الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » خالد الناهي


القسم خالد الناهي نشر بتأريخ: 28 /02 /2018 م 03:16 صباحا
  
عندما لا تكون في مكانك

يحكى ان فرس عربي اصيل، كان لا يعتلي ظهره سوى الأبطال
في احد الأيام سرقه لص وباعه لفلاح بأبخس الأثمان
الفلاح لا يعرف عن الخيول شيء، كل الذي يعرفه انه حيوان يؤدي اعمال معينة في الحقل، لذلك وضعه مع باقي الحيوانات في حضيرة متهرئة
لذلك اول شيء فعله، انزل سرج الفرس، وربط عليه محراث، ليحرث به ارضه، لقد اشتراه لهذا الغرض
لكن الفرس يأبى ذلك، فهذا ليس عمله ولا مكانه
اما الفلاح فلم يكن امامه الا ان يعاقب الفرس بالضرب وقطع العلف عنه. 
السؤال هنا 
من المذنب الفرس الذي لا يقبل بأن يعيش الواقع، ومصر ان يعامل معاملة الملوك
ام الفلاح الذي يجهل كيف يتعامل مع الأشياء الأصيلة؟.

بعد العام2003 حدث تماماً مثلما حصل مع الفرس الأصيل والفلاح 
فقد ضاع الرث مع السمين، والنزيه مع الفاسد، وكلاً يدفع بالأتجاه الذي يخدمه، ولغاية الأن لا نعرف من السبب

لكل جهة مبرراتها، التي تجعلها تعتقد بأنها على صواب، لذلك يحاول كل طرف من الأطراف ان يعاقب ويحاسب الطرف الأخر 
ان سبب كل الذي يحصل في البلاد هو عدم وجود الأشخاص الحقيقين في مكانهم الصحيح.

الشعب لغاية الأن لا يستطيع ان يمييز بين رجل السياسة الوطني، وبائع الكلام الذي يضع لهم الشمس بيد، والقمر بيد اخرى. 
الشعب لا يعرف لغاية الأن ان للسلطة التشريعية دور يختلف عن دور السلطة التنفيذية
وعندما ينتخب للبرلمان في الحقيقة هو يصوت لرئيس الوزراء، وليس لأختيار نائب يمثله 
لذلك تجده يختار السيء في قائمة معينة، فقط اكراما للشخصية التي يريد ان يراها تعتلي كرسي الرئاسة
حتى اغلب المرشحين للبرلمان، عندما تسألهم عن برنامجهم الأنتخابي، يقول نبني جسور، نبني قصور، نوفر الكهرباء وغيرها من الأمور التي ليس للبرلمان فيها اي علاقة

احيانا كثيرة المرشح لا يعي دوره، ولا يعرف ما هو المطلوب منه، وفي احيانا اخرى المرشح يعرف جيدا ما سوف يكون مطلوب منه في البرلمان، لكنه يخاطب الشارع بما يريد سماعه.

جهل الناخب، وخبث الفاسدين الطارئين على السياسة، جعل هناك من يعتلي الصدارة وهو ليس اهل لها، في حين من يستحقها تقوقع وركن الى زاوية بعيدة عن المشهد.

من اجل ان يعودوا الصالحين للصدارة، هناك خيارين 
الأول ان يتنازلوا عن مصداقيتهم، ويتعلمون الكذب، كما يفعل الطارئين، وهذا صعب ومستحيل على من تربى على الصدق والأخلاق الفاضلة

الثاني ان الشعب يعي حقيقة الذي يجري، فيغير وجهته بأتجاه الصادقيين والوطنيين
وهذا صعب جداً، ان لم يكن مستحيلاً، على اقل تقدير لهذا الجيل

لكن يبقى الأمل بالمنطقة الرمادية التي ترغب بالأنتخاب، وفي نفس الوقت تخاف ان تتندم لخيارها الخاطئ، كما في المرات السابقة
هذه الطبقة ان انتفضت وقررت ان تشارك، ووضعت صح على القائمة الوطنية، فأنها حتما ستغير الكثير، وستكون اللبنة الأولى في البناء الصحيح

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: ترشح جودي مكاي لقيادة العمال في نيو ساوث ويلز

أستراليا.. موريسن والإنتصار المعجزة

أستراليا: بعد انسحاب بوين من السباق.. الطريق شبه ممهدة أمام أنطوني ألبانيزي لزعامة حزب العمال اثر ات
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
العراق والوسطية الفاعلة | سلام محمد جعاز العامري
قصة المدير في السوق الكبير | حيدر محمد الوائلي
ذِكْرَى وِلَاَدَةِ الإمام الْحُسْنَ المجتبى | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الرئيس برهم صالح وزيرا للخارجية ! | ثامر الحجامي
مراحيض اليابان ومؤسساتنا | واثق الجابري
تأييداً لقرار فضح المفسدين وتحويل ما سرقوه لدعم الفقراء | مصطفى الكاظمي
روزبه في السينما العراقية | حيدر حسين سويري
حرب الإنابة .. هل سنكون ضحيتها؟ | سلام محمد جعاز العامري
فراسة الفرس | سامي جواد كاظم
أمريكا وحربُ الإبتزاز | رحيم الخالدي
لعبة النّسيان والتّذكّر وآليّات التّشكيل والرّؤية في رواية | د. سناء الشعلان
تأملات في القران الكريم ح424 | حيدر الحدراوي
مدخل لبحث هِجْرَةُ الأدمغة العربية | المهندس لطيف عبد سالم
هل ثمّة مجال لرحلة أخرى نحو آلمجهول؟ | عزيز الخزرجي
جدل وهجوم لارتداء مادونا النقاب في رمضان: | عزيز الخزرجي
الحبّ قويّ كالموت | د. سناء الشعلان
النجوم (قصة قصيرة) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ألحروب ضد الإصلاح | سلام محمد جعاز العامري
معنى الصيام من الناحية الروحية والمادية / 1 | عبود مزهر الكرخي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 184(محتاجين) | المريض شهيد صفر... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 290(أيتام) | المرحوم علي جبار... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 149(أيتام) | الشهيد السيد بشير فا... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 329(أيتام) | المرحوم علي مالك الع... | عدد الأيتام: 7 | إكفل العائلة
العائلة 296(أيتام) | المرحوم احمد محمد ال... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي