الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: 06 /12 /2017 م 07:14 مساء
  
الإصلاح شعار إنتخابي أم خطوات غير متحققة ؟!...

 رحيم الخالدي

تصاعدت في الأيام الأخيرة تعليقات وتحليلات وردود، حول ما نشرته المواقع والصحف، سواء الحزبية منها أو المستقلة، لكن الذي وقع تحت الطاولة، والمساءلة في جريدة الصباح التابعة لشبكة الإعلام العراقي، حيث أبدت تنازلاً! وإعتذرت عمّا نُشِر في عددها الصادر، صباح اليوم التالي عندما، أعلنت لجنة النزاهة بإحالة نواب رئيس الجمهورية الى لجنتها، والتحقيق معهم حول قضايا هدر المال العام، لكن اللجنة لم توضح التهمة بالضبط، كون إثنان منهم كان يشغلان منصب رئيس الوزراء سابقاً، بإستثناء النائب أسامة النجيفي . أمر يدعو للحيرة بما أبدت الجريدة حول الإعتذار، والتحقيق مع مشرفي تلك الصفحة، التي نشرت الخبر، وحملته إدارة الصحيفة على رأيين! الأول متعمد، والثاني نزول الخبر سهواً، مبدية أن هنالك عقوبة إذا كان الخبر المنشور عمداً، وهذا ينافي الأعراف الإعلامية، كون الجريدة أنزلتهُ في صحفتها الاولى معتبرة أنه سبق صحفي، بيد أن الخبر تم تعميمه على نطاق واسع، خاصة صفحات التواصل الإجتماعي "الفيس بوك" وهنالك تعليقات أخذت صدى واسعا، والردود كانت مؤيدة للقرار المُتخذ من قبل لجنة النزاهة . لا يوجد شخص متعلم لا يعرف كيف يحاسب، ولنضرب مثالا بسيطاً ولأصغر سلطة في محيط عائلة، فالأب مسؤول مسؤولية مباشرةً عن عائلته، ويحاسب الزوجة والأبناء، ويقف على الحقيقة على ضوئها يتصرف، ويقطع دابر المشكلة، وصعودا مثل مدير مدرسة أو دائرة، له حق المحاسبة وتوجيه كتاب عقوبة بحق المهمل والفاسد، كذلك مراكز الشرطة وصولاً لأعلى هرم في الدولة، وهو رئيس الوزراء مسؤول مسؤولية مباشرة عن كل المفاصل، إبتداءاً من الوزراء لأصغر مفصل، وهو يدير الدفة مستعيناً بالقانون، الذي له الكلمة الفصل حسب المواد وعقوباتها، لكن أن تكون التصريحات كهواء في شبك فهذا يثير الحفيظة، ولا يقبله العرف ولا الشرع ولا القانون . الفاسد أو السارق وجوب محاسبته وعدم تركه يهرب ويفلت من العقاب خاصة لمن يمتلك جنسية دولة أخرى وبحمد الباري أن هيئة النزاهة مليئة بالأضابير المقدمة من قبل ذوي الاختصاص بإحالة ملفات طالما سمعنا بها والمرحوم السيد أحمد الجلبي الذي تكلم مفصلاً عنها في كثير من المَواطِن وقَدّمَ تفصيلاً أيضاً في كيفية إسترداد تلك الأموال المهربة للخارج لكن القدر لم يمهله فذهب لربه يشكو أمر الشعب العراقي الذي أصبح نهباً لزمر كان المفروض أن نراهم في تقاطعات الطرق يستجدون عطف ميسوري الحال ليعطوهم فتات ما جادت به أيديهم مع دعاء له بطول العمر كما هو الحال الآن تجد الشحاذين في كل مكان خاصة بغداد المزدحمة . الجمهور العراقي ينتظر منذ أول يوم تسنم السيد العبادي مقاليد الحكومة، والتصريحات ذهبت أدراج الرياح! ولم يتم إصلاح شيء، لكن هنالك أمر تيسر للسيد رئيس الوزراء، مالم يتوفر لعلي بن أبي طالب "عليه السلام" في وقته، وبالإنتصارات المتحققة على داعش إستطاع العبادي إدارة المعركة، بفضل الحشد الشعبي الذي أعطى دافع الإنتصار المتحقق، وتزامنا مع أزمة المحافظات الشمالية، وفشل الإستفتاء جاء دافعا قويا للحكومة، ووضعها بموقع المسيطر، خاصة الفقرات الدستورية ورأي المحكمة الإتحادية الذي أنهى الجدل، ليبقى أمر محاسبة من هدر أموال الدولة، ويجب البدء بالحيتان الكبيرة نزولا وليس العكس . المحكمة الإتحادية التي برأت الشهيلي أصابت الشارع العراقي بالذهول! ونتطلع لمحكمة قادرة على نطق حكم حقيقي، من غير إنتظار رأي الأحزاب التي ينتمي لها الفاسدون، خاصة الشارع العراقي ينتظر هذه الإجراءآت بفارغ الصبر، التي تُفرح الشعب وتسترد الأموال، وتعاقب الفاسد وتقوي الحكومة، بتفعيل القانون الذي يطال الجميع، دون الاكتراث لرأي الأحزاب أو الكتل والتجمعات، ولتكون الإجراءآت بعيدة عن هذا كله، نتأمل أن تكون اللجان ليست عراقية لضمان حياديتها، كما صرحت به المواقع الالكترونية أخيراً .

- التعليقات: 1

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



أضيف بواسطة: ناصر الحق العراقي
غير مسجل

التسجيل : 07 /09 /2008 م
المشاركات : 1
مراسلة موقع

تعليق [تاريخ الإضافة : 10 /12 /2017 م 04:20 صباحا ]
لايخفى على الجميع من كان في السياسة او خارجها ومن كان في عناصر الحكومة او ليس بعنصر انه منذ الاحتلال او ما يسمى بالسقوط سقوط الصنم قد هدرت اموال وسرقة اموال وخرب بلد بكامله من الفساد فمن اشترك فهو فاسد ومن لم يشترك فهو فاسد اقصد من كان في السياسة سياسة البلد لانه لايمكن ان يسامح مسؤول في الدولة وهو لايعرف الفاسد فلاجدر التنحي لغيره وهناك قول نصه{ان كنت تدري فتلك مصيبة وان كنت لاتدري فالمصيبة اعظم}فلا يتهم واحد او جهة او حزب دون الاخر وتشمل الحالة حتى الشعب بكامله ومن فيه رجال الدين الذي واجبهم الامر بالمعروف والنهي عن المنكر** فلكل قد اشترك في ترك البلد نحو الضياع متعمدا او عن اهمال الا القليل القليل وهم المستضعفون من الرجال والنساء والولدان الذين لايستطيعون حلية ولا سبيلا



------------------


'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: جاكي لامبي المثيرة للجدل تخوض تجربة اللاجئين

أستراليا تقتل 3 من قرش النمر

أسترالي من السكان الأصليين معرض للترحيل من أستراليا
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
منتدى أضواء القلم الثقافي ينظم أمسية لمناقشة مشكلة الموارد المائية في العراق | المهندس لطيف عبد سالم
الصرخة الحسينية / الجزء الثاني | عبود مزهر الكرخي
سلاماً على أيامنا الماضيات | عبد صبري ابو ربيع
غابت شمس العاشر من المحرم لكن الحسين الخالد الابدي لم يغب | الفنان يوسف فاضل
فلسفة الشعائر الحسينية | حيدر حسين سويري
كم صافي نحتاج لتعمير الوطن | رحيم الخالدي
هوس اهواء وتخريف جهلاء حول نهضة الحسين ودحضها بادلة النصوص الإسلامية واليهودية والمسيحية 2 | الحاج هلال آل فخر الدين
قدر العوران في هذا الزمان. | عبد الجبار الحمدي
عندما تقف الكلمات حائرة | المهندس زيد شحاثة
جماعة عرار تدين السّطو على أعمال أديبات عربيّات من قبل دار نشر صهيونيّة،وتدين السّطو على الأعمال الأ | د. سناء الشعلان
دبابيس من حبر24 | حيدر حسين سويري
المرجعية لا تتخذ قرارا في ظلمات الليل | سامي جواد كاظم
قضية الحسين، هي التي أنقذت البصرة | حيدر حسين سويري
الحدّ الفاصل بين الدِّين و السياسة | عزيز الخزرجي
الحسين بين طلب الحكم وثورة الإصلاح . | رحيم الخالدي
هوس اهواء وتخريف جهلاء حول نهضة الحسين ودحضها بادلة النصوص الإسلامية واليهودية والمسيحية | الحاج هلال آل فخر الدين
السياسة في قاموس العظامة | واثق الجابري
بَغْدَاد.. عبق الماضي وألم الحاضر | المهندس لطيف عبد سالم
اذا كنت من الابرار حتماً ستدخل مجمع الابرار الترفيهي. | كتّاب مشاركون
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 286(محتاجين) | محمد دريول صيوان... | عدد الأطفال: 10 | إكفل العائلة
العائلة 299(محتاجين) | المريض علي عبادي عبو... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 138(أيتام) | غالب ردام فرهود... | إكفل العائلة
العائلة 92(محتاجين) | المرحوم ياسين الياسر... | عدد الأطفال: 1 | إكفل العائلة
العائلة 298(أيتام) | الأرملة نجلاء كامل د... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي