الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » حيدر الحدراوي


القسم حيدر الحدراوي نشر بتأريخ: 02 /12 /2017 م 05:55 مساء
  
تاملات في القران الكريم ح364

تأملات في القران الكريم ح364

سورة  الزخرف الشريفة

بسم الله الرحمن الرحيم

 

إِنَّ الْمُجْرِمِينَ فِي عَذَابِ جَهَنَّمَ خَالِدُونَ{74}

تنتقل الآية الكريمة لتسلط الضوء على الجهة المقابلة للمتقين فتقرر (  إِنَّ الْمُجْرِمِينَ ) , الكفار ومن ارتد من المسلمين وكذلك اهل الذنوب والمعاصي من المسلمين ايضا , (  فِي عَذَابِ جَهَنَّمَ خَالِدُونَ ) , لا يخرجون منه .

 

لَا يُفَتَّرُ عَنْهُمْ وَهُمْ فِيهِ مُبْلِسُونَ{75}

تستمر الآية الكريمة في موضوع سابقتها مضيفة

  1. لَا يُفَتَّرُ عَنْهُمْ ) : لا يخفف عنهم .    
  2. وَهُمْ فِيهِ مُبْلِسُونَ ) : آيسون من الخلاص .   

 

وَمَا ظَلَمْنَاهُمْ وَلَكِن كَانُوا هُمُ الظَّالِمِينَ{76}

تستمر الآية الكريمة في الموضوع (  وَمَا ظَلَمْنَاهُمْ ) , ليس العذاب الواقع بهم ظلما , بل (  وَلَكِن كَانُوا هُمُ الظَّالِمِينَ ) , هم من ظلموا انفسهم , فأوردوها موارد العذاب .    

 

وَنَادَوْا يَا مَالِكُ لِيَقْضِ عَلَيْنَا رَبُّكَ قَالَ إِنَّكُم مَّاكِثُونَ{77}

تستمر الآية الكريمة (  وَنَادَوْا يَا مَالِكُ ) , خازن النار , (  لِيَقْضِ عَلَيْنَا رَبُّكَ ) , سل ربك ان يميتنا , (  قَالَ إِنَّكُم مَّاكِثُونَ ) , فيجيبهم مالك خازن النار "بل انتم مقيمون في العذاب , لا خلاص لكم منه بالموت وغيره " . 

 

لَقَدْ جِئْنَاكُم بِالْحَقِّ وَلَكِنَّ أَكْثَرَكُمْ لِلْحَقِّ كَارِهُونَ{78}

تستمر الآية الكريمة مضيفة (  لَقَدْ جِئْنَاكُم بِالْحَقِّ ) , من عند الله تعالى على لسان الرسل والانبياء "ع" ارسالا وتنزيلا , (  وَلَكِنَّ أَكْثَرَكُمْ لِلْحَقِّ كَارِهُونَ ) , لكنكم كرهتم الحق او اتباعه . 

 

أَمْ أَبْرَمُوا أَمْراً فَإِنَّا مُبْرِمُونَ{79}

تستمر الآية الكريمة مبينة ملفتة الانتباه الى مؤامرات الكفار (  أَمْ أَبْرَمُوا أَمْراً ) , لم يكتف كفار مكة بتكذيب الرسول الكريم محمد "ص واله" ولم يكتفوا بكراهية ما جاءهم به , بل حاكوا مؤامرة ضده "ص واله" , (  فَإِنَّا مُبْرِمُونَ ) , محكمون كيدنا في انزال العذاب والهلاك بهم .     

 

أَمْ يَحْسَبُونَ أَنَّا لَا نَسْمَعُ سِرَّهُمْ وَنَجْوَاهُم بَلَى وَرُسُلُنَا لَدَيْهِمْ يَكْتُبُونَ{80}

تستمر الآية الكريمة (  أَمْ يَحْسَبُونَ أَنَّا لَا نَسْمَعُ سِرَّهُمْ وَنَجْوَاهُم ) , ام يظنون اننا لا نعلم ما اخفوه في صدورهم او ما تناجوا به فيما بينهم , (  بَلَى ) , نسمع ذلك , (  وَرُسُلُنَا لَدَيْهِمْ يَكْتُبُونَ ) , الحفظة يكتبون ما تأمروا به .   

 

قُلْ إِن كَانَ لِلرَّحْمَنِ وَلَدٌ فَأَنَا أَوَّلُ الْعَابِدِينَ{81}

تخاطب الآية الكريمة النبي الكريم محمد "ص واله" (  قُلْ ) , لهم يا محمد "ص واله" , (  إِن كَانَ لِلرَّحْمَنِ وَلَدٌ ) , فرضا , وهنا يفيد النفي , (  فَأَنَا أَوَّلُ الْعَابِدِينَ ) , لذلك الولد , مما ينفي هذا الادعاء .

 

سُبْحَانَ رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبِّ الْعَرْشِ عَمَّا يَصِفُونَ{82}

تستمر الآية الكريمة (  سُبْحَانَ رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبِّ الْعَرْشِ ) , تنزيها وتعظيما , ان يكون ذا ولد جل وعلا عن ذلك , فأن تلك المخلوقات "السموات والارض والعرش" منزهه عن توليد مثلها فكيف بخالقها يكون له ولد , (  عَمَّا يَصِفُونَ ) ,  عما ينسبه المشركين له من الافتراء .  

 

فَذَرْهُمْ يَخُوضُوا وَيَلْعَبُوا حَتَّى يُلَاقُوا يَوْمَهُمُ الَّذِي يُوعَدُونَ{83}

يستمر الخطاب في الآية الكريمة للنبي الكريم محمد "ص واله" (  فَذَرْهُمْ يَخُوضُوا وَيَلْعَبُوا ) , دعهم يخوضوا في باطلهم ولهوهم في الدنيا , (  حَتَّى يُلَاقُوا يَوْمَهُمُ الَّذِي يُوعَدُونَ ) , بالعذاب وذلك يوم القيامة .   

 

وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاء إِلَهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَهٌ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ{84}

تستمر الآية الكريمة مضيفة مؤكدة (  وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاء إِلَهٌ ) , خلقا وتدبيرا ومعبودا , (  وَفِي الْأَرْضِ إِلَهٌ ) , وهو وحده جل وعلا  المستحق للعبادة , (  وَهُوَ الْحَكِيمُ ) , في صنعه وتدبيره , (  الْعَلِيمُ ) , بخلقه ومصالحهم . 

 

وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ{85}

تستمر الآية الكريمة (  وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا ) , ابداعا وخلقا وتدبيرا وملكا , (  وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ ) , قيام القيامة , (  وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ ) , حينها . 

 

وَلَا يَمْلِكُ الَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِهِ الشَّفَاعَةَ إِلَّا مَن شَهِدَ بِالْحَقِّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ{86}

تستمر الآية الكريمة مبينة مؤكدة (  وَلَا يَمْلِكُ الَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِهِ الشَّفَاعَةَ ) , لا يملك المعبودين سواه جل وعلا الشفاعة لعابديهم , (  إِلَّا مَن شَهِدَ بِالْحَقِّ ) , بالتوحيد وخلوص العبادة واستحقاقها لله تعالى , (  وَهُمْ يَعْلَمُونَ ) , يشهدون بألسنتهم بما في قلوبهم  , وهم عزير وعيسى والملائكة عليهم السلام حيث عبدوا من دون الله تعالى فيشفعون للمؤمنين لا لعابديهم .   

 

وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَهُمْ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ فَأَنَّى يُؤْفَكُونَ{87}

تستمر الآية الكريمة (  وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَهُمْ ) , ولئن سألتهم عن خالقهم , (  لَيَقُولُنَّ اللَّهُ ) , يجيب النص المبارك عنهم , وذلك لعلمه جل وعلا بما في قرارة انفسهم , وايضا ليس لديهم جوابا غيره , ولا يمكنهم المكابرة به لشدة ظهوره , (  فَأَنَّى يُؤْفَكُونَ ) , فكيف يصرفون عن عبادته جل وعلا الى عبادة غيره .    

 

وَقِيلِهِ يَارَبِّ إِنَّ هَؤُلَاء قَوْمٌ لَّا يُؤْمِنُونَ{88}

تستمر الآية الكريمة (  وَقِيلِهِ يَارَبِّ ) , حين قال "ص واله" شاكيا الى الله تعالى الذين كذبوه , (  إِنَّ هَؤُلَاء قَوْمٌ لَّا يُؤْمِنُونَ ) , لا يؤمنون بك ولا يصدقون بما جئتهم به .   

 

فَاصْفَحْ عَنْهُمْ وَقُلْ سَلَامٌ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ{89}

تستكمل الآية الكريمة مجيبة شكواه "ص واله" في ثلاثة محاور :

  1. فَاصْفَحْ عَنْهُمْ ) : أعرض عن دعوتهم الى الايمان , فأن ذلك ميؤوس منه , وتجنب أذاهم .
  2. وَقُلْ سَلَامٌ ) : متاركة , وهو نفس السلام من ذوي العلم والمعرفة تجاه ذوي الجهل والتخلف  {وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْناً وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَاماً }الفرقان63 .
  3. فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ ) : تضمن النص المبارك امرين :
  1. تهديد ووعيد للكفار , فسوف يعلمون عاقبة امرهم .
  2. تسلية له "ص واله" . 
- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا.. موريسن والإنتصار المعجزة

أستراليا: بعد انسحاب بوين من السباق.. الطريق شبه ممهدة أمام أنطوني ألبانيزي لزعامة حزب العمال اثر ات

أستراليا: شورتن يذهل زملاءه بالسعي لقطع طريق زعامة حزب العمال على ألبانيزي
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
العراق والوسطية الفاعلة | سلام محمد جعاز العامري
قصة المدير في السوق الكبير | حيدر محمد الوائلي
ذِكْرَى وِلَاَدَةِ الإمام الْحُسْنَ المجتبى | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الرئيس برهم صالح وزيرا للخارجية ! | ثامر الحجامي
مراحيض اليابان ومؤسساتنا | واثق الجابري
تأييداً لقرار فضح المفسدين وتحويل ما سرقوه لدعم الفقراء | مصطفى الكاظمي
روزبه في السينما العراقية | حيدر حسين سويري
حرب الإنابة .. هل سنكون ضحيتها؟ | سلام محمد جعاز العامري
فراسة الفرس | سامي جواد كاظم
أمريكا وحربُ الإبتزاز | رحيم الخالدي
لعبة النّسيان والتّذكّر وآليّات التّشكيل والرّؤية في رواية | د. سناء الشعلان
تأملات في القران الكريم ح424 | حيدر الحدراوي
مدخل لبحث هِجْرَةُ الأدمغة العربية | المهندس لطيف عبد سالم
هل ثمّة مجال لرحلة أخرى نحو آلمجهول؟ | عزيز الخزرجي
جدل وهجوم لارتداء مادونا النقاب في رمضان: | عزيز الخزرجي
الحبّ قويّ كالموت | د. سناء الشعلان
النجوم (قصة قصيرة) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ألحروب ضد الإصلاح | سلام محمد جعاز العامري
معنى الصيام من الناحية الروحية والمادية / 1 | عبود مزهر الكرخي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 290(أيتام) | المرحوم علي جبار... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 83(أيتام) | المرحوم شهد طبيج مطر... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 295(أيتام) | المرحوم علي نجم الطو... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 318(محتاجين) | المحتاجة نعيسة نايم ... | إكفل العائلة
العائلة 112(محتاجين) | المريض عباس سلطان هز... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي