الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » الشيخ جواد الخفاجي


القسم الشيخ جواد الخفاجي نشر بتأريخ: 30 /06 /2011 م 02:22 مساء
  
شرح كتاب تاريخ الغيبة الكبرى – الحلقة المائة واربعة (104)

بسم الله الرحمن الرحيم - الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خير خلقه أجمعين محمد الرسول الأمين واله المنتجبين الطاهرين لاسيما بقية الله في أرضه وحجته على عباده الإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف واللعنة الدائمة على أعدائهم أجمعين إلى قيام يوم الدين - اللهم وفقنا وسائر العاملين والمشتغلين للعلم والعمل الصالحين يارب العالمين .
أما بعد :- -
هذه سلسلة شرح كتاب ( تاريخ الغيبة الكبرى ج 2 ) للسيد الشهيد السعيد محمد صادق الصدر قده الشريف -
ملاحظة : إن العبارات التي بين الأقواس هي عبارة السيد الشهيد الصدر قدس سره الشريف :--
- تتمة الكلام حول المستوى الثاني والمتعلق بوجود مرافقين للامام المهدي عليه السلام في غيبته –
قال قده الشريف : ( ومن ذلك ) ايضا من الادلة ( على مادل على ان ) الامام ( المهدي ) عليه السلام ( يستصحب معه خاصته في اسفاره ويشركهم في اعماله ) هي ( كالخبر الذي ارويه عن سيدنا الاستاذ اية الله السيد محمد باقر الصدر ) قده ( عن استاذه واستاذنا اية الله العظمى السيد ابو القاسم الخوئي ) قده الشريف ( وهما من اعاظم علماء العصر ومحققيهم ادام الله ظلهما ) قال السيد الشهيد الصدر الثاني هذه العبارة لانه الف هذا الكتاب في حياتهما واليوم نقول عنهما قده الله سريهما وهما يرويان رواية ( عن احد المؤمنين ) وهذا المؤمن صاحب الخبر الذي سنذكره ( يسميه السيد الخوئي ويوثقه ويصفه بانه من الايمان والورع على حد عظيم وهو صاحب القصة ) كما قلنا فتامل جيدا عزيزي القارئ الكريم . ( وحيث انها ) هذه القصة ( غير موجودة في المصادر ) والكتب الاسلامية ( ف ) عليه ( يحسن ) بنا اكيدا ( في هذا الصدد ) ذكر القصة هو ( اعطاء نبذة كافية عنها ) فلا يمكن الاكتفاء بالاشارة اليها فقط . والقصة هي :-
( كان هذا الرجل ) المؤمن ( في احد الايام ) وكان الوقت ( عصرا في مسجد الكوفة ) المعظم ( وبينما هو يمشي محاذيا لغرفه المنتشرة في حائط سوره ) مسجد الكوفة المعظم ( راى في ايوان ) وهذا الايوان ( كائن ) موجود ( امام احد الغرف ) راى ( فراشا مفروشا وقد استلقى عليه شخص مهيب جليل وجلس بازائه رجل اخر . قال : فتعجبت من وجودهما وسالت الرجل الجالس عن هذا ) الرجل ( المستلقي فاجاب : سيد العالم . قال : ) المؤمن صاحب القصة ( فاستهونت بجوابه ) هذا ( وحسبت ) ظننت ( انه يريد ) يقصد بجوابه هذا هو ( انه يريد كونه سيدا عالما ) وذلك ( لان العامة هناك ينطقون العالم بفتح الالم . ثم ان هذا الرجل ) المؤمن صاحب القصة ( مضى ) مشى ( للوضوء والاشتغال بصلاة المغرب والعشاء والتهجد في محراب امير المؤمنين عليه السلام حتى اجهده التعب والنعس ) النعاس ( فاستلقى ) على ظهره ( ونام وحينما استيقظ ) من نومه ( وجد المسجد مضيئا ) حيث ( يقول : ) في وصف ذلك المشهد ( حتى اني استطيع ا ناقرا الكتابة القرانية المنقوشة في الطرف الاخر من المسجد ) مسجد الكوفة وهذا اشارة الى حجم النور والضياء الموجود ( فظننت ان الفجر قد بزغ ) ظهر بسبب الضياء ( بل ) تصورت انه قد ( مضى بعد الفجر زمان غير قليل واني تاخرت في النوم زائدا عن المعتاد ) مما اخر وقت فضيلة صلاة الفجر ( فخرجت الى الوضوء فوجدت في الدكة التي وسط المسجد ) صلاة ( جماعة مقامة ) معقودة ( للصلاة و ( يؤمها ** سيد العالم ** وياتم به اناس كثيرون بازياء مختلفة وجنسيات متعددة بما فيهم ذاك الرجل الذي رايته جالسا الى جنبه في عصر اليوم الماضي ) الذي تم ذكره في بداية القصة . ( فعجبت من وجود هؤلاء ) الناس ( في المسجد عل خلاف العادة ) فلم ارى هذا التجمع قبل ذلك ( ثم اني اسبغت الوضوء والتحقت بالجماعة ) المقامة ( وصليت الصبح معهم ركعتين وحين ) وعندما ( انتهت الصلاة قام ذلك الرجل المشار اليه ) في اول القصة ( وتقدم الى امام الجماعة : سيد العالم وساله عني قائلا : هل ناخذ هذا الرجل معنا ؟ فاجاب سيد العالم : كلا فان عليه تمحيصين لابد ان يمر بهما . وفجاة اختفى هذا الجمع ) الذي رايته يؤدي الصلاة جماعة ( وساد المسجد ظلام الليل واذا بالفجر لم يبزغ بعد بل بقي اليه ) الفجر ( زمان ليس بالقليل ) الى هنا انتهت القصة المباركة ويقول السيد الشهيد الصدر معلقا عليها :-
( وهذه القصة تدلنا ) بالتاكيد ( على امور عديدة ) و ( يهمنا فعلا منها ) من الامور العديدة مايلي :-
1- ( ان هؤلاء الخاصة الذين جمعهم ) الامام ( المهدي ) عليه السلام ( من مختلف انحاء المعمورة ) الارض ( استطاع ) عليه السلام ( ان يشركهم في اعماله واسفاره ) وذلك ( بعد ان نجح كل فرد منهم في التمحيص ) والاختبار ( الالهي نجاحا كاملا ) كما ترى عزيزي القارئ الكريم .
2- ( واما صاحبنا راوي القصة فهو بالرغم من سمو كعبه في التقوى فانه لم يبلغ تلك المنزلة الرفيعة التي بلغها ) ووصل اليها ( هؤلاء ) الجماعة الذين مع الامام المهدي عليه السلام . ( ومن ثم ) ومن هنا ( رفض ) الامام ( المهدي ) عليه السلام ( اشراكه ) صاحب القصة ( في اعماله بل لعل الرجل لم يعرف حقيقة الامر ) الذي راه ( الا بعد انتهائه ) واختفاء الواقعة عنه .
3- ( وهذا مطابق لما قلناه على المستوى الاول ) وهو ( من ان الموثوق الكامل لايكون ) الامام ( المهدي ) عليه السلام ( محتجبا عنه ولاغائبا بالنسبة اليه ) كما هو واضح . نعم ( وان كان ) طبعا ( لايمكن ) لنا اكيدا ( ان نلم بذلك ) الامر ( الماما ) جامعا مانعا . كما ترى عزيزي القارئ الكريم .
اما الكلام حول المستوى الثالث والاخير سياتي في الحلقة القادمة ان شاء الله تعالى ان دامت الحياة اسالكم الدعاء .
خادمكم
جواد الخفاجي

- التعليقات: 0


عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

وزير أسترالي: إلغاء جواز سفر الإرهابي الصومالي لم يكن كافيا لرفع الأعلام الحمراء

أستراليا: بعد غضب شعبي ورسمي الحكومة تتراجع عن اقتطاع تمويل بنك الطعام

أستراليا.. المحكمة: وضع الإبر في الفراولة كان بدافع الانتقام
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
ذكرى شهادة الإمام الرِّضَا | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
أمة "فتبينوا" لا تتبين! | عبد الكاظم حسن الجابري
مرحباً بآلعاشقين ألجّدد | عزيز الخزرجي
ماذا قلتُ لـ (محمد حسنيين هيكل)؟ | عزيز الخزرجي
الإستكانةُ تُورثُ المهانة | حيدر حسين سويري
في نهاية الاربعين, شكرا خدام الحسين | عبد الكاظم حسن الجابري
فلفل حار | خالد الناهي
أنا كاندل... قصة قصيرة | حيدر حسين سويري
البوصلة والمحصلة | واثق الجابري
الفرق بين الكارافان والكابينة | هادي جلو مرعي
مطبات فضائية، امام تشكيل الحكومة العراقية. | جواد الماجدي
هل الكاتب المبدع كائن غريب ؟ | جودت هوشيار
أنا الفقير | عبد صبري ابو ربيع
زينب | عبد صبري ابو ربيع
هل حقا نحتاج إلى ناتو شرق أوسطي؟! | عبد الكاظم حسن الجابري
الذهاب إلى المدرسة | حيدر حسين سويري
القفص (قصة قصيرة) | حيدر الحدراوي
حكومة عبد المهدي بعد شهر العسل | ثامر الحجامي
أمريكا والدور الخبيث في المنطقة العربية . | رحيم الخالدي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 313(محتاجين) | المريضه تهاني حسين ع... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 284(أيتام) | المرحوم ازهر نعيم مط... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 274(أيتام) | المرحوم فالح عبد الل... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 186(أيتام) | عائلة المرحوم عطوان ... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 239(أيتام) | الارملة هبة عبد العز... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي