الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: 07 /11 /2017 م 07:28 صباحا
  
سياسة ترامب للنصب والاحتيال لتحقيق ارباح تجارية

الكل يعلم بان ترامب رجل تجاري ويقامر بالاسواق من اجل تحقيق اكبر المكاسب ومن بين حساباته لتحقيق الارباح كان يقرا الواقع السياسي للعالم حتى يتلاعب ببيع وشراء الاسهم فيحقق الارباح وبهذا كان يتوقع ماهي عليه السياسة ومن ثم يتاجر ، والان اصبحت السياسة بيده فالتلاعب والنصب والاحتيال على الاخرين اصبح امرا ميسورا مجرد بتصريح اهوج تضطرب السوق المالية او خلق ازمة فترتبك اسعار النفط ، ولهذا تذكرون تصريحاته انه على السعودية ان تدفع مقابل حمايتها من ايران وغيرها ، انه حساب تجاري ، وتذكرون عندما اصدر لائحة بمنع سفر بعض مواطني الدول من السفر الى امريكا وكان هذا القرار فجاة من غير تمهيد وهناك الملايين ممن حجزوا لهم تذاكر سفر للوصول الى امريكا سواء مباشرة او غير مباشر فادى الى ارباك الطيران العالمي والمطارات وتاثر مواعيد الرحلات حتى لغيرها من الدول وتضارب اسهم شركات الطيران ومن المؤكد هنالك جهة استفادت وجهات خسرت يعلم بها ترامب قبل ان يصدر قراره ، ومن ثم الاعلان عن رفض المحكمة الامريكية قرار ترامب لتتغير الاسعار ثانية ثم يعلن عن استثناء دول وياتي قرار المحكمة بالموافقة على القرار بشروط وهكذا تبقى الحالة غير مستقرة . وجاءت زيارته الى السعودية لتضع النقاط على برنامج احتيالي ينصب به على بعض الدول والشركات بالتواطوء مع ال سلمان لتحقيق ارباح فاحشة باكبر عملية نصب يكون غطاؤها سياسي ، ومن ثم زار صهر ترامب قبل ايام السعودية كذلك لصفقة ثانية .

وبدا محمد ابن سلمان الذي هو في سن المراهقة تنفيذ هذه الخطة فكانت الاولى بالتواطؤ مع ابن زايد وافتعال ازمة قطر التي اربكت الاسواق العالمية ،وبدات امريكا تلعب على الحبلين فمن جهة انها تتوسط ومن جهة اخرى تعلن صفقة طائرات الى قطر ،  ثم ما حدث اخيرا من اعتقالات في السعودية لاصحاب الاموال الكبيرة لتمويل مشروعه الاحتيالي نيوم ، ولاحظوا ان التهم هي فساد رافقها حجز الاموال المنقولة وغير المنقولة لهم ، على ان يبدا دور المساومة على استنزاف هذه الاموال ، ومهما يكن حجم هذه الاموال فانها لاشيء امام الصفقات المبرمة مع ترامب وصهره ، ومسالة اشعال حرب في المنطقة فحسب رؤيتي انها بعيدة ولكن عملية النصب ستبقى ، وهاهي السعودية اشتركت في معرض بغداد بستين شركة تجارية واستثمارية الغاية منها استنزاف العراق والتضييق على ايران لان ايران ينقصها فقط العامل الاقتصادي والانفتاح على العالم دون قيود اي الحصول على العملة الصعبة ومن اهم اسباب تملص ترامب من الاتفاق النووي لانه يحقق مكاسب وارباح تجارية كبيرة لايران وهذا ما لا يروق له ولا للعدو الصهيوني ولا لال السعود الذين وقعوا على بياض لترامب وستلتحق مستقبلا شركة ارامكو بشركات ترامب والايام القادمة حبلى بالمؤامرات التي ستضطرب بسببها بورصة الاوراق المالية العالمية

واخر زيارة لترامب كانت لليابان سبقها تفاعل ازمته مع كوريا الشمالية التي ستبقى الورقة الاستنزافية لترامب على اليابان وكوريا الجنوبية وتتقاسم معه الصين 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

ولاية أسترالية تدعو مواطنيها لتقطيع الفواكه قبل أكلها!

أستراليا: لجنة في مجلس الشيوخ تعتبر داتون مذنبا في قضية المربيات

أستراليا: شرطي وحيد يحرس صحراء سيمبسون
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
غابت شمس العاشر من المحرم لكن الحسين الخالد الابدي لم يغب | الفنان يوسف فاضل
فلسفة الشعائر الحسينية | حيدر حسين سويري
كم صافي نحتاج لتعمير الوطن | رحيم الخالدي
هوس اهواء وتخريف جهلاء حول نهضة الحسين ودحضها بادلة النصوص الإسلامية واليهودية والمسيحية 2 | الحاج هلال آل فخر الدين
قدر العوران في هذا الزمان. | عبد الجبار الحمدي
عندما تقف الكلمات حائرة | المهندس زيد شحاثة
جماعة عرار تدين السّطو على أعمال أديبات عربيّات من قبل دار نشر صهيونيّة،وتدين السّطو على الأعمال الأ | د. سناء الشعلان
دبابيس من حبر24 | حيدر حسين سويري
المرجعية لا تتخذ قرارا في ظلمات الليل | سامي جواد كاظم
قضية الحسين، هي التي أنقذت البصرة | حيدر حسين سويري
الحدّ الفاصل بين الدِّين و السياسة | عزيز الخزرجي
الحسين بين طلب الحكم وثورة الإصلاح . | رحيم الخالدي
هوس اهواء وتخريف جهلاء حول نهضة الحسين ودحضها بادلة النصوص الإسلامية واليهودية والمسيحية | الحاج هلال آل فخر الدين
السياسة في قاموس العظامة | واثق الجابري
بَغْدَاد.. عبق الماضي وألم الحاضر | المهندس لطيف عبد سالم
اذا كنت من الابرار حتماً ستدخل مجمع الابرار الترفيهي. | كتّاب مشاركون
الصرخة الحسينية / الجزء الأول | عبود مزهر الكرخي
المجالس الحسينية وتأثيراتها المجتمعية | ثامر الحجامي
ايهما اولى منتجع الابرار ام محطة تحلية؟! | خالد الناهي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 268(أيتام) | المرحوم مشعل فرهود ا... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 224(أيتام) | المحتاج جميل عبد الع... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 281(أيتام) | المرحوم محمد علي عبد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 157(أيتام) | اسعد حمد ابو جخيرة... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 79(أيتام) | عائلة المرحوم جواد خ... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي