الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » ثامر الحجامي


القسم ثامر الحجامي نشر بتأريخ: 06 /02 /2018 م 03:27 مساء
  
ميسي ورونالدو في البرلمان العراقي

    كرة القدم؛ هذه اللعبة التي يتابعها الملايين في أصقاع الأرض، وعشقوا نجومها الذين أبدعوا فيها، فلا احد ينسى الجوهرة السمراء بيليه أو الاسطورة مارادونا، ومازال النجم ليونيل ميسي وغريمه التقليدي كرستيانو رونالدو، يحضون بقلوب الكثير من عشاق كرة القدم، ويتغنون بمهاراتهم وانجازاتهم.

   كذلك هناك لحظات ومشاهد في هذه اللعبة لن تتكرر أبدا، ولن ينساها الجمهور العاشق لهذه اللعبة، فمازال هدف الانكليزي هورست على المانيا الغربية عام 1966 مثار جدال الى هذا اليوم، وتسجيل مارادونا لهدفيه على انكلترا عام 1986 تتكرر مشاهدها الى الآن، ونطحة زيدان للاعب الايطالي ماتيرازي عام 2006 تم تجسيدها في تمثال لكي لا تنسى، وما زال الجميع يتذكر كيف أحرزت اسبانيا هدف الفوز على هولندا عام 2010، وكيف فازت ألمانيا على الارجنتين عام 2014، حيث أحرزتا هدف الفوز في الدقيقة 116 من المباراة.

   يصر بعض البرلمانيين العراقيين على تقمص دور نجوم كرة القدم، عسى ولعل أن ينالهم إعجاب الجماهير، وتتأثر بما يقدمونه من عروض في ملعب البرلمان العراقي، الذي تحول الى ما يشبه ساحة كرة القدم، لكنه لا يخضع الى قوانين الفيفا التي تراعي اللعب النظيف، بل وضعوا قوانينا خاصة بهم تراعي مصالحهم وما يطمحون له، في خلق أجواء من النجومية حولهم ترافقهم عند الترشح للانتخابات البرلمانية القادمة، ليس الغاية منها الدفاع عن ناخبيهم أو مراعاة  مصالح الوطن، لذلك طال الجدال والشد والجذب حول الموازنة الاتحادية وقانون الانتخابات البرلمانية.

   من الأساليب التي ابتدعها بعض اللاعبين ( النواب ) خلال هذه الفترة، لخلق لحظات الأكشن والنجومية يجلبوا جمهورا يصفق لهم ويشيد بانجازهم الهزيل، مستعينين بجرعة الاستجوابات لوزراء ومسئولي هيئات، حتى صار جدول البرلمان مزدحما بجلساتها، وكأن أعضاء البرلمان يريدون تعويض فترة السبات التي مروا بها طوال أربع سنين، وهم يعلمون أن استجواباتهم هذه لن تغني من عطش أو تسمن من جوع، ولكنها عبارة عن محاولة لتسجيل هدف في الوقت الضائع، يجلب النجومية والشهرة للمستجوب.

   فأغلب المراقبين؛ يرى بأن هذه الاستجوابات مسيسة ودعاية مبكرة للبرلماني المستجوب، تحاول خلق الدعاية والشهرة، والتشويش على من استجوبه، ولن تطور شيئا من أداء السلطة التنفيذية التي قاربت فترتها على الانتهاء، وهي هجمة غير منسقة في الوقت الضائع لن تحرز هدفا أو تصيب غايتها، التي عرفها الجمهور وأدرك أنها عبارة عن استعراضات بهلوانية، خاصة وان بعض النواب المستجوبين كانوا يدافعون عن مسئولين متهمين بالفساد من كتلهم، وكان الأحرى بهؤلاء إرسال تلك الملفات التي فيها شبهات فساد - كما يدعون – الى الجهات المختصة، لكي تتخذ الإجراءات القانونية بحقها.

   لقد عرفت الجماهير العراقية أن ظاهرة ميسي ورونالدوا لن تتكرر في البرلمان العراقي، وأن ما يجري لن يحقق أمنيات من يقوم به، ولن تنطلي خدعة هؤلاء على الجمهور الذي سأم من هذا اللعب البائس، الذي لن يحقق نتيجة تذكر ولا يحيق المكر السيئ إلا بأهله.

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: تراجع في شعبية الائتلاف وسط توقعات بتحد لزعامة تيرنبول

أستراليا..عنصرية أننغ ليست يتيمة

5 أسئلة عن ألمانيا النازية وعلاقتها بالسياسة الأسترالية الحالية
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
العلاقات العراقية التركية مطبات يجب الحذر منها | كتّاب مشاركون
العرب والصراع الروماني الساساني | ثامر الحجامي
"وعلى الباغي تدور الدوائر" هل سيتحقق حُلمُ الكورد! | كتّاب مشاركون
اليس فيكم رجل رشيد | سامي جواد كاظم
العراق لا يراه ا لاشامخي الهامة | خالد الناهي
رحلتي في التعرّف على الآخر | كتّاب مشاركون
إختبار مصداقية القوى السياسية | واثق الجابري
تاملات في القران الكريم ح399 | حيدر الحدراوي
تاملات في القران الكريم ح402 | حيدر الحدراوي
السيستاني...نجم يتألق في السماء / الجزء الثالث | عبود مزهر الكرخي
بين حاضر مجهول وتاريخ مضى | خالد الناهي
قائمة بأسماء 55 ألف حرامي | هادي جلو مرعي
ليست إيران فقط | ثامر الحجامي
العقول العراقية طماطة السياسين | رحمن الفياض
آني شعلية !!! | كتّاب مشاركون
عثرات ديمقراطية عرجاء في العراق | الدكتور لطيف الوكيل
الخدمات..وممثلين لايمثلون | واثق الجابري
العمــــــــر | عبد صبري ابو ربيع
ديمقراطية الفوضى.. أم فوضى الديمقراطية؟ | المهندس زيد شحاثة
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 217(أيتام) | المفقود سعد كاطع منش... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 252(أيتام) | المريض السيد حيدر ها... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 108(محتاجين) | المريضة حميدة صالح ا... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 297(أيتام) | المرحوم عبد الحسن ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 115(محتاجين) | المريضة سعدة يحيى... | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي