الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » هادي جلو مرعي


القسم هادي جلو مرعي نشر بتأريخ: 16 /02 /2018 م 01:01 مساء
  
حرب الرايات

للرايات حكاية في تاريخ الشعوب والحضارات فهي علامة على قوة، ودليل على رفعة، وإشارة لحدث ما، وعنوان لقوم. وهناك من يقول: إن بعض غانيات العرب كانت رايات ترفرف على بيوتهن إشارة الى نوع عملهن. بينما كان حامل الراية في الحرب مميزا عن أقرانه، وسجل تاريخ الحروب الأولى في الإسلام بطولات مشهودة كما في معركتي بدر وأحد، ولعل الأبرز هو الشاب مصعب الذي كان يحمل الراية باليد اليسرى، ويقاتل باليمنى، فإذا قطعت حملها بيمناه، فلما قطعت وسقط شهيدا كانت علامة دالة عليه. وصاحب الراية صورة للبطل المغوار والمتقدم والناصح لقومه.

ظهرت رايات الحروب المتطورة التي غادرت فيها الجيوش الأسلحة التقليدية كالسيف والرمح والسهام، وكانت الراية توضع على الدبابة، وترفرف في الريح على جناح طائرة مقاتلة، ثم أصبح تقليديا أن يكون علم الدولة عنوانا لها يمثل الفكر والبيئة ونوع الجغرافيا فيها، وينشد له النشيد وأتذكر أغنية ذائعة لموفق بهجت السوري يقول فيها.

لبيك ياعلم العروبة

كلنا نفدي الحمى

لبيك إن عطش اللوا

سفك الشباب له الدما

ظهرت رايات القاعدة وداعش والنصرة، وجيوش تحمل عناوين دينية وطائفية، وإختلفت، وكل يدعي إنه على الحق. لكن الرايات السود التي يحملها ماسمي بتنظيم الدولة الإسلامية كانت الأكثر وقعا في النفوس. فقد رفرفت على آلاف الرؤوس المقطوعة، لكنها كسرت وسقطت على الارض وفر حاملوها، أو قتلوا في ميادين الحرب، وكانوا مصدر رعب للناس بأفعال غريبة شوهت معالم الدين الإسلامي المتسامح والذي يمثل العدالة الإنسانية الحقة.

إنتقل أصحاب الرايات السود الى آسيا الوسطى وسيناء وبلدان الساحل الأفريقي من ليبيا الى موريتانيا، وفي جنوب شرق آسيا، وصاروا يمثلون عنوان حرب جديدة ستستعر على مساحة ملايين الكيلومترات من الصحاري المخيفة التي تهدد خاصرة أوربا الجنوبية، وتبعث الهلع في القارة العجوز التي ضجت بالمهاجرين الذين إندس بينهم آلاف المتطرفين الذين قد يشعلون أوربا بأسرها.

أعلنت بغداد هزيمة أصحاب الرايات السود. لكن بديلا لهم ظهر في الساحة، أو مايطلق عليهم أصحاب الرايات البيض الذين تستهويهم لعبة الألوان وهم بحاجة الى وقت طويل وتضحية ليثبتوا حضورهم، أو أن يتم تدميرهم وهو المتوقع والذي حصل على مدى تاريخ الإسلام.

 

 

hadee jalu maree

 

009647702593694

 

pdciraq19@gmail.com

 

هادي جلو مرعي

رئيس المرصد العراقي للحريات الصحفية

 

009647702593694

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: اللاجئون أرسلوا إلى عائلاتهم 5 ملايين دولار

قائد سابق للجيش حاكماً عاماً لأستراليا

زلزال بقوة 6.1 درجة على بعد ألف كيلومتر من بيرث الاسترالية
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
بيان رقم واحد | خالد الناهي
التوكل على الله أصل النجاح | عزيز الخزرجي
رب الأكوان | عبد صبري ابو ربيع
إدارة جديدة لقناة "الحرة-عراق | هادي جلو مرعي
مهندس الأمن والداخلية | واثق الجابري
المسيح فوبيا... السينتولوجيا | سامي جواد كاظم
الإغراق السلعي | المهندس لطيف عبد سالم
تأريخ وتقرّيظ للهيئة العليا لتحقيق الأنساب | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
فلسفتنا بإسلوب وبيان واضح.. تربية في الأخلاق والقيم الإسلامية | كتّاب مشاركون
غدا مظاهرات قد تغيير المسار السياسي في العراق | عزيز الخزرجي
هولاكو لم يدخل بغداد | ثامر الحجامي
سي اي ايه وخططها بعيدة الامد | سامي جواد كاظم
أوّل فساد قانوني جديد | عزيز الخزرجي
امانة العاصمة والهدر اليومي | كتّاب مشاركون
مقعد برلماني .. خير من محافظ على شجرة | خالد الناهي
إلى أبي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المالكي والصدر صراع لن ينتهي | غزوان البلداوي
أبيات بحق أ.د هادي عطية مطر الهلالي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
لماذا فقدت الثقة في العراق؟ | عزيز الخزرجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 249(أيتام) | المرحوم خير الله عبد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 216(محتاجين) | الجريح جابر ثامر جاب... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 286(محتاجين) | محمد دريول صيوان... | عدد الأطفال: 10 | إكفل العائلة
العائلة 299(محتاجين) | المريض علي عبادي عبو... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 184(محتاجين) | المريض شهيد صفر... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي