الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: 11 /01 /2018 م 04:27 صباحا
  
الراي القاصر لزواج القاصر

الشارع المقدس وضع تشريعاته وفق اسس متينة وسليمة تصب في مصلحة الانسان وبالنتيجة مصلحة الاسرة وبالنتيجة مصلحة المجتمع ، والتشريعات هي احكام شرعية ، وتصنف الاحكام الشرعية التكليفة الى خمسة اصناف ، الواجب ، الحلال ، الحرام، المستحب ، المكروه ، والاهم فيها الواجب والحرام بحد ذاتيهما ، اي في بعض الاحيان يصبح الواجب حرام والحرام حلال وفق ظروف معينة ، المهم في هذه التصنيفات هي الواجب والحرام ، فالواجب تركه حرام والحرام تركه واجب .

الشارع الاسلامي ابتلي بعقول تعتقد انها قادرة على تفسير الاسلام فقها او تاريخيا وغيرها ، والمشكلة بحد ذاتها لايفرق هذا العقل الذي ياخذ صبغة علمانية كما يقال عنها اليوم لايفرق بين الحرام والواجب والحلال والمباح ، فكثيرا ما يخلط الاوراق وتنفتح قريحته لانزال سيل من الاتهامات والتهكمات على الشارع الاسلامي .

القاصر هو حديث كثر فيه الجدل وهو لايستحق ذلك لو نظرنا الى متاهات الدول التي الى هذه الساعة تجهل الفرق بين القاصر وغير القاصر وفق اسس علمية وليس ارتجالية او مزاجية فمثلا عندما تتخذ امريكا قرارا بان سن الـ (18) هو سن البلوغ ودونه قاصر فانها لاتستطيع اطلاقا تعليل سبب اختيارها هذا السن ، وغيرها من الدول التي تعتمد هكذا اعمار بريطانيا او استراليا ، ولكن هذه الدول تعتمد اقوال من هو دون الثامنة عشر كشاهد ، ويبقى السؤال ماهي الاسس التي اعتمدت في اعتماد الـ 18 سنة ؟ لم تذكر كل القوانين الامريكية والاوربية اي  تبرير لاعتمادها هذا السن ، لان غيرها اعتمد 17 واخرى 16 واخرى 15 وكلها دون تعليل بل مزاج، اما الشارع الاسلامي وطبقا للفقه الامامي اعتمد سن التكليف للمراة تسع سنوات قمرية اي بالسنة الميلادية تكون تقريبا ثمان سنوات وثمانية اشهر ، وبالنسبة للرجل خمس عشرة سنة قمرية اي اقل بالميلادية ، ونطرح نفس السؤال على الفقهاء كما طرحناه على المشرع الغربي، ماهو استدلالك على هذا العمل ؟ سيجيب ان الانسان الذي قادر على تكوين اسرة اي الزواج والانجاب هذا هو الاصل ، فالمراة بسن تسع سنوات قمرية تظهر عليها علامات البلوغ ومنها العادة الشهرية اي تكوينها البويضة التي عند تلقيحها تصبح انسان ، والرجل كذلك عند الخامسة عشر يكون قادر على الاحتلام اي تكوين الحيامن التي تلقح البيضة فتكون جنين ، هذا هو الاصل ، نعم قد تكون هنالك حالات مرضية لا تؤدي الى الانجاب ، او قد تكون هنالك حالات لاتدل على الكمال العقلي وليس الجسدي اي الغريزة الجنسية فعندها يكون الانسان ومن له علاقة له الحق في اتخاذ ما يكون في مصلحتهم .

اما الاحكام الشرعية في منهاج الصالحين للسيد السيستاني فانه لا يلزمك بان تقدم على الزواج من امراة قاصر ، ولكن يعطي الحكم لو حدث هذا الفعل ، واما الاستمتاع كما اشار البعض في استهجانهم لكيفية استمتاع الرجل بامراة دون سن التكليف ويقصد به الملامسة والتقبيل ، اقول ان مثل هذا يحدث بل وحدث في اوربا اكثر من المجتمع الاسلامي وهي غريزة موجودة واذا كانت مرفوضة فما بالكم بالذي في منامه يقذف ؟ فهذه الغريزة موجودة ، ولكن هل يحق للفقهاء منع هذا الامر ؟ ان قلت نعم ساقول لك باي دليل؟ ستتحدث عن الاخلاق ، اقول لك اذا كانت كذلك تراها انت ومن يؤيدك فاجتنبوها ، وانت القائل لكل انسان الحرية في ما يرى ويعتقد ، فالفقيه يرى ان لم يحصل على دليل شرعي صريح لا يصدر حكما .

واما مفهوم الوطء دون فض البكارة فمثل هذا الامر يحدث ولان الزواج هو فض غشاء البكارة ويعني تلقيح البويضة بحيامن الرجل فهذا هو الزواج فان حصل دون سن التاسعة القمرية فهذا اغتصاب ولا يجوز وان لم يحصل فضا للغشاء فهذا يعني لا يترتب عليه اثر جنيني ـ هذا بالاصل ـ اي لربما يحصل فض غشاء البكارة ولكن لا يحصل الحمل ، ولكن فض الغشاء دون التاسعة لا يجوزه بل يحرمه الشارع المقدس .

الان سؤال هنالك من تزوج بعمر الخامسة عشر من فتاة بعمر التاسعة وانجبا اطفالا فماذا يرى جناب المعترض على السن الشرعي ، هل الاطفال غير شرعيين ؟ وان تحدثت عن الرشد والعقلانية وتدبر الامور الحياتية اقول فلماذا تعتمدون اقول من تقولون عنه قاصر دون الثامنة عشر كما اشار القانون الامريكي؟ وهذا الجانب ينظر اليه وفق خصوصياته لا وفق تحريم او منع خصوصيات اخرى مكتملة .

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

70% من الأستراليين ضد زيادة عدد السكان

أستراليا: هكذا ربح والد أنطوني أنيسة 1.3 مليون دولار في يوم واحد

أستراليا.. احذروا القيادة بسرعة أقل من السرعة المحددة فالغرامة قد تكون باهظة
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
تجاعيد خمسينية.. | عبد الجبار الحمدي
شركات الصرافة المحلية تستعد لتظاهرة كبرى في 24 يناير الجاري | هادي جلو مرعي
رئيس الوزراء اليتيم | واثق الجابري
سوريا..من المنتصر؟! | المهندس زيد شحاثة
هل تعود (الدّعوة) بعد تفسخها؟ الحلقة الثانية | كتّاب مشاركون
العمل التطوعي.. المفهوم والأهداف المنشودة | المهندس لطيف عبد سالم
فلسفتنا بأسلوب و بيان واضح : الرأسمالية تفتقر للفهم الفلسفي للحياة . | كتّاب مشاركون
في لقاء مع الأديبة الأردنية د.سناء الشعلان: البرفيسور القضاة رئيس جامعة استثنائيّ،ولذلك أهديته الجائ | د. سناء الشعلان
ظلامات ونتائج دنيوية | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
بعثي يطلب صداقتي ! | ثامر الحجامي
هل تعود الدّعوة بعد تفسّخها؟ الحلقة الأولى | عزيز الخزرجي
شمس الأدب العربيّ تهدي جائزة المثقف العربيّ لرئيس الجامعة الأردنيّة | كتّاب مشاركون
عبد المهدي بين نارين . | رحيم الخالدي
مهندس الحشد الشعبي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المعلم بين مطرقة الإدارة وسندان المشرفين | حيدر حسين سويري
إلى يوم الثلاثاء 8/1/2019 | مسجد أهل البيت في ملبورن
مشانق وطن | خالد الناهي
عندما يرقص الإرهاب على دماء الشهداء !. | رحيم الخالدي
عليه ليس بالهين. | رحيم الخالدي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 331(محتاجين) | المحتاجة أيمان عامر ... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 290(أيتام) | المرحوم علي جبار... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 327(أيتام) | المرحوم قصي عدنان ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 92(محتاجين) | المرحوم ياسين الياسر... | عدد الأطفال: 1 | إكفل العائلة
العائلة 204(أيتام) | المريض حازم عبد الله... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي