الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: 02 /02 /2018 م 10:11 مساء
  
عمار الحكيم طباخ الريس

عمار الحكيم طباخ الريس 
 

أردت أن اطبخ، فذهبت الى السوق وأتيت بجميع المواد المطلوبة لطبخة معينة، بعدما دخلت على الكوكل وأخذت أسماء المواد والمقادير المطلوبة لتحضير هذه الطبخة. 
لكن عندما باشرت العمل الفعلي للطبخ، ظهرت ألمخرجات سيئة جداً، بالرغم من استخدامي افضل المواد
والسبب اني لا أمتلك روح الطبخ ( النفس )
والان لنعود الى عنوان المقال، الذي يبدوا غريباً للوهلة الأولى فهذه العبارة عندما يقرأها اي شخص، او يسمعها اخر، يفهم منها بأن عمار الحكيم، يعمل طباخاً لدى الرئيس 
لكن الحقيقة هي عكس ذلك تماماً، فلا يمكن لأي حكومة ان تشكل او تمرر دون مباركته . 
ولو حصلت دون موافقته، فأن مصيرها الفشل، والأمثلة موجودة وقريبة جداً، واي منصف يستطيع ان يلمس ذلك دون عناء 
فحكومة المالكي نجحت في الولاية الأولى لأن بصمة الحكيم فيها 
وفشلت في الثانية، لأن الحكيم قال انها حكومة فاشلة ولن يكتب لها النجاح، وجميعنا عاش وعانى نتائجها 
وهذا السيد العبادي يعيش زهو النجاح والنصر،بفضل حكومة صنعها السيد الحكيم بأمتياز، ولم يكن احد في حينها يستطيع ان يتصور بأن احداً يستطيع اخذها من السيد المالكي، فهو كان مهووساً بها، مجنونا بحبها، ومستقتلا من اجلها. 
لكن الحكيم اخرجها بعملية جراحية، ومن دون بنج حتى، لان الحكيم كان حكيماً ماهرا. 
لكن المشكلة ان السيد العبادي لم يتعض من خطأ غريمه المالكي، وراح يكرر نفس نهج السيد المالكي، فقد صور له الذين حوله، بأنه صانع النصر، وسوف لن يهزم، وان الثانية في حكم المتحققة، ولا يوجد منافس 
لكنهم تناسوا ان من كان قبله قد حصل على اكثر من مائة مقعد، ولم يستطع الاحتفاظ بها .
نعم ان لكل شيء اختصاص وتخصص، وهذا البيت اختصاصه السياسه
وانا متيقن ان صناعة الحكومة القادمة سوف تكون صناعة حكيمية، والا فأن مصيرها الفشل 
لكن يبقى السؤال ما هي الخلطة التي سوف يستخدمها الحكيم لصناعة حكومته، وما هو نوع البهار الذي سوف يستقطب به الاطراف السياسية؟.

هذا كله يعتمد على الانتخابات وما تفرزه من نتائج
فأن كانت النتائج لصالح تيار الحكمة، وهذا ما نتوقعة، فأن هذه الطبخة السياسية سوف تكون مخرجاتها ناضجة وتلبي اذواق الجميع
اما ان كانت هذه النتائج بعكس المتوقع وجاءت بمخرجات ضارة وفاسدة، فأني اجزم بأن الحكيم سوف يترفع ان يضع يده فيها.

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: تعرفوا إلى تأشيرة العلاج الطبي 602

ملايين الأستراليين يواجهون صعوبات في الحصول على الطعام

أستراليا: سائقو التاكسي والسيارات المؤجرة يستعدون لمقاضاة أوبر
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
العراق.. بين مفهوم المُستَخدَم، ومفهوم الدولة ! .. تحليل بعيون رئاسة الحكومة | محمد أبو النواعير
لوجاء ت كل أمم الأرض بكذابيها ومفتريها ووضاعيها وجاءت امة الإسلام لفاقتهم وزادت عليهم .!!!(3) | الحاج هلال آل فخر الدين
الرأي العام.. بين التوظيف والتحريف | واثق الجابري
أكتفي بهذا القدر | عبد الجبار الحمدي
لا أمان إلا بآلمعرفة | عزيز الخزرجي
الاستشهاد بالأربعين في الآيات والحديث | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الصرخة الحسينية / الجزء السادس | عبود مزهر الكرخي
كيف السبيل لاتهام قاسم سليماني بمقتل خاشقجي؟ | سامي جواد كاظم
الحكومة المقبلة ومهمة تعظيم موارد الدخل | المهندس لطيف عبد سالم
السرطان الفكري | خالد الناهي
حكومة عبد المهدي وتحدي المليشيات | ثامر الحجامي
شهادة شبيه المصطفى الحسن المجتبى | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
لماذا تحوّلت بلادنا لجحيم؟ | عزيز الخزرجي
مفارقات غير عادية من تراتيل سجادية | سامي جواد كاظم
عشرون معلومة عن منصب رئاسة الوزراء في العراق قبل 2003 | رشيد السراي
هل ينقذ عبد المهدي الأحزاب الإسلامية من الفشل؟ | جواد الماجدي
هل سيسقط رأس الفساد | سلام محمد جعاز العامري
و يسألونك بعد الذي كان ...؟ | عزيز الخزرجي
مناصب الوكالة والأقارب.. معضلة تحتاج حلول | سلام محمد جعاز العامري
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 281(أيتام) | المرحوم محمد علي عبد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 108(محتاجين) | المريضة حميدة صالح ا... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 297(أيتام) | المرحوم عبد الحسن ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 268(أيتام) | المرحوم مشعل فرهود ا... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 298(أيتام) | الأرملة نجلاء كامل د... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي