الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سلام محمد جعاز العامري


القسم سلام محمد جعاز العامري نشر بتأريخ: 12 /11 /2017 م 05:16 مساء
  
مقال/ بشر بأعمال ملائكية

بشر بأعمال ملائكية

سلام محمد العامري

Ssalam599@yahoo.com

كَتب أحد الكتاب:" لو شاء الحسين أن يعتذر عن الجهاد، لوجد كل الأعذار التي, يتوسل ببعضها الناس للتقاعس عنه، وجدها مجتمعة، لكنه رأى الموت له عادة وكرامته من الله الشهاد, فأعلن الجهاد، وكان ذلك من أعظم إنجازاته".

دَفَعَ الحسين عليه السلام, أغلى ما يمكن تقديمه, من أبناء وأصحاب ولم يَسْتثنِ المجرمون, حتى الأطفال الرُضَّع, وكل ذلك من أجل إحياء دين الخالق, بعد أن قام بنو أمية, بما يملكون من فساد بإفساد القيم الإنسانية؛ للعودة بالعالم الإسلامي لعالم الشِرك, بإقصاء آل بيت الرسول, عليه وعلى وآله أفضل الصلاة وأتم التسليم.

أُستشهِد الحسين عليه السلام, وأصحابه وأخوته وأولاده, وأخِذت نسائهم وأطفالهم, مع الإمام السجاد عليه السلام, الذي لم يشترك بالمعركة, لمرضه في يوم العاشر من محرم, أسارى للشام على نياقً هُزَّل, ليتعرضوا أثناء سبيهم, لكافة انواع العذاب الجسدي, كالضرب بالسياط  إضافة للسباب, من قبل جيش يزيد الذي رافقهم للشام, وعُرضوا على يزيد بن معاوية.

أمَر الحاكم الأموي يزيد, بإرجاع السبايا للمدينة المنورة, فانعطفوا أثناء العودة لأرض الطف, كي يزوروا قُبور الشهداء, وقد صادف ذلك اليوم العشرين من صفر؛ مُنذُ ذلك اليوم أصبح ذلك خالداً, حيث يفوق عدد زوار الأربعين, أضعاف عدد يوم استشهاد الحسين عليه السلام ومن معه, في يوم العاشر من محرم.

يقول أحد الزائرين من مصر العربية, حضر تلك الزيارة عام 1016, عبر مراسلة أحد أفراد عائلته عبر تويتر؛ مُتعجباً مما رأى أثناء مسيره, ما بين النجف وكربلاء, فيقول:" وجود ملايين البشر في شوارع أي دولة؛ إذا تخطى الـ٢٤ ساعة, هو كابوس على كل المستويات, أمنياً, اقتصادياً, اجتماعياً, تموينياً, وبيئياً".

لم يقف ذلك الزائر المصري الجنسية, عند ذلك الحد من رسائله فيضيف:" نزول ملايين البشر من داخل العراق وخارجه؛ من مختلف الجنسيات والأعراق, واحتلالهم للشوارع لمدة أسبوع!!, ملايين من الأرغفة والوجبات اليومية, مليارات من غالونات الماء, ساعات عمل متواصلة ليلاً ونهاراً".

يتابع الزائر فيقول:" بديهيات العراق هذه, أساطير لا تصدق في بلاد اخرى, ولا يجوز كتمان شهادة عن شعب يجترح معجزات إنسانية لا نظير لها ولا مثيل", ليس ذلك فقد بل انه يستغرب, من دقة الخدمات الذي يشترك فيها الصغير والكبير, الغني والفقير.

إنَّ ما يعتبره العراقيون, من بديهيات الزيارة الأربعينية, يُعَدُّ من الأساطير, لو حدث في من بلاد الأرض, ملاحظة من الزائر:" إكرامُ ضَيفٍ زارك لأيامٍ واجب, إكرام ملايين الضيوف لأسابيع, من فقراء العراق قبل أثرياءه, معجزة إنسانية كبرى".

يختتم ذلك المصري تغريداته فيقول:" عفواً من شعوب الارض جميعاً, لكن شعب العراق ليس له نظير, ولا شبيه يدانيه بكرمه, وذوقه وإنسانيته أحد, عدت من العراق وليتني لم أعد".

إنَّ أعجب تغريدة لذلك الزائر, التي كتبها قائلاً:" شعب العراق ليسوا بشراً, شعب العراق ملائكة".

 

 

 

 

  

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: شورتن يثير عاصفة لسياسة حزب العمال بشأن ضريبة مدخرات التقاعد

أستراليا: زعيمة أمة واحدة لا تريد رؤية البرقع وتتهم موريسن وشورتن بالحمقى

أستراليا.. سباق الوعود الإنتخابية
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
دراسة عن إمارة قبيلة خفاجة وأمرائها | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الاتجاه الصوفي في كتاب (الدين والظمأ الانطولوجي) | علي جابر الفتلاوي
أشبالنا و شبابنا المسلم الواعد يداً بيد من أجل وطن واحد | كتّاب مشاركون
مقال/ تغريدة قيادة غير منقادة | سلام محمد جعاز العامري
التنين الأحمر والزئبق الأحمر والخط الأحمر والـ...... الأحمر | حيدر حسين سويري
بعض أسرار الوجود | عزيز الخزرجي
الشيخ الخاقاني والشهداء.. ملاحم لا تنسى | رحيم الخالدي
ذكرى ولادة صاحب الرجعة البيضاء | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
درب الياسمين فيه اشواك ايضا | خالد الناهي
ماهيّة ألجّمال في آلفلسفة آلكونيّة | عزيز الخزرجي
تيار التّجديد الثقافي يشهر | د. سناء الشعلان
اهدنا الصراط المستقيم / الجزء الأخير | عبود مزهر الكرخي
أسئلة .. لا نستطيع إجابتها! | المهندس زيد شحاثة
فلسفة الجمال والقُبح | كتّاب مشاركون
لماذا آلجمال مجهول؟ | عزيز الخزرجي
الانقلاب في السودان الوجه الآخر لحكومة عمر البشير | علي جابر الفتلاوي
ختام الفلسفة | عزيز الخزرجي
لبنات الكرباسي تقفز على حاجز الخليل وتوقيفاته | د. نضير رشيد الخزرجي
الفاسدون يتظاهرون لتطبيق العدالة .. بينهم! | واثق الجابري
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 284(أيتام) | المرحوم ازهر نعيم مط... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 332(محتاجين) | المريض حسن رميض... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 320(محتاجين) | المحتاج محمد هاشم ال... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 287(أيتام) | المرحوم علي عباس جبا... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 251(أيتام) | المرحوم حسن قاسم الم... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي