الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: 22 /02 /2018 م 04:03 صباحا
  
همس بارد جدا

خالد الناهي
سقط الغيث، فأستبشرنا خيراً، وقلنا لعل هذه القطرات تروي عطش ارضنا، وتنبت الأزهار من جديد، بعد غياب طويل، فيكون هذا العام عام النصر، الفرح، و الزهور. 
قطرات نسمعها تتساقط، فتبعث فينا الحياة، فقد سأمنا الموت واشتقنا للحياة.

قطرات تطرق نافذتي، فتدفعني للخروج لأقف تحتها، وارفع يدي الى الأعلى كما الأطفال، لعلي امسك بعض القطرات.

نعم هذه المرة أصوات عالية، وضوء يخطف الأبصار، لكنه يختلف عن تلك الأصوات التي تعودنا سماعها منذ سنين، او اضواء الأنفجارات التي لم تفارقنا طوال السنين العجاف ، انها اصوات واضواء تأتي بأمر من رب هذا الكون ، الذي لا يظلم عنده احد

تغيرت رائحة الأرض، فراح عبيرها يشدوا في كل مكان، بعد اعوام من رائحة الدم التي تزكم الأنوف.

تذكرنا اناشيد الطفولة التي كنا نرددها 
مطر مطر مطر في النعمة أنهمر

أنه المطر الذي اشتقنا اليه، كأشتياق الصائم في شهر تموز للماء
تأملنا خيراً، وقلنا بهذه القطرات، تغسل ارضنا من الدماء، ويختلط عطاء الله بعطاء الشهداء، فتنبعث حياة جديدة، لبلد تعود ان تسقى ارضه بالدم.

قلنا بعد هذا المطر، قد تكتفي ارض السواد منا، وتترك قرابينها التي طالما كانت تطلبها، ودائماً ما كنا نلبي لها ما تطلب. 
لكن هيهات ان تقبل، فلا لون غير لون الدم يعجبها، ولا رائحة غير رائحة الموت تتنفسها.

قرروا اعداء الحياة ان يسلبوا فرحتنا، فاستبدلوا قطرات المطر، بقطرات الدم، وان يجعلوا اضواء الأنفجارات بدلاً عن ضوء البرق.

فغدروا كما غدر اجدادهم بأبي عبدالله، وحولوا فرحنا بالمطر، الى حزن وهمس بارد، لا تكاد تسمع منه الأ القبيح.

شباب راح ضحية لمن يأبى ان ينعم العراق بالسلام والحياة، شباب قتل لأنه يريد الحياة، من اشخاص اقل ما يقال عنهم انهم اعداء الحياة

شباب قتل ليزرع بسمة، وشباب يقتل ليصنع دمعة، وشتان بين من يصنع الحياة وبين من يصنع الموت.

ان قتلانا في الجنة، وقتلاهم بالنار، لكن السؤال هنا 
الا يستطيع الشاب ان يدخل الجنة دون ان يقتل؟.
الا يستطيع الطفل ان يحضى بدعم ورعاية دون ان يكون ابن شهيد؟.

الا يمكن للزوجة ان توفى جزاء الصابرات، وهي تربي ابناؤها، دون ان تكون زوجة لشهيد؟.
نعم كل ذلك ممكن، وممكن جداً، لكن اعداء الحياة يأبون ذلك

كلمة قالتها سيدة المقاومة منذ اكثر من الف وثلاثمائة عام، وما زال صداها يرهق اذان الظلمة، ويقلق نومهم 
( اسعى سعيك، وكد كيدك، فوالله لن تمحوا ذكرنا)
وهي حتماً لا تقصد ال البيت وحدهم، انما تقصد جميع من يسلك طريقهم الى يوم القيامة.

فناموا قريري العين أيها الشهداء، فقد التحقتم بسيد الشهداء. 
اما انت أيها العراق العظيم، نستحلفك بالأنبياء الذين دفنوا فيك، والأئمة الذين سفك دمهم على ترابك 
الأ كففت يدك عن شبابنا، لقد ارهقتهم واتعبتهم، وما زلت تصرخ هل من مزيد، فقد اعطينا بما فيه الكفاية، ولم يعد بالوسع أن نعط اكثر
اترك دمنا، و ارتوي من قطرات المطر. 
فلم يعد هناك المزيد

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

وزيرة أسترالية: المسلمون في مفترق طرق

مكتب الضرائب الأسترالي ينفذ حملة مشددة ضد نفقات ملابس العمل

أستراليا: فيكتوريا تدرس التعقب الإلكتروني للمذنبين الشباب
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
حزيران في بلد الموت | خالد الناهي
حكايات عن الاحتلال الامريكي للعراق | سامي جواد كاظم
اللعب على حافة الهاوية | ثامر الحجامي
جيوش العطش على أسوار بغداد | هادي جلو مرعي
الدين لله ودستور الدين القران فهل القران لله؟ | سامي جواد كاظم
داعش يمجدون بقادتهم و أئمتهم بمكارم لا واقع لها أصلاً | كتّاب مشاركون
نقول للعلمانيين.... نصّرُ على فصل السياسة عن الدين | سامي جواد كاظم
شبابنا الى اين؟ | خالد الناهي
الرأي العام..وفن إختلاق الأزمات | المهندس زيد شحاثة
رسالة من المنفى ..فلسطين تتحدث | كتّاب مشاركون
المسلسل الذي ليس له نهاية . | رحيم الخالدي
إلعنوا السياسيين قبل عبد الرحمن بن ملجم | عزيز الخزرجي
عندما تتوحد المصالح .. يتفق المتخاصمون | خالد الناهي
بصيص أمل في النفق المسدود | عزيز الخزرجي
غضب بيكاسو | سامي جواد كاظم
أمن العدل و الانصاف سب علي على منابر المسلمين ؟ | كتّاب مشاركون
تأملات في القران الكريم ح389 | حيدر الحدراوي
العلمانيون لماذا لم تستشهدوا بالامام علي (ع)؟ | سامي جواد كاظم
علي ابن ابي طالب عنوان الوسطية و الاعتدال | كتّاب مشاركون
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 49(أيتام) | ... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 140(أيتام) | ثامر عربي فرحان... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 216(محتاجين) | الجريح جابر ثامر جاب... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 232(أيتام) | المرحوم حميد ضاحي... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 205(محتاجين) | المحتاجة سلومة حسن ص... | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي