الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: 01 /01 /2018 م 02:41 صباحا
  
الى المتظاهرين الايرانيين لا تكونوا ورقة صهيونية

الصهيونية تجمع الوهابية والكونغرس الامريكي ومجلس العموم البريطاني ، منذ ان انتصرت الثورة الاسلامية الايرانية وبدا الصهاينة يخططون لاسقاطها وحياكة المؤامرات ، والشعب الايراني يعلم ذلك فمنذ ان وطأت اقدام السيد الخميني ارض ايران حتى اعلنت الادارة الامريكية عدائها للثورة واقرت الحصار على ايران وتجميد ارصدة ايرانية في مصارفها بينما لم يصدر من ايران اي تصرف يسيء لهذه البلدان المتامرة مجرد غيرت السفارة الصهيونية الى فلسطينية ، ليسال نفسه الشعب الايراني وتحديدا المتظاهرون انفسهم لماذا هذا العداء ؟ وانتم من عانيتم من مؤامرة حرب الثمان سنوات والتي تخللتها مؤامرات في الداخل الايراني وكل هذه الجراح خرجتم منتصرين وبداتم ببناء بلدكم .

اليوم الكل ينظر الى ايران كقوة لها تاثيرها على سياسة المنطقة ، ولازالت الادارة الامريكية المتمثلة برئيسها ترامب تعلن صراحة العداء والتامر على ايران فبعد مفاوضات شاقة بخصوص الملف النووي وتنازل ايران عن بعض حقوقها لاجل الاقتصاد الايراني توصلوا الى اتفاق وقعت عليه الدول الكبرى ومنظمة الامم المتحدة ووكالة الطاقة الذرية والاتحاد الاوربي ، الا ان ترامب اعلن نكثه الاتفاق لان احد بنوده بعد اثبات الالتزام الايراني بالاتفاق رفع الحصار عن ايران ، وهذا لم يتم .

نعم للمتظاهرين مطالب ولكم كل الحق في ذلك ولكن يجب ان تكون بطرق اصولية حضارية وانتم شعب ينظر الى ثقافتكم بكل احترام فالاعتداء على المال العام لا يعد ثقافة بل جهل وخباثة ويستحق العقاب كل من ارتكب هذه الاعمال. لاحظوا جاركم العراق كم عانى من الارهاب وبلدكم ينعم بالامان بفضلكم وفضل حكومتكم ، فاعلموا ان مظاهراتكم هذه هي ورقة صهيونية وهابية تريد لايران ان تكون مثل العراق وسوريا في تدمير البنى التحتية واقتصادها ، طالبوا بحقوقكم ولا تتنازلوا عنها فيما يخص الارتقاء بالمستوى المعيشي بل حتى طالبوا بمحاسبة المفسدين الذين تثبت لكم ادانتهم .

كل المؤامرات التي حاكتها الصهيونية والوهابية ضد ايران فشلت بقي لديها ورقة الفتنة وهذه اخطر ورقة ان تغلغلت بينكم واتفه فتنة ان كنتم بعقول واعية ومبصرة ، فاسترداد الحق ليس بحرق الممتلكات العامة ، ومن قام بذلك يحاسب وعند محاسبته سيتحدث اقزام الاعلام بان ايران تتجاوز على حقوق الانسان وهم اصابهم العمى بما يجري في اليمن والبحرين وحتى السعودية وهذا يؤكد لكم ان من يدعمكم من القوى الشيطانية الخارجية ليس حبا بكم بل بغضا بالفكر الذي يحمله شعبكم فالمسالة ليست مسالة سياسة او حكومة بل مسالة عقائدية، خاضوا مع ايران معاركهم الارهابية والسياسية والدبلوماسية وكلها انتهت بفشلهم الذريع فيا ايها المتظاهرون لا تكونوا مطية لهذه القوى الشريرة حتى تحقق ما عجزت عنه كل الحكومات التي تامرت عليكم منذ انتصار الثورة والى الان .

انصحكم كعراقي عانى من الحصار والارهاب والفتن انها لا تبقي منكم باقية والمستفيد الوحيد هم الصهيونية والوهابية وستجلسون على تل خراب بلدكم تندبون حظكم ان والعياذ بالله تماديتم فيما انتم عليه الان .

وعلى الحكومة الايرانية ان تاخذ بنظر الاعتبار العملة الايرانية التي وللاسف الشديد وصلت الى ادنى مستوى لها فلابد لها من معالجة هذا الهبوط حتى ينتعش الاقتصاد الايراني .

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا.. أندرو بولت: التعددية الثقافية تُعرض فيكتوريا لخطر تفشي فيروس كورونا

أستراليا: إصابات فيكتوريا تعاود الارتفاع وتصل إلى 270 حالة في 24 ساعة

أستراليا: "بعد نجاح فائق للتجارب": جامعة كوينزلاند تبدأ تجربة لقاح كورونا على البشر
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
العراق.. مابعد الفوضى الحالية | المهندس زيد شحاثة
الطاغية صدام عندما يصدق اغبياء كذاب | الدكتور عادل رضا
الظاهرة المعرفية والظاهرة الصوتية | عبد الكاظم حسن الجابري
صدور الأعمال القصصيّة الكاملة لسناء الشعلان | د. سناء الشعلان
القانون يجب أن يكون كالموت لا يستثني أحد او الحرية من غير قانون ليست سوى سيل مدمر | كتّاب مشاركون
حب سكائر علك ثوم | رحمن الفياض
شقاوات الإعلام | ثامر الحجامي
أجنحة العشيرة أسرع خطوط للطيران في عالم التميُّز | د. نضير رشيد الخزرجي
حبيبي يا محمد | عبد صبري ابو ربيع
موت الساحر ..! | علي سالم الساعدي
رؤية رجل ... السيد السيستاني | سامي جواد كاظم
ألرّسالة الكونيّة آلتي غيّرت ألعالم | عزيز الخزرجي
أزمة الأوكسجين | حيدر الحدراوي
لماذا التنابز ؟ | سامي جواد كاظم
نظارات طبية وعقول فارغة | رحمن الفياض
عندما تفتقر ألنّخب آلثّقافة! | عزيز الخزرجي
ارادة قوات الاحتلال تفرض امكانية التدخل وتشكيل فرق الموت لنشر الرعب‎ | كتّاب مشاركون
أن لا وجود للعبودية إلا لأنها طوعية | كتّاب مشاركون
حقيقة كردستان ضمن دولة العراق ولاتعترف بالعراق اصلا نفوسها 5.5 مليون وتستلم 23% من الميزانية‎ | كتّاب مشاركون
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 281(أيتام) | المرحوم محمد علي عبد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 212(أيتام) | المرحوم حامد ماجد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 257(أيتام) | المرحوم طارق فيصل رو... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 186(أيتام) | عائلة المرحوم عطوان ... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 151(أيتام) | المرحوم جليل عبد الح... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي