الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: 08 /11 /2017 م 07:44 صباحا
  
امريكا تفكر هل من سبيل لاختراق المرجعية؟

هذه هي السياسات بالنسبة للدولة الدائمة العضوية في الامم المتحدة تنشط استخباراتها وتستخدم نفوذها لرعاية مصالحها والتسلط على الاخرين وحماية عملائها وتعمل جاهدة على حياكة المؤامرات  على اي دولة او منظمة او شخصية تؤثر على قرارها، والامثلة كثيرة بالنسبة لاحداث العالم ، فكم من رئيس ساعدت امريكا على اغتياله حتى ولو كان رئيس امريكا وكم من منظمة لاحقتها واعلنت الحصار عليها واستخدمت القوة ضدها وكم من شخص قامت باغتياله او اعتقاله لانه ضد سياستها او سياسة عملائها ، ودائما امريكا تدرس كل ما له علاقة بمن لا يروق لها فتارة تخلق له معارضة او تمنع عنه السلاح او تخدع دولة ما لشن حرب عليه .

المرجعية الدينية العليا في النجف الاشرف والمتمثلة بسماحة السيد السيستاني دام ظله تعتبره امريكا جهة مؤثرة جدا على صناعة القرار بالمنطقة عموما والعراق خصوصا ولا يروق لها اطلاقا ، وزادت خطورة المرجعية بالنسبة لهم عندما اصدرت فتوى الجهاد الكفائي ضد داعش التي لم ولن تكن في حساباتهم اطلاقا ، اذن كيف يمكن لاستخبارات وادارة البيت الابيض اختراق المرجعية ؟ لقد عانى بريمر كثيرا ومرارا من عجزه في الاتصال بالمرجعية مجرد الاتصال لم يتحقق له ذلك .

السيد السيستاني ليس لديه قواعد عسكرية حتى يكون بحاجة الى طائرات وصواريخ ، السيد السيستاني ليس لديه منظمات وشركات تجارية عالمية حتى يتلاعبون بها وفرض حصار عليه ، السيد السيستاني ليس لديه جهاز مخابرات حتى يتم التعامل معه واختراقه ، السيد السيستاني ليس لديه حصانات وحاشية وحمايات ولجان كما هو حال الرؤوساء حتى يمكن اختراقها ، السيد السيستاني لم يكن مرجع نتيجة انقلاب او انتخابات او ثورة حتى تلجا امريكا الى هذا الاسلوب، نعم لجات امريكا الى خلق عملاء باسم مرجع ، ونعم نجحت بعض الشيء في اعلامها السيء لترويج اكاذيب على المرجعية ولكنها في النهاية فشلت فشلا ذريعا ، نعم توسطت لدى حكومات وسياسيين وحتى رجال دين ليكونوا حلقة وصل معها فلم تنجح .

الادارة الامريكية عندما تخطط لمؤامرة معينة في العراق خصوصا والمنطقة عموما لا تستطيع اطلاقا ان تتنابا بما سيكون عليه رد السيد السيستاني ، لان ادوات السيد في اتخاذ القرار هو الكتاب والسنة النبوية ، وهاتان المصدران لا سبيل لامريكا ان تتلاعب بهما ، الشيء بالشيء يذكر لقد جهدت نفسها الدولة الاموية على الدس بالسنة النبوية لتهيء  ارضية لاجندتها ليكونوا ائمة الضلالة والجور وتكون احكامهم مستندة الى حديث مدسوس.

اليوم ليس باستطاعة امريكا ولا دول الامم المتحدة مجتمعة ان تخترق اجندة السيد السيستاني عند اصدار الفتوى ، وكذلك لو ارادت ان ترسل جاسوسا لكي يتلبس بلباس طالب علم فانه يستطيع لان الضوابط على الطلبة فقط حسن السيرة والسلوك على ما اعتقد والا من اي دولة ياتي يمكنه الانخراط بالتعليم الحوزوي وتهيئة سكن وراتب شهري .

نحن نؤمن بان هنالك غيبيات او الهام اطمئناني لسماحة السيد في اصدار حكمه الشرعي اضافة الى ما يتمتع به من علمية ودراية بحيثيات القران والسنة النبوية ، وهنا تكمن عقدة امريكا ليس فقط في معرفة نوع القرار بل حتى في كيفية احتوائه اذا صدر عن السيد فليس لديهم من سبيل الا التامر على من يتبع السيد .

لربما سائل يسال لو كانت المرجعية بهذا الحجم من التاثير على القرار الامريكي فلم لا تستخدم القوة ضده وبمؤامرة من مؤامراتها الدنيئة فتقوم باغتيال المرجعية ( لا سمح الله) بصاروخ او باي شيء وتنشر خبرا كاذبا وهم اساتيذ بصناعة الاكاذيب ، فلو فكروا هكذا فالسيد ومن يؤمن بعقيدته يسترخص الموت في سبيلها لاننا لا نبالي بالموت هكذا علمونا ائمتنا ونحن الاتباع فكيف برجل عالم زاهد كالسيد السيستاني ، وان المرجعية على مر العصور تناقلت بين المراجع بشكل لا يعلمه لا الاصدقاء ولا الاعداء ولم تتعطل المرجعية بوفاة مرجع معين لانهم طالما يعملون لله عز وجل من اجل الدين الاسلامي فالتسديد الالهي يكون حاضرا عند المحن ولا يتركنا من غير قائد .

واخيرا المرجعية الدينية الشيعية المؤسسة الوحيدة في العالم وعلى مر العصور وباعتراف رجالات امريكا قبل غيرهم لم ولن تخضع لاي حكومة في اي شيء كان وقرارها مستقل لا يتاثر حتى بطواغيت الارض 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

رغم تقدم حزب العمال بـ 53 مقابل 47 في المئة.. تحسن ملموس في الأصوات الاساسية للائتلاف وموريسون يتقد

وفاة شخصين في حفل موسيقي في سيدني والحكومة تتعهد بإيقافه نهائيا

ولاية استرالية تعرض مكافأة مقابل معلومات عن مصدر إتلاف فراولة بالإبر
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
بَغْدَاد.. عبق الماضي وألم الحاضر | المهندس لطيف عبد سالم
اذا كنت من الابرار حتماً ستدخل مجمع الابرار الترفيهي. | كتّاب مشاركون
الصرخة الحسينية / الجزء الأول | عبود مزهر الكرخي
المجالس الحسينية وتأثيراتها المجتمعية | ثامر الحجامي
ايهما اولى منتجع الابرار ام محطة تحلية؟! | خالد الناهي
الموكب | عبد صبري ابو ربيع
سناء الشّعلان تدين السّطو على أعمالها الأدبيّة وأعمال أديبات عربيّات من قبل دار نشر صهيونيّة | د. سناء الشعلان
الأنظمة السياسية من وجهة نظر إجتماعية | حيدر حسين سويري
كل حزبٍ بما لديهم سيهربون ! | أثير الشرع
هكذا تم إفشال دولة الخرافة و | أثير الشرع
قراءة في أحداث البصرة | شوقي العيسى
اربع شخصيات لو رحلت | سامي جواد كاظم
تبات عميل تصبح وطني! | خالد الناهي
مقال/ البرلمان وقميص عثمان | سلام محمد جعاز العامري
مدخل لدراسة مشكلة التلوث البيئي | المهندس لطيف عبد سالم
مضخات السيد وبواسير الشيخ.. مقارنة لا تصح . | رحيم الخالدي
فوتو شوز! | حيدر حسين سويري
الخلافات السياسية في العراق ادوات التخوين | كتّاب مشاركون
عندما يباع الشرف.. مجانا | المهندس زيد شحاثة
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 118(محتاجين) | المريضة عطشانة عبدال... | إكفل العائلة
العائلة 210(أيتام) | المرحوم قاسم علي... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 4(أيتام) | المحتاجة سفيرة كريم ... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 264(محتاجين) | المحتاج عباس جواد عا... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 157(أيتام) | اسعد حمد ابو جخيرة... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي