الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: 02 /02 /2018 م 04:37 صباحا
  
العربان بين ايران ولبنان

قد يتعرض الانسان لموقف تخدش كرامته خارج ارادته ولكنه ينتفض بما امكنه لاستردادها وقد يستشهد من اجلها ، وهنالك من لا كرامة له ولا يعرف معنى الكرامة فلا كلام لنا معه ، ولكن هنالك من يعرف قيمة الكرامة ويعلم انه فقدها وياتي من يستردها له فيرفضها بل يتامر على من يصون له كرامته .

اليوم الساحة العربية مليئة بالمفارقات وكلها تحت مختلف المسميات تصب في خدش الكرامة ، والكرامة هي قد تكون العقيدة او الوطن او الانسان ، واطرافها امريكا ومن بمعيتها وايران ومن بمعيتها ، لا يحق لاي طرف التحدث عن التدخل بشؤون الاخر فالطرفان تدخلا ، ولكل طرف ثمن لتدخله ، ولكن الذي يجب ان نقف عنده طويلا هي تبريرات كل طرف سبب تدخله واتهام الاخر بالتدخل واشعال الحروب بل وتغذية الارهاب .

قراءة سريعة لمسرح الاحداث في المنطقة تاريخيا حتى يمكننا ان نشخص من هو الساعي للارهاب ، واكثر الاخبار سخونة هي التصعيد الاعلامي والسياسي والاقتصادي وحتى الحربي من قبل امريكا والسعودية والامارات والعدو الصهيوني ضد ايران ولبنان واليمن وسوريا .

تدعي الاطراف الامريكية ان سبب الازمات والارهاب هو التدخل الايراني في شؤون تلك الدول ، نعم ايران تتدخل ، نعم ايران تبحث عن مصالحها ، لا اريد ان اقول انها تتدخل بطلب من حكومات تلك الدول لان التدخل الامريكي سيكون ايضا بطلب من حكومات تلك الدول، ولنترك حقيقة التدخل بلا نقاش ، ونسال ايران لماذا تتدخل؟ ستقول لمساعدة تلك الدول من العدوان الصهيوني ، ولو سالنا امريكا ومن معها سبب التصعيد سيقولون التدخل الايراني يعتبر تهديدا للمصالح الوهابية والصهيونية .

تعالوا نعود للتاريخ القريب وليس البعيد ، لا اريد ان اقول حرب 1948 و1956 و1967 و1973 كلها لم تكن ايران الخميني موجودة ، حزب الله الذراع العسكري لايران كما يقولون وهناك قوى سياسية تلوم ايران وحزب الله معتبرينهما السبب في التصعيد الصهيوني ضد لبنان ولولاهما لعاشوا بسلام ، لا اعلم هل حقا هذا كلام العقلاء واصحاب الكرامة ؟

التاريخ يقول قبل 60 عاماً بدا العدوان الصهيوني على المنطقة منها في العام 1948 . الاجتياح الصهيوني في ما عرف وقتها بعملية الليطاني ، واحتلت نحو 15 قرية،

في عام 1960 وقع اشتباك بين الجيش اللبناني وجيش العدو الصهيوني، وفي

وفي ليل 29/30 تشرين الأول 1965 , اجتازت قوات العدو الصهيوني الجنوب اللبناني. وفي حرب حزيران 1967, وعلى الرغم من أن لبنان لم يشارك في فيها ، فقد اجتاح الصهاينة مزارع شبعا في جبل الشيخ واحتلتها وطردت أهلها وفجّرت منازلهم.

ومساء يوم 28 كانون الأول 1968، نزلت فرقة كوماندوس صهيونية واحدة نزلت في مطار بيروت بواسطة طائرات مروحية ، لأربعين دقيقة ونسفت 13 طائرة من الطائرات المدنية ثم غادرت دون أية مواجهة.

وفي العام عام 1970 ، دخل جيش العدو الصهيوني الى قرى عدة في العرقوب ومرجعيون وبنت جبيل

وأعاد جيش العدو الصهيوني اجتياحه في مطلع العام 1971 وفي أيلول 1972 حيث قام جيش العدو بقصف الجسور التي تربط المناطق الجنوبية بعضها ببعض, خصوصاً جسور نهر الليطاني.

في 1975 حاول الصهاينة اقتحام بلدة عيتا الشعب واشتبكوا مع الجيش اللبناني ، وفي 1976 ، قصفت قوات الإحتلال سوق الخميس في بنت جبيل ، بعد انتخاب الإمام السيد ​موسى الصدر رئيسًا للمجلس الإسلامي الشيعي الأعلى في 1969 ، حذر الإمام السيد موسى الصدر حذر من الخطر الصهيوني المتزايد، وأكد دعمه للمقاومة الفلسطينية لتحرير الأرض المغتصبة.

وقد باشر الامام الصدر تأسيس المقاومة بشكل سري منذ 1973 ، ليعلن عن ولادة أفواج المقاومة اللبنانية (أمل) إثر حادث معسكر التدريب في عين البنية في 5 تموز 1975 .

في1977 ، تعرضت مدينة بنت جبيل لقصف عنيف بالمدفعية من مواقع القوات الصهيونية

في 1978  بدأ جيش العدو الصهيوني قصفاً مكثفاً، جوياً ومدفعياً ، ضد جنوب لبنان، كل هذا ولم تخرج ردود الفعل العربية والدولية عن حدود الإدانة الإعلامية.‏

وفي 25/3/1978، وجـه الامام الصدر نـداء تحت عنوان " ماذا فعلتم بجنوب لبنان أيها العرب، داعيا العرب الى أن يتحملوا مسؤولياتهم وألا يتركوا أبناء الجنوب بعد كل هذه التضحيات يحملون وحدهم مسؤوليات أكبر قضية في عصرنا أمام أخطر عدو في التاريخ.‏

الى الان لم تكن ايران بقيادة ولي الفقيه ، فاين كرامتكم في رد العدوان الصهيوني؟ واين كنتم في اجتياح 1982 لبيروت من قبل الصهاينة وكانت ايران في حينها تدافع عن ارضها ضد العدوان البعثي .

في 2006 سنة التحول الحقيقي ودحر العدوان الصهيوني الذي لم يعتد على هكذا مواجهة شرسة من قبل اللبنانيين وبدعم ايراني نعم بدعم ايراني الذي غير موازين القوى واصبح اللبناني في الجنوب يشعر بكل فخر ان كرامته مصانة ، هذه المعادلة قلبت الطاولة على الصهاينة والوهابية والامريكان ، فحججهم بمنع التدخل الايراني حتى يعم السلام في المنطقة ، نقول اين هو السلام قبل نجاح الثورة الاسلامية في ايران؟ .

ولكن للاسف على الحكام العربان الذين يرفضون ان تصان كرامتهم اذا كانوا يعلمون للكرامة وجود .

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: لا دفعات ضمان اجتماعي للمهاجرين قبل 3 سنوات

أستراليا: بطاقة الإعانات غير النقدية من سنترلنك ستشمل مناطق جديدة!

أستراليا: سكان سيدني يتجهون للعيش في حافلات مفروشة
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
القمني يختزل التاريخ الاسلامي بالبخاري | سامي جواد كاظم
محترفون | كتّاب مشاركون
حرب الرايات | هادي جلو مرعي
هلا بالانتخابات | كتّاب مشاركون
دور الإعلام لإنتشال الرأي العام | واثق الجابري
الرومي والحطّاب وعلمنة الخطاب | سامي جواد كاظم
عمران بن شاهين من بني سُلَيمُ الندي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
مصر تمنع السفر الى العراق | سامي جواد كاظم
أحجز مقعدك من الآن بشهادة الإعدادية | كتّاب مشاركون
السّبيل للتغيير .. | عزيز الخزرجي
مجاهدوا الزمن الأغبر | الدكتور يوسف السعيدي
خاطرة الوان العلم العراقي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الانهيـار | عبد الستار نورعلي
مؤتمر الكويت تفاؤل وهناك ما نخشاه | واثق الجابري
فضيحة فساد الدواء داعش من لون جديد في العراق | عزيز الحافظ
أبلغ التضمين والصور من ديوان القرن الثالث عشر | د. نضير رشيد الخزرجي
تأملات في القران الكريم ح375 | حيدر الحدراوي
جيوش ألكترونية بديلا عن داعش | ثامر الحجامي
العراقيون والحدث بين التفاعل والفعل ..ورد الفعل | المهندس زيد شحاثة
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي