الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » مجاهد منعثر منشد الخفاجي


القسم مجاهد منعثر منشد الخفاجي نشر بتأريخ: 09 /11 /2017 م 05:20 مساء
  
قلب الحقائق سيناريو امريكي قديم

قلب الحقائق سيناريو امريكي قديم

بقلم  مجاهد منعثر منشد

صرح سيناتور امريكي الجمهوري البارز دون مكين : (ان ايران تحاول عن طريق قائد فيلق القدس قاسم سليماني زرع مزيد من الخلافات والتوترات بين الكرد وبغداد ).

 لقد اصبح من المكشوف الينا  بان قرار البارزاني قراراً امريكياً اسرائيليا ًمحضاً في الانفصال . وهذا لا يحتاج الى مزيد من التفصيل .

ولكن قلب الحقائق بحجج تلويح وضع ايران بالموضوع بات امراً واضحا بانها اشارة للحرب على ذلك  البلد .

والا اذا صدق المجتمع الدولي ظاهراً وباطناً بانه غير مؤيد لقرار الانفصال , فيجب تصديق  الانتصارات في كركوك بانها كانت بسواعد المؤسسات الامنية القتالية التابعة لرئاسة الوزراء  ومنتسبي وزارة الدفاع العراقية , ولا دخل لفيلق قدس او ايران في الموضوع .

وكذلك قرارات الحكومة العراقية بشأن بارزاني فأنها قرارات عراقية مستنبطة من واقع الساحة السياسية والظرف الذي فرضه بارزاني على شمال العراق نتيجة تحركه بأوامر امريكية اسرائيلية لشق وحدة ومكونات الصف العراقي .

 ان فشل المشاريع الامريكية في العراق على جميع الاصعدة ادى الى عرقلة كبيرة في استراتيجيتها التوسعية الاستعمارية , وخططها المعروفة في الحرب على الجمهورية الاسلامية الايرانية , ففي الاصل انها تواجه قوى اكبر من فكرها وسلاحها ولا تستطيع ان تشن الحرب على ايران لأنها اصبحت قوة موازية لأمريكا .

ولذلك الولايات المتحدة الامريكية تحاول ان تضرب الاضعف بالأقوى والعكس لتتجنب خسارة الحرب , اذ تحرك السعودية وتفتح لها جبهات عديدة من اجل انهيارها وتستفيد هي من هذا الانهيار بوسائل سياسية .

وراينا وسمعنا قول محمد بن سلمان الذي قال بانه سيرد على ايران في الوقت المناسب وهو يدرك تماماً بان السعودية بجيشها وسلاحها فقاعة وببضعة صواريخ ايرانية ممكن ان تكون رماد حيث انها انهارت من صاروخ يميني واحد سقط في مطار الرياض .

  ان امريكا اقحمت السعودية بوضع لا تحسد عليه , اذ ستنهار اقتصادياً نتيجة تدخلها في الشؤون الداخلية للدول العربية كما ادخلت جيشها في البحرين ثم شنها الحرب على اليمن وبعدها محاولة زعزعة الاستقرار في لبنان بإجبارها الرئيس اللبناني سعد الحريري على الاستقالة , ثم محاولة القضاء على المنافسين للمملكة بين الاسرة الحاكمة من الاعمام بحجة الفساد والرشوة .

وسابقا والى اليوم السعودية مع امريكا واسرائيل تغذي وتدعم داعش والحركات الارهابية في سوريا والعراق .

وبهذا فان استراتيجية المخابرات الامريكية مبنية على التغيير , فالورقة الصفراء تحرقها من خلال تقديمها للمواجهة مع الخصم , فبارزاني والسعودية اوراق محروقة بالنسبة لها تستفيد منهم وتقضي عليهم بوقت واحد.

اما هي فلا تدخل حرب لا مع الجمهورية الاسلامية الايرانية ولا كوريا الشمالية لأنها تدرك بان الحرب ستكون نووية ويتم القضاء على امريكا بشكل نهائي .

ولذلك تقدم ضحايا دون الاكتراث بما سيحدث لهؤلاء الضحايا .

وفي العراق لازالت امريكا تكشر عن انيابها بالتلويح لحرب ايران وكل من كان يرتبط بإيران , فوزيرة الخارجة الامريكية نراها تتهجم على شخص يحمل صفة رسمية  هو ابو مهدي المهندس وتتهمه بالإرهابي .. وفي الاسبوع الثاني تتهم الشيخ قيس الخزعلي ووزير الداخلية السيد قاسم الاعرجي , ثم يأتي الان السيناتور المذكور اعلاه ويحاول من خلال تصريحاته في قلب الحقائق بان يقول ما ذكرناه .

وهذا كله خوف من المفاجئة التي ستحدث لأمريكا , ومحاوله لرد اعتبارها على الخسائر التي ابتلعتها في سوريا واليمن والعراق .

 

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

وزيرة أسترالية: المسلمون في مفترق طرق

مكتب الضرائب الأسترالي ينفذ حملة مشددة ضد نفقات ملابس العمل

أستراليا: فيكتوريا تدرس التعقب الإلكتروني للمذنبين الشباب
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
حزيران في بلد الموت | خالد الناهي
حكايات عن الاحتلال الامريكي للعراق | سامي جواد كاظم
اللعب على حافة الهاوية | ثامر الحجامي
جيوش العطش على أسوار بغداد | هادي جلو مرعي
الدين لله ودستور الدين القران فهل القران لله؟ | سامي جواد كاظم
داعش يمجدون بقادتهم و أئمتهم بمكارم لا واقع لها أصلاً | كتّاب مشاركون
نقول للعلمانيين.... نصّرُ على فصل السياسة عن الدين | سامي جواد كاظم
شبابنا الى اين؟ | خالد الناهي
الرأي العام..وفن إختلاق الأزمات | المهندس زيد شحاثة
رسالة من المنفى ..فلسطين تتحدث | كتّاب مشاركون
المسلسل الذي ليس له نهاية . | رحيم الخالدي
إلعنوا السياسيين قبل عبد الرحمن بن ملجم | عزيز الخزرجي
عندما تتوحد المصالح .. يتفق المتخاصمون | خالد الناهي
بصيص أمل في النفق المسدود | عزيز الخزرجي
غضب بيكاسو | سامي جواد كاظم
أمن العدل و الانصاف سب علي على منابر المسلمين ؟ | كتّاب مشاركون
تأملات في القران الكريم ح389 | حيدر الحدراوي
العلمانيون لماذا لم تستشهدوا بالامام علي (ع)؟ | سامي جواد كاظم
علي ابن ابي طالب عنوان الوسطية و الاعتدال | كتّاب مشاركون
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 271(أيتام) | المرحوم عمر جبار محم... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 233(أيتام) | المرحوم جعفر مظلوم... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 215(أيتام) | المريض حسين حميد مجي... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 217(أيتام) | المفقود سعد كاطع منش... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 183(أيتام) | المرحوم عيسى ناجي عب... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي