الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: 24 /01 /2018 م 07:27 مساء
  
سياسين ام لاعبي كرة قدم!

كرة القدم تتميز عن غيرها، بأن هناك فترة تسمح لأنتقال اللاعب من نادي الى اخر، لكن هذا الأنتقال لا يتم الا وفق ضوابط محددة، وهناك دائماً شروط جزائية على من يخالف العقد، سواء كان اللاعب او النادي المتعاقد معه
لكن ما يمييز هذه التنقلات يمكن للاعب ان يترك النادي س ليتعاقد مع ص الذي هو غريم له وخصم ومنافس لسنين خلت، لكن عند الأنتقال والتعاقد الجديد نجد اللاعب لا يغير جنسه، فلاعب كرة القدم عند انتقاله يبقى لاعب كرة قدم ولا يغيره الى مصارع او ملاكم
وهذا الأمر طبيعي ووارد بصورة مستمرة، ومع ذلك نجد هناك تذمر وغضب شديد من قبل الجمهور المتعصب لناديه، والأمثلة على ذلك كثيرة.

لكن المستغرب في بلدي هذا لا يحدث فقط بالرياضة فحسب، انما اصبح امر مألوف جداً، بل اصبح امر ليس مذموم، مع ملاحظة ان الأنتقال ليس لجنس مشابه كما في انتقال اللاعبين، انما يكون لشيء لم يمارسه اطلاقاً
فتجد مهندس يعمل مدير اداري، وتجد حلاق اصبح وزيراً للتربية، كذلك تجد معاون طبي اصبح وزيراً للعدل وهكذا دواليك 
ومع ذلك نقول هذا عمل، وربما بالفكاكة والفهلوه كما يقول المصريين ينجح فيه، بالخصوص ان كان بجانبه اناس اختصاص ونزهاء. 
لكن من غير الطبيعي، ان تتحول من المحور الشمالي الى الجنوبي، وهذا ما يحدث عند سياسينا 
فتجده يبدأ بفكر اسلامي متعصب، وينتهي بفكر علماني متحلل، فتراه ينتقل حيث تكون مصلحته الشخصيه
يعني بعبارة اخرى( حيث يوجد الماء والوجه الحسن )
ودائماً تجد سكينته حادة جداً، على انتماءه السابق، فيمزقه ويقطع اوصاله، فيجعل منه حزب فاقد لكل القييم والمثل. 
علماً ان التاريخ السياسي يحدثنا دائماً عن اناس حملت فكر معين وامنت به، وعندما اختلفوا مع اشخاص من نفس هذا الفكر
يعتزلون العمل ويبدأون يكتبون مذكراتهم، وأفكارهم التي كانوا يدافعون عنها
او يأسسون لفكر دائماً يكون قريباً من افكارهم السابقة، لكن بصورة متجددة، وحسب وجهة نطرتهم التي يتبنونها 
وكلا الخياريين اعلاه، يعتبران امر طبيعي، بالنظر للتغير بالفكر والتطورات التي تحصل بالمجتمع

لكن ما يحدث هنا في بلدي العزيز هو التصاق ليس اكثر 
فالشخص ( السياسي) ينظر الى الشعب ماذا يريد دين لبس عمامة، وان اراد المجتمع انفتاح وانحلال اطلق شعره ودخل الملهى الليلي وهكذا
واكاد اجزم ان فشل اغلب السياسين في النجاح، هو كونهم لا يحملون فكرا او ايدلوجية يؤمنون بها، وبالتالي بدلاً من ان يؤثر السياسي في المجتمع، فيوجهه الوجهه التي يعتقد بأنها صادقة وصحيحة، اخذ هو يتأثر بالمجتمع ويخاطبهم بما يريدون سماعه حتى وان كان خارج قناعاته وفكره، وهذه هي الطامة الكبرى.

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا.. أولويات السياسيين وأولويات الناخبين

أستراليا: إجلاء المئات بعد تسرب غاز في دار أوبرا بسيدني

أستراليا: حزب العمال يَعِد المهاجرين بخفض تكلفة تأشيرات الوالدين
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
تحالفات لإسقاط الحكومة | سلام محمد جعاز العامري
قصة تبين قمة الفساد في العراق | عزيز الخزرجي
صدور رواية | د. سناء الشعلان
مولد الامام المهدي عليه السلام | الشيخ جواد الخفاجي
دراسة عن إمارة قبيلة خفاجة وأمرائها | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الاتجاه الصوفي في كتاب (الدين والظمأ الانطولوجي) | علي جابر الفتلاوي
أشبالنا و شبابنا المسلم الواعد يداً بيد من أجل وطن واحد | كتّاب مشاركون
مقال/ تغريدة قيادة غير منقادة | سلام محمد جعاز العامري
التنين الأحمر والزئبق الأحمر والخط الأحمر والـ...... الأحمر | حيدر حسين سويري
بعض أسرار الوجود | عزيز الخزرجي
الشيخ الخاقاني والشهداء.. ملاحم لا تنسى | رحيم الخالدي
ذكرى ولادة صاحب الرجعة البيضاء | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
درب الياسمين فيه اشواك ايضا | خالد الناهي
ماهيّة ألجّمال في آلفلسفة آلكونيّة | عزيز الخزرجي
تيار التّجديد الثقافي يشهر | د. سناء الشعلان
اهدنا الصراط المستقيم / الجزء الأخير | عبود مزهر الكرخي
أسئلة .. لا نستطيع إجابتها! | المهندس زيد شحاثة
فلسفة الجمال والقُبح | كتّاب مشاركون
لماذا آلجمال مجهول؟ | عزيز الخزرجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 305(أيتام) | المرحوم علي ثامر كاظ... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 311(أيتام) | المرحوم عبد العزيز ح... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 275(أيتام) | الارملة إخلاص عبد ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 306(أيتام) | الزوجة 2 للمخنطف (كر... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 205(محتاجين) | المحتاجة سلومة حسن ص... | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي