الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » حيدر حسين سويري


القسم حيدر حسين سويري نشر بتأريخ: 04 /02 /2018 م 03:11 صباحا
  
جَوَادٌ والعُطلةُ الرَبِيعيةِ بَينَ أمينَةِ بَغدادٍ وَوَزِيرِ الدَاخِليةِ

جَوَادٌ والعُطلةُ الرَبِيعيةِ

بَينَ أمينَةِ بَغدادٍ وَوَزِيرِ الدَاخِليةِ

حيدر حسين سويري

 

   أولُ يومٍ من العطلةِ الربيعية، كانَ الصباحُ جميلاً، أرسلت الشمس دفئها، لكن مازالت الأجواء باردة داخل المنازل القديمة، بيد أن الأطفال كانوا أشدُ حرارةً من أشعة الشمس، إستيقضوا مبكرين، منتظرين تنفيذ والدهم لوعده باخذهم في رحلةٍ إلى متنزهٍ قريبٍ على الحي.

   لم تكن الرحلةُ همهم، إنما همهم الشاغل هو الإجتماع بأبيهم واللعب معه، فقد ضغط عليهم فترة الإمتحانات، كما وأنهُ لا يسمح لهم باللعب في الزقاق(الدربونة) فيزعجوا الجيران، فكان الآولاد يسائلون: أين نلعب؟ وكان يخبرهم: أنهُ سيأخذهم إلى المتنزه، لذا إنتظروا هذا اليوم بشغف.

   إصطحب جواد بدراجتهِ النارية أولادهُ، وجعلهم على وجبتين، إلى متنزه المنطقةِ الوحيد ومتنفسها، وذلك بعد الظهر، لأن القائم على المتنزه لا يفتح بابهُ إلا في الثالثة عصراً، ويغلقهُ عند حلول الليل، ذلك المتنزه الذي يقع تحت جسر القناة الرابط منطقة زيونة بمنطقة البلديات، حيثُ تقع في الطرف الآخر من الجسر مدينة ألعاب بغداد(زيونة) ومدينة ألعاب السندباد، لكن جواد وأمثالهِ لا يستطيعون تحمل مصاريف الدخول للمدينتين، فوجودوا في هذا المتنزه مبتغاهم.

    دخل جواد وأولادهُ إلى المتنزه الذي بدا خالياً تماماً، قد عمهُ الخراب، وأمتلأ بالحشائش، أختفت أثار الثيل، إلا من بقعٍ صغيرة متنائثرةٍ على أرضهِ، مقاعده الخشبية يملأها التراب، أنابيب المياه مُكسرة، فتحات المجاري غير مغلقة، المصابيح مكسرة، كابينات الكهرباء مدمرة، إنتشرت الفتحات في سياجهِ الـ(بي ار سي).

   أخرج الأطفال كرتهم وبدئوا يمارسون لعبتهم المفضلة، وحضر بعض الشُبان الى المتنزه، كما قدمت عائلتين، أخذ جواد يتفحص المكان فظهر شاب يدعي أنهُ المشرف على المتنزه، فسألهُ جواد:

  • لماذا هذا الخراب الذي عمَّ المكان؟!
  • شبابٌ مستهترون يقدمون في الليل يفعلون ما يشاؤون فلا رادع لهم، وأنا لا أستطيع منعهم لوحدي
  • فأين رجال الأمن الذين كنا نراهم هنا؟
  • لم يكونوا هنا لحماية المتنزه، بل كانوا هنا لحماية الجسر أبان العمليات الارهابية التي طالت بعض الجسور وقد ذهبوا الآن، وبصراحة: كان وجودهم نافع جداً ومانعٌ لظهور المستهترين؟
  • من المؤكد أن المتنزه تابعٌ إلى أمانة بغداد فلماذا لا تخبرهم ليتخذوا إجرائتهم؟
  • نعم أخبرتهم فجاء أمر بإغلاق المتنزه من قِبل الأمينة نفسها، لكني رأفةً بالعوائل، ولأن منطقتنا لا يوجد فيها متنزهات، أفتح الباب في 3 ظهراً وأُغلقهُ في 6 مساءً
  • إذا كان كذلك فكيف حل الخراب؟
  • بعد منتصف الليل يأتي المستهترون ومعهم الخمرة والنساء، وليفعلوا كل ما تتصورهُ من(زنا ولواط وسكرٍ وعربدةٍ)، يتلوهم السراق، ليأخذوا ما يشاؤون، فكما ترى السياج ممزق يستطيعون الدخول منهُ بدون الحاجةِ إلى فتح الباب...

هذا ما أخبرني بهِ جواد، مطالباً بإيصال الموضوع إلى أمينة بغداد ووزير الداخلية بأن ينقذوا هذا المكان، فهو من جهةٍ تدميرٌ للمال العام ومن أُخرى هو خنق أطفال وعوائل المنطقة من متنفسهم الوحيد.

بقي شئ...

لتعتبر أمانة بغداد وامينتها هذا المتنزه، كساحةٍ من الساحات التي طالها الأعمار، أجعلوا لهُ موظفين لإدامت خدماتهِ(الأرضية والأنارة والنافورات والمجاري وغيرها) أو إستثمروه كما إستثمرتم غيره، فهو أولى بالرعاية والحماية من المدينة المائية، التي تقع على مسافة 100 متر منهُ، كما ونتمنى التنسيق مع وزارة الداخلية، لحماية الأماكن التابعة لكم، ولا سيما شرطة حماية المنشآت، فلماذا نرى الحماية على أوجها في مدينتي ألعاب (بغداد والسندباد) القريبتين منهُ ولا نراها حول هذا المتنزه؟ ألأنهُ مأوى الفقراء؟ أم لأنهُ مجاني؟ أم لأن لِعبور القناة حكاية وألف حكاية؟ .... سأعود لأكمل...

.................................................................................................

حيدر حسين سويري

كاتب وأديب وإعلامي/ العراق

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: لا دفعات ضمان اجتماعي للمهاجرين قبل 3 سنوات

أستراليا: بطاقة الإعانات غير النقدية من سنترلنك ستشمل مناطق جديدة!

أستراليا: سكان سيدني يتجهون للعيش في حافلات مفروشة
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
القمني يختزل التاريخ الاسلامي بالبخاري | سامي جواد كاظم
محترفون | كتّاب مشاركون
حرب الرايات | هادي جلو مرعي
هلا بالانتخابات | كتّاب مشاركون
دور الإعلام لإنتشال الرأي العام | واثق الجابري
الرومي والحطّاب وعلمنة الخطاب | سامي جواد كاظم
عمران بن شاهين من بني سُلَيمُ الندي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
مصر تمنع السفر الى العراق | سامي جواد كاظم
أحجز مقعدك من الآن بشهادة الإعدادية | كتّاب مشاركون
السّبيل للتغيير .. | عزيز الخزرجي
مجاهدوا الزمن الأغبر | الدكتور يوسف السعيدي
خاطرة الوان العلم العراقي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الانهيـار | عبد الستار نورعلي
مؤتمر الكويت تفاؤل وهناك ما نخشاه | واثق الجابري
فضيحة فساد الدواء داعش من لون جديد في العراق | عزيز الحافظ
أبلغ التضمين والصور من ديوان القرن الثالث عشر | د. نضير رشيد الخزرجي
تأملات في القران الكريم ح375 | حيدر الحدراوي
جيوش ألكترونية بديلا عن داعش | ثامر الحجامي
العراقيون والحدث بين التفاعل والفعل ..ورد الفعل | المهندس زيد شحاثة
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي