الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: 24 /02 /2018 م 05:30 صباحا
  
خطبة الجهاد الكفائي وخطبة التغيير

الصدى والمدى الذي وصلت اليه خطبة الجهاد الكفائي لا يمكن ان يحدد بل ولازال يتسع حتى الان فان لم يكن في الاعلام فخلف الكواليس في المؤسسات السياسية الغربية حتى تدرس جيدا طبيعة التفكيرالشيعي .

اليوم اتوقف عند خطبة التغيير والتي اراها بقوة خطبة الجهاد الكفائي ، فالانسان اذا احسن اصلاح نفسه من خلال التغيير الصحيح وليس الغوغائي فانه سيكون هو القائد الحقيقي للمجتمع، عندما نتحدث عن ثقافة مجتمع ونامل الافضل فالطريق الصحيح المؤدي لهذه الافضلية هو التغيير الذي يبداه المواطن من نفسه وبنفسه .

اما ان يعيش الياس او الانتقاد للاخرين او حتى شتم اصحاب المناصب فهذا لا يقدم بل يؤخر ، اهل البيت عليهم السلام عاشوا حياة مليئة بالظلم والاضطهاد بل حتى سلبت حقوقهم ولكنهم لم يتوانوا ابدا في ايصال رسالة الاسلام الصحيحة وبمختلف الوسائل ، فالظروف التي نعيشها لا يجب ان تكون حجة لنتقوقع في الظلمات بل وحتى لدى البعض اقتراف المحرمات .

كم مظاهرة وكم مطالبة وكم وسيلة اعلامية انتقدت واخرى تهجمت وعلى مدى خمس عشرة سنة ماذا حصل ؟!!!، النتيجة النهائية افعل ما يخدمك بنفسك ولا باس بالتعاون مع الاخرين ان كنتم تحملون نفس الهدف ، فاذا ما تمكنتم من تغيير انفسكم كخطوة اولى واساس لبناء حياتكم فان الخطوة الثانية ستكون اسهل واسرع .

كل فرد يغير ما امكنه بغض النظر عن منصبه سائل او مسؤول ، لان النتيجة ستكون لصالح المجتمع ، نعم هنالك اسس وخطوات اشار اليها الاسلام لكي تكون الطريق السليم لهذا التغيير عندما يأمرنا الشارع المقدس بان لا نيأس من رحمة الله لا يعني فقط لتاركي العبادات بل كل من كان على خطا فان رحمة الله وسعت كل شيء، نعم تسعهم عندما يصححون انفسهم مع حسن النية والاسلوب الشرعي السليم، فالرحمة الالهية تعني التغيير، هنالك امم وقعت بنفس ما وقعنا به من محن واستطاعت ان تنهض بفضل التغيير الفردي والحكومي ، ونحن نملك كل مقومات التغيير فلنستغلها حتى ننهض من كبوتنا هذه ونضمن مستقبل مشرق لابنائنا  .

الجهاد الكفائي غيّر موازين القوى بل جعل الاعداء يتخبطون في مؤامراتهم ، نعم تمكنت قوى خبيثة ان تتدخل لكي تؤثر على سير المعارك التي قادها الجيش والحشد بشجاعة ولكنها فشلت بفضل العزيمة والاصرار اللتين تحملهما نفوسهم، ولكن عندما تبدا بنفسك فان القوى الشريرة لا تستطيع ان تؤثر على تصميمك الا اذا سمحت انت لها من خلال تهاونك ويأسك ، غيّر ما استطعت حتى ولو كان 1% فانه افضل من الصفر .

الايات القرانية واحاديث المعصومين التي تحثنا على التغيير كثيرة ودائما هذا التغيير الجهادي من شروطه ان تعيش المحنة او التنافس الشريف مع الاخرين اما الدوران في نفس المكان كدودة القز تلف تلف واخيرا تموت فيما كانت تلف ، فاذا ماتت الثقة بالنفس والامل فاننا نمنح بلدنا على طبق من ذهب لاعدائنا ، ليكن املك بنفسك لا بغيرك كي يغيرك

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

هل تأمل في زيادة الأجور بأستراليا؟.. الإحصائيات قد تصيبك بالإحباط

أستراليا: الحكومة تقرر ايقاف المعونات المالية لطالبي اللجوء

أستراليا هذا الأسبوع: ثلوج ورياح باردة وأمطار
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
احرقوا صناديق الاقتراع فما عادت الديمقراطية بحاجتها | كتّاب مشاركون
من هو الاسلامي ؟ | سامي جواد كاظم
حزيران في بلد الموت | خالد الناهي
حكايات عن الاحتلال الامريكي للعراق | سامي جواد كاظم
اللعب على حافة الهاوية | ثامر الحجامي
جيوش العطش على أسوار بغداد | هادي جلو مرعي
الدين لله ودستور الدين القران فهل القران لله؟ | سامي جواد كاظم
داعش يمجدون بقادتهم و أئمتهم بمكارم لا واقع لها أصلاً | كتّاب مشاركون
نقول للعلمانيين.... نصّرُ على فصل السياسة عن الدين | سامي جواد كاظم
شبابنا الى اين؟ | خالد الناهي
الرأي العام..وفن إختلاق الأزمات | المهندس زيد شحاثة
رسالة من المنفى ..فلسطين تتحدث | كتّاب مشاركون
المسلسل الذي ليس له نهاية . | رحيم الخالدي
إلعنوا السياسيين قبل عبد الرحمن بن ملجم | عزيز الخزرجي
عندما تتوحد المصالح .. يتفق المتخاصمون | خالد الناهي
بصيص أمل في النفق المسدود | عزيز الخزرجي
غضب بيكاسو | سامي جواد كاظم
أمن العدل و الانصاف سب علي على منابر المسلمين ؟ | كتّاب مشاركون
تأملات في القران الكريم ح389 | حيدر الحدراوي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 235(أيتام) | المرحوم عادل عزيز... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 134(أيتام) | العلوية مروة سعيد... | إكفل العائلة
العائلة 233(أيتام) | المرحوم جعفر مظلوم... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 205(محتاجين) | المحتاجة سلومة حسن ص... | إكفل العائلة
العائلة 274(أيتام) | المرحوم فالح عبد الل... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي