الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » واثق الجابري


القسم واثق الجابري نشر بتأريخ: 10 /01 /2018 م 01:25 مساء
  
الإنتخابات مطلب شعبي والتأجيل حزبي

 

 

 

نسمع عن الإنتخابات في كل دول العالم، بالإلتزام بمواقيتها حرفياً؛ أن لم يكن إجراء مبكراً بضغط شعبي او شعور حكومي بفشل مواجهة الأزمات، إلا في العراق طلبات التأجيل وتمديد الفترات قفزاً على الدستور وحق المواطن بالتعبير، والتبريرات مشاكل النازحين او عدم الإستقرار الأمني والسياسي، لذا تعمدت قوى لتعطيل الموازنة، علها تعرقل إجراء الإنتخابات بوقتها، أو تجد مبرراً لخرق القانون، لكنها لا تقصد إنضاجاً للديمقراطية وشمول أكثر شريحة، بقدر إهتماماتها الذاتية.

الحديث لا يقتصر على القوى التي تعارض إجراء الإنتخابات بموعدها، بل أكثر المُطالبين بإجرائها بموعدها علناً، يعملون سراً على تأجيلها؟!
نص الدستور العراقي على تحديد الإنتخابات بحالتين (أ): في المادة65: أولاً تكون مدة الدورة الإنتخابية لمجلس النواب بأربع سنوات، تبدأ بأول جلسة وتنتهي بنهاية السنة الرابعة، ثانياً يُجرى إنتخاب مجلس النواب الجديد قبل 45 يوم من تاريخ أنتهاء الدورة، (ب): في حال حل مجلس النواب نصت المادة 64 ثانياً؛ دعوة رئيس الجمهورية الى انتخابات عامة خلال مدة أقصاها 60 يوماً من تاريخ الحل،
تطرق كذلك قانون مجلس النواب رقم 45 لسنة 2013م ونصت المادة 6: " يجري الإقتراع في يوم واحد في عموم جمهورية العراق" والمادة 7/ اولاً: "يجب ان تجري انتخابات مجلس النواب قبل 45 يوماً من تاريخ انتهاء الدورة الانتخابية السابقة على الاقل، ثانياً: تجري انتخابات مجلس النواب العراقي لدورته الثالثة في موعد اقصاه 1/5/2014، ثالثا: يحدد موعد الانتخابات بقرار من مجلس الوزراء وبالتنسيق مع المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، ويصادق مجلس النواب عليه ويصدر بمرسوم جمهوري، ويعلن عنه بوسائل الاعلام كافة قبل الموعد المحدد لاجرائها بمدة لا تقل عن 90 يوماً.
إن مجلس الوزراء حدد في 31/10/2017، تاريخ 15/5/2018 موعداً لإجراء الانتخابات التشريعية للدورة الرابعة، متوافقاً مع عدد السنوات الأربعة و 45 قبل حل مجلس النواب، لأن الجلسة الأولى للدورة الثالثة بتاريخ 1/7/2014م، وبعضهم أضاف ذريعة حاجة مصادقة مجلس النواب، في حين لا نص دستوري يلزم مصادقة البرلمان والمصادقة روتينية، وأيّ أقتراح مفترض للتقديم لا للتأخير، والدستور قانون أسمى لا يمكن مُخالفته، ونصوصه لا تقبل التأويل.
ستسعى بعض القوى لإخلال نصاب البرلمان، أو خلق أزمات لتشكل ذرائع ووسائل ضغط، وبذا يجتمع موقف المعلنين للتأجيل مع غيرهم بموقف واحد.
لو قلنا سبب التأجيل لإستتباب الأمن وعودة النازحين، لكانت سنوات إقرار الدستور والدورات السابقة أشد شراسة وذروتها في إنتخابات 2014م، ولبقينا الى هذا اليوم بلا دستور ولا إنتخابات، ولكن الإنتخابات تأتي لغرض التمثيل والشرعية، وبذاتها ملحمة لحشد الجهود وتقديم شخصيات أفضل، ومحفز لتسريع إعادة النازحين، وكل التضحيات كانت لأجل إقامة نظام ديموقراطي، يحترم دستور صوت عليه شعب تحت وابل القنابل والمفخخات عام 2005م، والصحيح أن نُجري الإنتخابات لحل الأزمات في حكومة وبرلمان جديدين أكثر تمثيلاً، لا أن ننتظر ونخالف الدستور، ولامنطق في أن الحل سيأتي في أشهر التأجيل، فمن عجز عن الأداء بأربعة سنوات، لا يُقدم سوى لنفسه بأشهر، والإنتخابات مطلب شعبي والتأجيل مطلب حزبي.

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا.. حادثة مأساوية: نسي طفله لساعات في السيارة وقت الظهيرة!

أستراليا.. لأول مرة درون ينقذ مراهقين من الغرق

موجة الحرّ عائدة إلى أستراليا ولولاية NSW الحصّة الأكبر
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
حافظ القاضي واستذكارات خالد المبارك | الفنان يوسف فاضل
امريكافوبيا وربيبته الوهابيتوفوبيا | سامي جواد كاظم
نبضات 26 شباك صيد شيطانية | علي جابر الفتلاوي
تأملات في القران الكريم ح372 | حيدر الحدراوي
ما ينسى وما لاينسى | المهندس زيد شحاثة
مفخخات وإنتخابات | ثامر الحجامي
الانشطار الأميبي والانشطار الحزبي.. والجبهات الجديده | الدكتور يوسف السعيدي
لوطن والسكن والإنتخابات | واثق الجابري
رعاة اخر زمن | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
كاريكاتير: تحالفات وتكتلات واسماء عجيبه تتهافت لخوض الانتخابات | الفنان يوسف فاضل
هل ينجح الفاسدون بعد فشل أحزابهم؟ | عزيز الخزرجي
كيف يُصنع العميل الشيعي؟ | سامي جواد كاظم
جرأة في علي | حيدر محمد الوائلي
من حسن حظ العالم ان جاء ترامب الى السلطة | محسن وهيب عبد
المعادلات الكيميائية والفيزيائية دليل على وجود الخالق | عبد الكاظم حسن الجابري
ترامب شجاع وصريح | سامي جواد كاظم
التدخلات الخارجية في الانتخابات العراقية | ثامر الحجامي
بناء المساجد في السعودية | الشيخ عبد الأمير النجار
كان معمما | سامي جواد كاظم
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي