الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » عزيز الخزرجي


القسم عزيز الخزرجي نشر بتأريخ: 15 /01 /2018 م 01:51 صباحا
  
هل ينجح الفاسدون بعد فشل أحزابهم؟

بعد ما خرّبت الأحزاب المُتحاصصة ألذين تحالفوا لقضم  البلاد و العباد و أفسدوا في كل شيئ – أكرّر كلّ شيئ - حتى مسخوا أخلاق و قيم الشعب الذي كان أساسا يُعاني آلتشويه و الأعاقة من النظام السابق, بعد كلّ هذه الكوارث؛ إنسحبت معظم الأحزاب من الساحة السياسيّة مُعلنين فشلهم و عدم مشاركتهم في الانتخابات المقبلة بأسماء أحزابهم لِيَقينهم بأنّ الشعب العراقي قد أقسم على رفضهم و محاكمتهم على كلّ فلس سرقوه بقانون (بريمر) حتى أفلس العراق بآلأضافة إلى تحميلهم قروضاً تعجيزية كانوا قد إسْتَدانوها من صندون النقد الدولي, و لم يبقى أمل في النهوض و الأعمار الطبيعي القادر على إعادة العراق 40 سنة إلى  الوراء(لأن إعادة الأعمار تعني بناء ما بناه النظام السابق قبل 40 عاماً) و هذا في حقيقته هو التخلف و الرجوع للوراء, و ما بقي أمام الأحزاب المتحاصصة سوى الزوال الحتمي و الرجوع بل التوسل الطوعي مرة أخرى للأرتماء في أحضان آلأستعمار و بيع كل العراق جملةً و تفصيلاً بسبب تلك الديون المليارية و إنتشار الأمراض و الأوبئة و الجوع و فقدان الخدمات و بآلتالي و في نهاية المطاف؛ إستعباد (الدّائنين) و من (إنتخبهم) لحسن ظنّهم بدعاة الشيطان, و بعد ما أثبتوا هويّتهم, و لا يجديهم بعد .. حتى التوبة ما لم يُرجعوا لبيت المال ما سرقوه من الرّواتب لأعمار البلاد و العباد!

مِنْ أُولى الأحزاب التي حسمتْ أمرها(1) و موقفها مع العراق و العراقيين بآلأنسحاب هو (حزب الدعوة العلمانية) – ألأسلامية سابقاً, عندما ‏قرّر عدم خوض الإنتخابات المقبلة، تاركاً لأعضائهِ ألمتشرذمين حرية المشاركة الفردية في الانتخابات ‏بعناوينهم الشخصيّة و الترشيح في أيّ قائمة أو ائتلاف أخر حتى لو كان بعثي أو داعشي، كما حسم رئيس الوزراء ‏حيدر العبادي و جوقته ألذين سرقوا قوت الفقراء و المجاهدين علناً أمرهُ بعدم الدّخول في قائمة واحدة مع رئيس ائتلاف دولة القانون نوري ‏المالكي, حيث يُحاول التقرب للحشد الشعبي الذي رفضه سابقاً من خلال مواقف عديدة.

و لأنني كتبتُ سابقا عدّة مقالات بكون (الحشد الشعبي و قوات بدر) هي الفائزة مستقبلاً, لكونهم بيضة  القبان في الانتخابات؛ لذلك من المحتمل أن ينخرط الكثير من الأنتهازيين الفاسدين كرئيس الوزراء و غيره ضمن تحالف جديد معهم, و هو الأمل الوحيد لهم بآلفوز مرة أخرى بعد كل الذي كان, لهذا أُحذّر الأخ العامري و (ليس أبو مهدي المهندس) لأنهُ يعرف الحقيقة كاملة, بل أحَذّر الأخ السيد حسن العامري بعدم التحالف مع هؤلاء الفسقة الفاسدين لأنهُ سيخسر تأريخه  الجهادي, لكونه في حال القبول سيُدير ظهره للشعب الذي أقسم على الأنتقام من السياسيين , ثمّ إني متأكد بأن أي تيار في الحشد لو قبل تحالف السياسيين الفاسدين فأنهُ هو الآخر سيخسر الانتخابات و سيكون بمثابة المُضيّع لدماء المجاهدين الذين إستشهدوا ضمن تياره, لأن الوعي الجماهيري بدأ يتصاعد و لو ببطء!
و السؤآل المصيري من الشعب هو: [هل سينجح الفاسدون بعد فشل أحزابهم بتحالفاتهم السياسية الجديدة ألمشبوهة].

أللهم إني قد بلّغت و بيّنت لأجلك بلا أيّ مُقابل .. ألله فإشهد
و العاقبة للمُخْلَصين ألذين لم يسرقوا حتى راتباً واحداً من حقّ الفقراء.
الفيلسوف الكونيّ/ عزيز الخزرجي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‏
(1) اشارت صحيفة "الزمن" الى قول النائب محمد الصيهود: [ان العبادي كان امام خيارين ، اما ‏الترشح عن دولة القانون او النزول بقائمة منفردة او متحالفاً مع قوائم أخرى], و اضاف الصيهود :"[ان الخيار الأخير يتطلب منه الاستقالة، إذ أنّ القانون لا يسمح ‏للحزب بالنزول بأكثر من قائمة في الانتخابات]. ‏
من جهته، رأى النائب عن ائتلاف دولة القانون خلف عبد الصمد، حسب الصحيفة : [ان من يخرج من حزب الدّعوة و يشكل تكتلاً إنتخابياً سيكون مصيره الخسارة], و هي إشارة إلى ترك الكثير لحزب دعاة اليوم.‏

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: حكومة نيو ساوث ويلز تخطط لوضع قيود على الإجهاض

أسترالي يقتل زوجته حرقًا أمام الأبناء.. والقاضي يرفض سجنه مدى الحياة

خطة الإستعداد الصيفية تحذر من إنقطاع الطاقة في فيكتوريا و جنوب أستراليا
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
ميلان كفة الردع يؤسس لنوع حاد من الأسر | د. نضير رشيد الخزرجي
مسؤول عراقي: ديوننا 124 مليار دولار وسأكشف فضائح وزارة النفط | هادي جلو مرعي
للانسانية مدار هندسي متميز | عزيز الحافظ
تحديــات الثقـــافة والمثقف العربــــــــي في مؤتمر القمة الثقافي العربي الأول | د. سناء الشعلان
بحضرة علي وعلي | جواد أبو رغيف
تاملات في القران الكريم ح411 | حيدر الحدراوي
عزائي لصاحب الزمان في ذكرى شهادة أبيه | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
مقال/ ذوبان المليارات | سلام محمد جعاز العامري
قال، فعل، صدق، هل سينجح؟ | حيدر حسين سويري
أما آن وقت الحساب !. | رحيم الخالدي
النظام البحريني يتمادى | عبد الكاظم حسن الجابري
كش ملك | خالد الناهي
العامري والفياض .. زواج من نوع آخر | ثامر الحجامي
قراءات أدبيّة لأيوب والدسوقي في جمعية الفيحاء | د. سناء الشعلان
تشكيل الحكومة تفويض أم ترويض؟ | سلام محمد جعاز العامري
في رحاب الحضرة النبوية الشريفة / الجزء الأول | عبود مزهر الكرخي
الربيع الاصفر | خالد الناهي
ماذا خلّف الجّعفريّ في وزارة الخارجية؟ | عزيز الخزرجي
عبد المهدي..بداية غيرم وفقة | المهندس زيد شحاثة
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 224(أيتام) | المحتاج جميل عبد الع... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 218(محتاجين) | المريض حاكم ياسين خي... | عدد الأطفال: 7 | إكفل العائلة
العائلة 310(أيتام) | المرحوم سعيد علي الب... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 115(محتاجين) | المريضة سعدة يحيى... | إكفل العائلة
العائلة 300(أيتام) | المرحوم حسام كاظم ال... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي