الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: 01 /03 /2018 م 12:37 صباحا
  
​المفوضية العُليا، للأنتهاكات

حين يكون تعريفُ المفوضية العليا المستقلة للإنتخابات، بأنها هيئةٌ حكومية عراقية، مستقلة ومحايدة، تخضع لرقابة مجلس النواب العراقي، وتملك بالقوة المطلقة للقانون، سلطة اعلان وتطبيق وتنفيذ الأنظمة والقواعد والإجراءات المتعلقة
بالاستفتاءات والإنتخابات في جمهورية العراق، يجب أن تُدرك واجباتها الفعلية تجاه الشعب، قبل ادراكها لحقوقها المُستمدة منه.
المفوضية العُليا للأنتهاكات، عفوًا الإنتخابات، تُفاجئنا كثيرًا قُبيل كل إنتخابات، بعرضٍ سينمائي مُثير، لكي يتسنى لك مُشاهدته، يجب أن تمتلك أحد تِلك التذاكر القليلة العدد، والكبيرة الثمن، خصوصًا أن كُنت تبحث عن عرضًا ثُلاثي الأبعاد، وكفوف تتحكم بسير ذلكِ الفيلم، والأجمل من ما ذُكر سابقًا، إِنك لو أجتهدت ماديًا أكثر، ستكون مُمثلًا في ذلك الفيلم، طبيعةُ الأدوارِ تتباين حسبَ حجم الأمور المصروفة، إما بالنسبةِ لسيناريو ذلك الفيلم، لا تقلقوا بشأنه كثيرًا، فهو مشوق لدرجةٍ كبيرة، لدرجة إضافة التنقلات لموظفيه تارة، والتلاعب بتقسيم مجلس المفوضين بين الأحزاب والكيانات تارة أخرى، إما بالنسبةِ لإعادة مشهد 2014، نكتفي بالذكر بإعادة القرعة بحجة نسيان إدراج أحد الكيانات، إما فيما يخصُ الكومبارس لأبطال الظل، فمصيرهم النقل أو التجميد بعيدًا عن المفوضية، للحفاظ بصورة أمثل على مجرى الأحداث في الفيلم الأنتخابي. 
يكمنُ الخوف الأكبر بالنسبةِ للناخب العراقي، في مدى إمكانية أستقلال المفوضية من أستغلالها، فشراء الذمم لم يعُد أمرًا غريبًا على الوسط السياسي بشكل عام، والإنتخابي بشكلٍ خاص، وفي وسط كُل الاحداثِ التي سبقَ ذِكرُها لا يوجد شيءٌ صعب أو يستحيل حدوثه، فالمصداقية هي العامل المُغيب الأهم بين شخصية المُرشح والمُنتخب له، خصوصًا أذا ما كانت نسبةِ تِلك المصداقية، هي من تُحدد مجريات الاحداث، وفق طبيعة ما يتطلبه الامر.
الثقة العامل المُغيب الأخر، والذي تتشبثُ بهِ أحلام الناخب، بمدى نزاهة المفوضية أولاً، والمرشح ثانيًا، لتكون بمثابة الوتر الحساس الذي يصعب العزف عليه من الجمهور، ويسهلُ ذلك بعض الأحيان من السياسيين المُتنفذين، ولا ننسى بالذكر مسرحية 2014 التي أطلقت رصاصة الرحمة بعددٍ لا يُستهان بهِ من المرشحين وحرمتهم من الترشيح، والذين كان لهم صدى واسع وجمهور شاسع، ولكن للتدخلات السياسية نصيبٌ من تسيير الأحداث.
الالية الالكترونية للأنتخابات القادمة، تُثير مخاوف البعض أيضًا، في طريقة الفرز وكيفية أحتساب الأصوات بصورةٍ سليمة وبعيدة عن الأخطاء والتزوير، خصوصًا وأن تِلك المشاريع تضع عامل الأطمئنان على المحك، حتى وأن كانت وسائل قوة في نظر البعض.
ما بين كُل ما ذُكر، وما بين كل ما هو مخفي وغير معلوم، تبقى الكثير من الأسئلة، تُحلق بسربِ المخاوف، لتلتحق بطيور المصداقيةِ والثقة، والتي لا يُمكن معرفة
أين تحطُ رحالها.

حسين نعمة الكرعاوي

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

وزيرة أسترالية: المسلمون في مفترق طرق

مكتب الضرائب الأسترالي ينفذ حملة مشددة ضد نفقات ملابس العمل

أستراليا: فيكتوريا تدرس التعقب الإلكتروني للمذنبين الشباب
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
داعش يمجدون بقادتهم و أئمتهم بمكارم لا واقع لها أصلاً | كتّاب مشاركون
نقول للعلمانيين.... نصّرُ على فصل السياسة عن الدين | سامي جواد كاظم
شبابنا الى اين؟ | خالد الناهي
الرأي العام..وفن إختلاق الأزمات | المهندس زيد شحاثة
رسالة من المنفى ..فلسطين تتحدث | كتّاب مشاركون
المسلسل الذي ليس له نهاية . | رحيم الخالدي
إلعنوا السياسيين قبل عبد الرحمن بن ملجم | عزيز الخزرجي
عندما تتوحد المصالح .. يتفق المتخاصمون | خالد الناهي
بصيص أمل في النفق المسدود | عزيز الخزرجي
غضب بيكاسو | سامي جواد كاظم
أمن العدل و الانصاف سب علي على منابر المسلمين ؟ | كتّاب مشاركون
تأملات في القران الكريم ح389 | حيدر الحدراوي
العلمانيون لماذا لم تستشهدوا بالامام علي (ع)؟ | سامي جواد كاظم
علي ابن ابي طالب عنوان الوسطية و الاعتدال | كتّاب مشاركون
علي والأنتهازيين | حيدر محمد الوائلي
ارادوا قتل عليا .. أم فكر علي؟ | خالد الناهي
رسالة من المنفى ..فلسطين تتحدث | كتّاب مشاركون
مِنْ ذاكرةِ شَهْر رمضان المبارك | المهندس لطيف عبد سالم
هل إن البعض ينطيها .. والله ما أدري | ثامر الحجامي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 184(محتاجين) | المريض شهيد صفر... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 264(محتاجين) | المحتاج عباس جواد عا... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 239(أيتام) | الارملة هبة عبد العز... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 157(أيتام) | اسعد حمد ابو جخيرة... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 224(أيتام) | المحتاج جميل عبد الع... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي