الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: 13 /01 /2018 م 05:18 صباحا
  
ترامب شجاع وصريح

منذ ان وطات قدم ترامب البيت الابيض ( المسكون) وبدات تتوالى تصريحاته النارية وقراراته الحرارية ، وهذا ادى الى تصاعد في الردود الحكومية والاعلامية لبقية دول العالم سواء كانت لها علاقة بالامر ام لم تكن ، نعم هنالك حركات قام بها ترامب تبعث على السخرية والاستغراب بل انه اكثر رئيس دولة بالعالم التقطت له صور وهو يقوم بحركات غريبة ، نعم البعض منها قد لا تكون مقصودة ولكن تقنية التصوير لافلام الفيديو هي التي ساعدت على نشر هكذا صور ، وترصده هو بالذات لان تصريحاته وقراراته جعلت من العالم يعيش حالة من الهيجان المضطرب في اتخاذ القرارات .

ولكن هل ان كل ما اقدم عليه ترامب هو وليد الساعة ؟ هل ان قراراته هي من صلب تفكيره وبمحض ارادته ؟ هنا يجب ان نتوقف ...

اعلموا ولا قرار اتخذه ترامب لم يكن له نقاش في البيت الابيض وحتى قبل خمسين سنة او كثر حسب الحدث المتعلق بحيثيات القرار ،كلها متخذة سابقا وبانتظار الدمية التي تعلنها ، مسالة نقل السفارة الامريكية الى القدس المحتلة هو امر محسوم في الكونغرس الامريكي مجرد متوقف على التنفيذ فجاء ترامب لينفذ وليس ليتخذ قرار، فلقد سبق للادارة الامريكية ان اعلنت نقل السفارة الى القدس المحتلة في ثمانينيات القرن الماضي ومن ثم تراجعت، العلاقات الامريكية الايرانية من جهة والكورية الشمالية من جهة اخرى ، هل انها كانت على مايرام قبل ترامب ؟ كلا الم تذكروا تصريح بوش الابن ( محور الشر العراق وايران وكوريا )، بل كانت الشغل الشاغل للسيناتورية المتصهينين في الكونغرس الامريكي وكم من قرار اتخذته الادارة الامريكية قبل ترامب ضد هذه الدول البعض منها بقي على الرف دون تنفيذ جاء ترامب لينفض من عليها الغبار ويعلنها للعلن انه اداة ينفذ تعليمات التلمود الصهيوني ، ولايعنيني كتاب نار وغضب ، لان كل ما جاء به هو يتماشى مع السياسة الامريكية منذ حرب فيتنام وقبل فيتنام .

قال الكاتب الأمريكي جاكسون ديهيل في مقاله المعنون " من سينقذ ترامب من قراراته الكارثية التي يتخذها في الشرق الأوسط؟" والمنشور من على جريدة الواشنطن بوست "أنه مع اتخاذ قرارين متهورين ومغرورين ضد التوصيات القوية لفريق الأمن القومي، فقد عرّض ترامب الوضع الراهن للخطر"

سؤالنا هل حقا يستطيع اي رئيس امريكي ان يتخذ قرار ضد توصيات فريق الامن القومي الامريكي الذي يعتبر خط احمر ؟ واما كيف نشر هكذا مقال ناقد لسياسة امريكية من صحيفة امريكية ؟  فهذا هو اسلوب المد والجزر فهكذا مقالات تغرر بالذين يبحثون عن اخطاء البيت الابيض باعتراف اتباع البيت الابيض هذا اولا وثانيا لاعطاء مسحة من الديمقراطية والحرية في الاعلام الامريكي ويقارن مع حكام العرب وتعاملهم مع الاعلام الذي ينتقدهم، واخيرا يستخدم هذا المقال كمخدر للعقل العربي او من يعارض سياسة ترامب فيكتفي بالقراءة والكلام الذي لا يساوي عفطة عنز .

واما قراراته بخصوص الهجرة فانه موضوع تتداوله كواليس الكونغرس للحد منه عندما رات تزايد عدد المسلمين في امريكا ، واما راي ترامب بخصوص الدول الافريقية الاخير والذي يستحقر هذه الشعوب المضطهدة من قبل امريكا وبريطانيا وحتى فرنسا فانه ليس وليد الساعة فان النظرة الاستعلائية لهم والاستصغارية للاخرين مثل افريقا والعرب موجودة وابحث عن تاريخ امريكا كيف كانت تقوم باسر الافارقة ووضعهم في اقفاص ورمي من يموت منهم في البحار ليستخدمونهم عبيدا في بلدهم ، فما قاله ترامب وبشجاعة يعبر عن ما تكن صدور اصحاب القرار الامريكي فانه شجاع وصريح .

واما الزر النووي الامريكي اكبر من الزر النووي الكوري الشمالي نعم هو موجود على طاولة رئيس البيت الابيض ولهم سوابق في هذا واسالوا هيروشيما ونكازاكي اليابانيتين .

ترامب يعبر عن ما كان الكونغرس الامريكي يتداوله منذ مئة عام ولم يات بجديد 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

الوزيرة ويلز من لندن: 80% من الاستراليين لا يدعمون زيادة المساعدات الخارجية

أستراليا: أسلوب الانضمام هو الطريق السليم لصيد الأسماك من على الصخر

تقرير مشترك لوزارتي الخزانة والشؤون الداخلية يبرز الفوائد الاقتصادية لأستراليا من الهجرة
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
سياسيين ومهازل الإنتخابات !. | رحيم الخالدي
تنتخب أو لا تنتخب | حيدر محمد الوائلي
سيأكلهم الاسد (قصة قصيرة جدا) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
لغة الطاقة .. اللغة الكونية ح1 | حيدر الحدراوي
مَنْ أمن المفوضية أساء أدب الإنتخابات | واثق الجابري
العلمانية تمنح لنفسها ما ترفضه لغيرها | سامي جواد كاظم
هل تصدقون توبة الفكر الوهابي؟ | سامي جواد كاظم
السجين السياسي الأول | ثامر الحجامي
الفاكهة الممنوعة | خالد الناهي
طاولة العراق للحوار الإقليمي | واثق الجابري
الصورة الناطقة (قصة قصيرة ) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ناخب سيء لنائب أسوأ..! | كتّاب مشاركون
الأمام موسى الكاظم (عليه السلام) نظرة وتأمل / ج 2 | عبود مزهر الكرخي
الطمر الصِحي العشوائي!! | المهندس لطيف عبد سالم
هل هناك ثمن لصوت الناخب العراقي ؟ | ثامر الحجامي
إلغاء العد البايومتري تشريع للتزوير | رحيم الخالدي
بعد خمسة عشر عاما.. العراق الى اين؟ | خالد الناهي
همساتٌ كونيّةٌ(188) | عزيز الخزرجي
طاولة العراق للحوار الإقليمي | واثق الجابري
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 27(أيتام) | المرحوم ياسين صابر... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 102(أيتام) | المرحوم حيدر ايوب ال... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 112(محتاجين) | المريض عباس سلطان هز... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 213(محتاجين) | هاني عگاب... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 153(أيتام) | شدة كصار (أم غايب)... | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي