الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » ثامر الحجامي


القسم ثامر الحجامي نشر بتأريخ: 01 /02 /2018 م 06:42 صباحا
  
إعتداء على منبر النصر

في محاولة بائسة للحقد الأموي الدفين، المتعود على سفك الدماء، في المكان الذي اعتادوا فيه ذلك، في كربلاء المقدسة، جاءت محاولة أخرى لإعادة الجريمة، ولكنها هذه المرة بسكين ابيض وعدو داخلي، انتقاما من ذلك المنبر، الذي اصدر الفتوى التي أنهت ذلك الإرهاب الأسود، ومن ذلك الصوت الذي نطق بها. ذلك المنبر الذي من خلاله أنقذ وطن من براثن الأوباش، ونفض شعب غبار السنين عن أكتافه، ليحرر ارضه ويستعيد مجده، وصوت حرك الضمائر وأحيى امة، تناهشتها وحوش الظلام وغربان الموت، فكان بيان النصر المؤزر الذي أثلج القلوب، يتلى من ذلك المنبر الخشبي، بذلك الصوت الهادر نفسه. رغم أن محاولة الاعتداء تلك، جرت في بقعة طاهرة يحرم فيها إسالة الدماء، إلا أنها أثبتت خسة مرتكبها وتجرده من كل القيم الإسلامية والإنسانية، وأن ما تقوم به المرجعية من خلال خطب الجمعة، التي يلقيها وكلائها في كربلاء، ودعواتها الإصلاحية وتصديها للمخاطر التي تواجه الأمة، قد اقض مضجع الكثير من الفاسدين والمأزومين والموتورين، الذين بارت تجارتهم. هي لم تكن المرة الأولى، فقد تعرض وكلاء المرجعية الى الكثير من محاولات الاغتيال والاعتداء، بل إن بعضهم ذهب شهيدا الى جوار ربه، كذلك المراجع نالهم نصيب من تلك الاعتداءات والمحاولات البائسة، التي لن تنتهي ولن تزعزع المرجعية عن قول كلمة الحق مهما كان الثمن، ولن تتأثر بهذه المحاولات البائسة التي تعبر عن الفشل والخسران، فصوت المرجعية سيبقى يصدح ويعلوا رغما على محاولاتهم البائسة. بالتأكيد أن هذه المحاولة ليست مجرد تصرف فردي عابر، أو شخص مجنون حاول أن يستقطب الأضواء، بل أنها عملية مدبرة تقف خلفها أجندات، متضررة من العلاقة بين المرجعية الدينية في النجف الاشرف وبين الجماهير، وهي تدل على ولادة إرهاب جديد بديل لداعش، يرتدى ملابس بلون جديد غير اللون الأسود، محاولا تأجيج صراع داخلي وإشعال فتنة، تطال بنارها من أطفئ نيران داعش، لذلك كان التوجه الى هذا المكان وهذه الشخصية. بلا شك إن الحركات الضالة والمنحرفة، التي ترى في منبر الجمعة ووكلاء المرجعية، عدوا ماثلا أمامها وخطرا يهدد وجودها، ستبقى تعمل ليلا ونهارا على إزالة هذا الخطر ومحاربته بكافة الوسائل المتاحة، ومنها محاولة الاعتداء التي جرت في كربلاء، على خطيب الجمعة الشيخ عبد المهدي الكربلائي، وبالتأكيد سنشهد اعتداءات أخرى، إذا لم نردع هؤلاء المنحرفين.

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: تراجع في شعبية الائتلاف وسط توقعات بتحد لزعامة تيرنبول

أستراليا..عنصرية أننغ ليست يتيمة

5 أسئلة عن ألمانيا النازية وعلاقتها بالسياسة الأسترالية الحالية
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
العلاقات العراقية التركية مطبات يجب الحذر منها | كتّاب مشاركون
العرب والصراع الروماني الساساني | ثامر الحجامي
"وعلى الباغي تدور الدوائر" هل سيتحقق حُلمُ الكورد! | كتّاب مشاركون
اليس فيكم رجل رشيد | سامي جواد كاظم
العراق لا يراه ا لاشامخي الهامة | خالد الناهي
رحلتي في التعرّف على الآخر | كتّاب مشاركون
إختبار مصداقية القوى السياسية | واثق الجابري
تاملات في القران الكريم ح399 | حيدر الحدراوي
تاملات في القران الكريم ح402 | حيدر الحدراوي
السيستاني...نجم يتألق في السماء / الجزء الثالث | عبود مزهر الكرخي
بين حاضر مجهول وتاريخ مضى | خالد الناهي
قائمة بأسماء 55 ألف حرامي | هادي جلو مرعي
ليست إيران فقط | ثامر الحجامي
العقول العراقية طماطة السياسين | رحمن الفياض
آني شعلية !!! | كتّاب مشاركون
عثرات ديمقراطية عرجاء في العراق | الدكتور لطيف الوكيل
الخدمات..وممثلين لايمثلون | واثق الجابري
العمــــــــر | عبد صبري ابو ربيع
ديمقراطية الفوضى.. أم فوضى الديمقراطية؟ | المهندس زيد شحاثة
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 101(محتاجين) | المحتاجة فتحية خزعل ... | عدد الأطفال: 6 | إكفل العائلة
العائلة 112(محتاجين) | المريض عباس سلطان هز... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 138(أيتام) | غالب ردام فرهود... | إكفل العائلة
العائلة 207(أيتام) | المرحوم مالك عبد الر... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 275(أيتام) | المرحوم عبد الرسول ع... | عدد الأيتام: 11 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي