكومة والنصح الفيسبوكي . | رحيم الخالدي
عبد المهدي والإيفاء بالوعود | حيدر حسين سويري
اذا اردت ان تحطم حضارة | خالد الناهي
و يسألونك ...؟ | عزيز الخزرجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 205(محتاجين) | المحتاجة سلومة حسن ص... | إكفل العائلة
العائلة 82(أيتام) | المرحوم شاكر عطيه ... | عدد الأيتام: 6 | إكفل العائلة
العائلة 307(محتاجين) | المريض عباس عبد العز... | عدد الأطفال: 7 | إكفل العائلة
العائلة 274(أيتام) | المرحوم فالح عبد الل... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 214(محتاجين) | المحتاج عبد الحسين ... | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي