الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: 30 /01 /2018 م 05:36 صباحا
  
معضلة مهزلة العقل البشري

مهزلة العقل البشري للدكتور علي الوردي كتاب سردي لحكايات مختلفة وباتجاهات شتى يجمعها الدكتور تحت مصطلح مهزلة العقل ويقصد به كل من يختلف عن ارائه ، وهذا لا يعني ان كل انتقاداته خطا بل البعض منها صحيح ولكن المعالجة خطا ، والرد على ما ورد في هذا الصدد يستحق اكثر من عدد ولكني ساكتفي برؤوس الاقلام للاجابة على بعض علامات الاستفهام واحقق الافهام لشباب تاثروا بالكتاب حتى الغرام .

الدكتور الوردي رحمه الله يقينا لو كان على قيد الحياة ويقرا الرد لربما يجيبنا لغرض الاقناع او قد يميل الى الامتناع لاعتقاده ردنا لا يستحق النزاع .

يقول الدكتور في ص /35: ان ماحدث بين فقهاء العراق عندما دخلت المدنية الى العراق مثل ما حدث عند فقهاء نجد حيث حرموا كل شيء جاء من الغرب حرموا قراءة الجرائد وحرموا السفور وحرموا التعليم وحرموا الزي الحديث وحرموا قص الشعر وكنا نسمع صرخات الاحتجاج ضد من يقول ان اصل المطر البخار وان الارض كروية وغيرها " .

كما هو الواضح انه اعتمد على الصرخات والاقاويل وهنا لم يشر الوردي الى تاريخ دخول المدنية كما ذكر الى العراق ولكن على ما يبدو هو عندما دخل الانكليز مستعمرا العراق مع بدء الحرب العالمية الاولى سنة 1914 ودخلوا بغداد سنة 1917 اي ان عمر الوردي في ذلك الزمان اربع سنوات هذا اولا ، وثانيا يقول ان فقهاء العراق حرموا ، يعني ان هنالك فتاوى صدرت منهم وهذه الفتاوى للمراجع تكون موثقة ولا يمكن تغافلها ، فهل يمكن ان يعرض علينا من يؤمن بهذه الفكرة كتب الافتاء للسيد اليزدي او  بقية المجتهدين وهم يحرمون التعليم وقراءة الصحف ؟ اما مسالة السفور فهي حكم شرعي من زمن الرسول (ص) وليست من استحداثات الفقهاء ، واما رفض العلم ، قد يكون سمع الوردي بعض هذه الاقاويل ممن لا يفقه بالدين ويعيش الاساطير فاعتبرها حجة ، وهذا الامر وفق العادات الاجتماعية موجودة في كل مجتمعات العالم عندما يحذر المجتمع من جديد غير مالوف ، فعندما سارت اول سيارة في شوارع لندن حكموا على السائق ان يستاجر شخص يسير امام السيارة عشرين متر لكي يحذر الناس منها ، واما اعدام الفلاسفة والعلماء في اوربا فكتب التاريخ تتحدث عن ذلك باسهاب ففي عصر سيطرة المسيحية قتل كثيرون من الفلاسفة والعلماء بسبب آرائهم.. مثل جوديا هالفي وجون هاس والفيلسوف الإسباني إبراهام بن داود. أما في العصور المسيحية المتأخرة فأشهر المقتولين سيجر البرابوني وهو فيلسوف فرنسي، قتل على يد المتشددين لأنه من أتباع الفيلسوف العربي ابن رشد. أما الجريمة التي تشابه ما حدث لسقراط فهي إعدام الفيلسوف الإيطالي غوردانو برونو حرقا وهو حي. وقد سجن غاليليو لآرائه الفلكية. وخشي ديكارت على نفسه أن يلقى نفس المصير فلم ينشر كتابه «العالم» في حياته، بل نشر لاحقا. في القرن السادس عشر أيضا قتل الفيلسوف توماس مور صاحب المدينة الفاضلة «يوتوبيا» وذلك بأمر من الملك الإنجليزي هنري الثامن .

النتيجة النهائية بعدما بنى الوردي اساسا من الخزعبلات والاتهامات بدا يبني بنيانه من طابوق انتقاداته للفقهاء عامة .

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: تراجع في شعبية الائتلاف وسط توقعات بتحد لزعامة تيرنبول

أستراليا..عنصرية أننغ ليست يتيمة

5 أسئلة عن ألمانيا النازية وعلاقتها بالسياسة الأسترالية الحالية
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
العلاقات العراقية التركية مطبات يجب الحذر منها | كتّاب مشاركون
العرب والصراع الروماني الساساني | ثامر الحجامي
"وعلى الباغي تدور الدوائر" هل سيتحقق حُلمُ الكورد! | كتّاب مشاركون
اليس فيكم رجل رشيد | سامي جواد كاظم
العراق لا يراه ا لاشامخي الهامة | خالد الناهي
رحلتي في التعرّف على الآخر | كتّاب مشاركون
إختبار مصداقية القوى السياسية | واثق الجابري
تاملات في القران الكريم ح399 | حيدر الحدراوي
تاملات في القران الكريم ح402 | حيدر الحدراوي
السيستاني...نجم يتألق في السماء / الجزء الثالث | عبود مزهر الكرخي
بين حاضر مجهول وتاريخ مضى | خالد الناهي
قائمة بأسماء 55 ألف حرامي | هادي جلو مرعي
ليست إيران فقط | ثامر الحجامي
العقول العراقية طماطة السياسين | رحمن الفياض
آني شعلية !!! | كتّاب مشاركون
عثرات ديمقراطية عرجاء في العراق | الدكتور لطيف الوكيل
الخدمات..وممثلين لايمثلون | واثق الجابري
العمــــــــر | عبد صبري ابو ربيع
ديمقراطية الفوضى.. أم فوضى الديمقراطية؟ | المهندس زيد شحاثة
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 183(أيتام) | المرحوم عيسى ناجي عب... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 291(أيتام) | المفقود حسين عبد الل... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 292(أيتام) | المرحوم عذاب محمد... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 257(أيتام) | المرحوم طارق فيصل رو... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 239(أيتام) | الارملة هبة عبد العز... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي