الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: 20 /01 /2018 م 05:43 صباحا
  
حذر السيد السيستاني مما نحن عليه الان والشاهد الاخضر الابراهيمي

هل ان الظرف الذي نحن فيه وليد الساعة ام انه ولد بين ليلة وضحاها؟ بل انه ولد لتراكمات منذ السقوط الى اليوم ، هل هذه التراكمات جاءت على حين غفلة من المرجعية ام من اصحاب الشان ام من العراقيين ؟

خليط من التناقضات مطالبات اليوم سواء من الشارع العراقي او من قبل السياسيين ، ففي الوقت الذي كان شعار البعض من السياسين بالامس "الدين لله والوطن للجميع" والحذر من ولاية الفقيه، هم من يطالب اليوم بقوة من المرجعية ان تتدخل ، والبعض من المواطنين كانت شعاراتهم باسم الدين ... واخر انتخبنه الـسـ... واليوم يستنكرون عدم تدخل المرجعية ، فيا لله ويا لمطاليبكم ... هل حقا انتم تريدون راي المرجعية بما يجري اليوم ؟

اقول عودوا الى اول سنة بعد السقوط وتابعوا جيدا بيانات ومطالبات المرجعية ، فانها حذرت والطبقة السياسية تنصلت ، بل كان الاعلام باسوء حالاته والشعب العراقي كان لازال لم يصدق بان طاغية العراق ولى الى غير رجعة .

ما انتم عليه اليوم حذر منه السيد والشاهد الاخضر الابراهيمي ، والذي سيقف طويلا امام الله يوم الحساب هم مجلس الحكم الاداة الطيعة لبريمر ، هذا الرجل الذي وضع لهم قانون ادارة الدولة المؤقت سيء الصيت ورفضه السيد السيستاني بقوة وخاطب كل الجهات محذرهم من الموافقة عليه او حتى ادراجه ضمن قرار مجلس الامن وحذر من اخطر نقطة عانينا منها مع اول انتخابات وبلغت ماساتها الذروة اليوم والتي لم ولن تخرج مظاهرة واحدة من عشرات المظاهرات التي افترشت ساحة التحرير او اقتحمت المنطقة الخضراء لتطالب باستبدال النظام الانتخابي او على اقل تقدير الغاء الفقرة الخطيرة في قانون ادارة الدولة التي اشار لها السيد صراحة .

وهذه النقطة جاءت في رسالة جوابية موجهة إلى السيد الأخضر الابراهيمي تتضمن الموقف من قانون إدارة العراق للمرحلة الانتقالية بتاريخ  محرم ١٤٢٥ 19/ آذار /2004 ونصها "ان هذا (القانون) الذي يعهد بمنصب الرئاسة في العراق إلى مجلس يتشكل من ثلاثة أشخاص – سيكون أحدهم من الكرد والثاني من السنة العرب والثالث من الشيعة العرب – يكرس الطائفية والعرقية في النظام السياسي المستقبلي للبلد ويعيق اتخاذ أي قرار في مجلس الرئاسة إلاّ بحصول حالة التوافق بين الأعضاء الثلاثة وهي ما لا تتيسر عادة من دون وجود قوة اجنبية ضاغطة – كما وجدنا مثل ذلك في حالات مماثلة – وإلاّ يصل الأمر إلى طريق مسدود ويدخل البلد في وضع غير مستقر وربما يؤدي إلى التجزئة والتقسيم لا سمح الله تعالى " .

واليوم ماهي ماساتنا ؟ ماساتنا هذه التقسيمات التي على ضوئها قسموا حتى عمال الخدمة في البرلمان والوزارات للشيعي وللسني وللكردي وللبقية حصة نسبة وتناسب ( قمة في العدالة !!!!) ، الم تكن هنالك قوى خارجية ضاغطة على هذه الرئاسات في اتخاذ القرارات المهمة ؟ هل تقتنعون او تقنعون الغير بان الانتخابات ليست طائفية عنصرية ؟ الانتخابات بسبب الرئاسات والمحاصصة تجد كل قوم لكتلته يميل وينتخب .

هذه الفقرة باقية فما فائدة الامتناع عن الانتخاب او الانتخاب؟ وما فائدة المطالبة بالتغيير ولا يوجد البديل ؟ البعض يقول نحن ننتظر راي المرجعية ، اقول عودوا لخطابات وبيانات المرجعية ستجدون الحلول .

الكل صوت على قانون التقاعد وتبادلوا التهاني فيما بينهم وقال السيد قفوا ماذا تعني الفقرة (37) من القانون والخاصة برواتب تقاعد المسؤولين ؟ فافتضح امرهم والبعض تراجع عن موقفه واتخذ موقفا اشبه بالنفاق عندما طالب بمعاقبة من صوت على القرار من كتلته ، ومن ثم ماذا ؟ هل التزم السياسيون بما طالب به السيد ؟

عندما يكون الالتزام انتقائي فالانتقاد يكون ظالم وعدائي

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

هل تأمل في زيادة الأجور بأستراليا؟.. الإحصائيات قد تصيبك بالإحباط

أستراليا: الحكومة تقرر ايقاف المعونات المالية لطالبي اللجوء

أستراليا هذا الأسبوع: ثلوج ورياح باردة وأمطار
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
احرقوا صناديق الاقتراع فما عادت الديمقراطية بحاجتها | كتّاب مشاركون
من هو الاسلامي ؟ | سامي جواد كاظم
حزيران في بلد الموت | خالد الناهي
حكايات عن الاحتلال الامريكي للعراق | سامي جواد كاظم
اللعب على حافة الهاوية | ثامر الحجامي
جيوش العطش على أسوار بغداد | هادي جلو مرعي
الدين لله ودستور الدين القران فهل القران لله؟ | سامي جواد كاظم
داعش يمجدون بقادتهم و أئمتهم بمكارم لا واقع لها أصلاً | كتّاب مشاركون
نقول للعلمانيين.... نصّرُ على فصل السياسة عن الدين | سامي جواد كاظم
شبابنا الى اين؟ | خالد الناهي
الرأي العام..وفن إختلاق الأزمات | المهندس زيد شحاثة
رسالة من المنفى ..فلسطين تتحدث | كتّاب مشاركون
المسلسل الذي ليس له نهاية . | رحيم الخالدي
إلعنوا السياسيين قبل عبد الرحمن بن ملجم | عزيز الخزرجي
عندما تتوحد المصالح .. يتفق المتخاصمون | خالد الناهي
بصيص أمل في النفق المسدود | عزيز الخزرجي
غضب بيكاسو | سامي جواد كاظم
أمن العدل و الانصاف سب علي على منابر المسلمين ؟ | كتّاب مشاركون
تأملات في القران الكريم ح389 | حيدر الحدراوي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 218(محتاجين) | المريض حاكم ياسين خي... | عدد الأطفال: 7 | إكفل العائلة
العائلة 232(أيتام) | المرحوم حميد ضاحي... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 266(محتاجين) | المريضه زغيره شكية... | إكفل العائلة
العائلة 275(أيتام) | المرحوم عبد الرسول ع... | عدد الأيتام: 11 | إكفل العائلة
العائلة 219(محتاجين) | المرحوم ايدام منسي ع... | عدد الأطفال: 2 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي