الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: 20 /01 /2018 م 06:57 صباحا
  
جميعنا ينتخب الافضل

جميعنا ينتخب الأفضل
خالد الناهي
كثيراً ما نسمع عبارة، يجب ان ننتخب ونختار الأفضل، والحقيقة هذا العبارة خاطئة من ألفها الى ياءها
فقطعاً من سوف يذهب للأدلاء بصوته، يعتقد انه مختار الأصلح والأفضل من بين الجميع 
فكما تعلمون نحن في العراق نعتبر الأصلح والأصدق هو الأقرب الى القلب، حتى وان لم يحقق مصالحنا
والحقيقة الأصلح هو من يحقق مصالحنا، حتى وان كان غير محبب الى قلوبنا 
لهذا جميعنا من حيث النظرة الخاصة به قد اختار الأفضل من بين الجميع

لذلك اعتقد يجب ان نبحث عن معيار اخر لتحديد من نختار ليمثلنا في البرلمان القادم، والذي من خلاله يتم تشكيل الحكومة. 
ولنقل مثلاً يجب ان نختار من يمتلك فن السياسة
فالعملية السياسية لا تحتاج الى الكفوء والنزية فقط، انما تحتاج بشكل اكبر الى من يمتلك موروث سياسي، ويستطيع ان يحقق مصالح البلد العليا، و لكن هذا ايضاً لا يكفي

لذلك نحن نحتاج لأنتخاب القائمة التي تمتلك مقبولية لدى الجميع، ولا تجد اعتراض على اغلب الافكار التي تطرح ، فلا يكفي ان للشخص ان يكون نزيه وكفوء وايضا سياسي، دون ان يمتلك المقبولية لدى اغلب الطيف العراقي، وهذا ايضاً غير كافي.

اعتقد المعيار الأكثر واقعية، ونستطيع من خلاله تحقيق امنيات الشعب وتطلعاته 
هو معيار الوطنية، فمن يمتلك هذا المعيار يستطيع ان يحقق كل الأنجازات ، ونستطيع ان ننتخبه دون خوف او تردد، فمثله لا يمكن ان يخون البلد، او يهادن على حقوق المواطنين 
لكن يجب ان نمييز ايضاً بين الوطني الحقيقي، ومدعي الوطنية 
وهذا الأمر لا اعتقد عسير لمن يبحث عن الحقيقة 
فمن هو بالعملية السياسية، ليس علينا الا متابعة خط سيرة، ومقدار عمله الذي انجزه خلال هذه المده، فأن كان عمله لصالحه الشخصي نضع علامة(x) عليه، وان كان لصالح الوطن فخير ونعمت
اما من يرشح لأول مرة، ليس علينا سوى متابعة سلوكه العملي والأخلاقي ونستطيع ان نعرف من هو 
وخلاصة القول، الخيار في ايدينا، اما ان نقرر بناء البلد، او نقرر الأستمرار بالانحدار نحو الهاوية.

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: تعرفوا إلى تأشيرة العلاج الطبي 602

ملايين الأستراليين يواجهون صعوبات في الحصول على الطعام

أستراليا: سائقو التاكسي والسيارات المؤجرة يستعدون لمقاضاة أوبر
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
العراق.. بين مفهوم المُستَخدَم، ومفهوم الدولة ! .. تحليل بعيون رئاسة الحكومة | محمد أبو النواعير
لوجاء ت كل أمم الأرض بكذابيها ومفتريها ووضاعيها وجاءت امة الإسلام لفاقتهم وزادت عليهم .!!!(3) | الحاج هلال آل فخر الدين
الرأي العام.. بين التوظيف والتحريف | واثق الجابري
أكتفي بهذا القدر | عبد الجبار الحمدي
لا أمان إلا بآلمعرفة | عزيز الخزرجي
الاستشهاد بالأربعين في الآيات والحديث | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الصرخة الحسينية / الجزء السادس | عبود مزهر الكرخي
كيف السبيل لاتهام قاسم سليماني بمقتل خاشقجي؟ | سامي جواد كاظم
الحكومة المقبلة ومهمة تعظيم موارد الدخل | المهندس لطيف عبد سالم
السرطان الفكري | خالد الناهي
حكومة عبد المهدي وتحدي المليشيات | ثامر الحجامي
شهادة شبيه المصطفى الحسن المجتبى | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
لماذا تحوّلت بلادنا لجحيم؟ | عزيز الخزرجي
مفارقات غير عادية من تراتيل سجادية | سامي جواد كاظم
عشرون معلومة عن منصب رئاسة الوزراء في العراق قبل 2003 | رشيد السراي
هل ينقذ عبد المهدي الأحزاب الإسلامية من الفشل؟ | جواد الماجدي
هل سيسقط رأس الفساد | سلام محمد جعاز العامري
و يسألونك بعد الذي كان ...؟ | عزيز الخزرجي
مناصب الوكالة والأقارب.. معضلة تحتاج حلول | سلام محمد جعاز العامري
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 287(أيتام) | المرحوم علي عباس جبا... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 108(محتاجين) | المريضة حميدة صالح ا... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 15(أيتام) | المرحوم زكي داوود... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 134(أيتام) | العلوية مروة سعيد... | إكفل العائلة
العائلة 302(محتاجين) | المريض عبد خلف عباس... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي