الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: 31 /10 /2017 م 09:52 صباحا
  
لا تكوني مثل زينب

غلباً ما يتخذ الأنسان قدوة، يقتدي به بحياته، أو في جانب معين، وربما تتعدد القدوة داخل الأنسان، وهذا لا يضر، ما دام تاثير ألقدوة، يدفع بالأنسان للأمام، ويرتفع به الى درجات عالية، وخير ما تقتدي به الانثى في المجتمع الشيعي، بالسيدة زينب، بنت علي ابن ابي طالب، وابنة فاطمة بنت محمد (عليهم السلام)، هذا الجبل الشامخ، ولكن ماذا تاخذ الفتاة من هذه السيدة العظيمة؟، في ظل مجتمع شيعي الاغلب منه، يحد ويقلل من قيمة المرأة، وكان المجتمع الذكوري يقول ( يا فتاة خذي من زينب حجابها فقط)، فنحن نريد ان تكوني عفيفة مثلها فقط، خذي حجابها وغطي نفسكِ ايتها العورة.
ايها الاب العزيز، ما هي ردة فعلك ان وقفت امامك ابنتك، وطالبت بحقها بكل قوة واصرار؟، هل ستضربها بيدك ام سوف تستعين بألة؟، وهل ستقول لها ( يا قليلة الادب)؟، حسناً ربما البعض سوف يفعل ذلك، فنحن لا نريد ان تكون الفتاة قوية ومتعلمة مثل السيدة زينب (عليها السلام)، تلك التي كانت لها مجالس في تفسير القران الكريم للنساء في الكوفة، والصاحبة الخطب البلاغية في الكوفة والشام، التي اسكتت وألجمت افواه الحاضرين، وكانت اللسان الناطق لثورة اخيها الحسين (عليه السلام)، وهي من ورثت وتعلمت هذا من ابيها وجدها وامها، فهم بيت النبوة، فعليك ان تعلم ايها الاب، ان كنت تحرم ابنتك حريتها، وتعاملها كجارية، فأنت لست حسينياً، ولا علوياً، ولا حتى مسلم، فهذا التصرف خاطئ، فأن كنت تعمل بـ( الرجال قوامون على النساء)، فعليك ان تعمل بـ(خير الرجال من أُمتي الذين لا يتطاولون على أهليهم ، ويحنّون عليهم ، ولا يظلمونهم) فهذا قول نبيك نبي( الرحمة) محمد( صل الله عليه واله)، وعليك تطبيق قول امير(المؤمنين) إمامك علي ابن ابي طالب( عليه السلام) حين قال (إنَّ المرأة ريحانة وليست بقهرمانة ، فدارها على كلِّ حال ، وأحسن الصحبة لها ، فيصفو عيشك)، فالانثى ليست جسد فقط، تعرفها وقت الشهوة والطعام فهذه صفات الدابة، الانثى وطن هكذا علمنا الاسلام الحنيف.
ربما يقول البعض، ان السيدة زينب عالمة غير مُعلمة، وهي ولدت في بيت العلم والحلم والفصاحة والبلاغة، فمن الطبيعي ان تكون هكذا، وهذه مصيبة اكبر من وجة نظري، فالعلم للجميع يا عزيزي، فقال علي ( عليه) : ( اقل الناس قيمة اقلهم علما )، والانثى ليست اقل قيمة من الرجل، فحن في المجتمع، نحتاج الانثى، فهي المعلمة والطبيبة، والمضحك في الامر، ان بعض الرجال، يُجلسون بناتهم في البيت ويمنعوهم من اكمال الدراسة، وفي ايام المرض يطلبون ان تكشف طبيبة على نسائهم، ويريدون من يُدرس بناتهم انثى في الدارس، ربما بعض الذكور يخافون من الانثى المتعلمة خوفا ان تقول (لا) يوماً ما، وهنا يجب ان أُذكر البعض ان فضة خادمة فاطمة الزهراء (عليها السلام) كانت عالمة، واخذت علمها من سيدتها الجليلة، التي اصبح كلامها ايات من كتاب الله (عز وجل)، في قصتها مع عبد الله ابن مبارك. 
ايها الفتاة الزينبية، كوني مثل مولاتكِ زينب عفيفة وقوية ومتعلمة، تسلحي بالعلم والعفة، واجعلي هذه القدوة امامك في كل شيء، وان واجهتي الظلم يوماً، لا تترددي في طلب حقكِ، ولا تكوني منكسرة دائماً، تذكري ان قدوتكِ، سموها (ام المصائب)، لانها شهدت مصيبة جدها وامها وابيها واخوانها واولادها، وكانت قوية شامخة، لم يدخل الخوف في قلبها، مادامت تعرف ان من كان مع الله كان الله معه، كوني مثل امها فاطمة الزهراء( عليها السلام)، ابنة وزوجة مطيعة لابيها وزوجها.

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

رئيس وزراء أستراليا: سأنشر نتائج التحقيق في أسعار الكهرباء هذا الأسبوع

أستراليا: خبر سار لمرضى السرطان .. الحكومة تدعم أربعة أدوية ستنقذ حياة الآلاف

هل تملك أستراليا أكبر نمو سكاني في العالم؟
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
رؤية نقدية لسفر اشياء مجموعة الكاتبة مريم اسامه | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ألثورة العراقيّة المسلّحة | عزيز الخزرجي
تاملات في القران الكريم ح396 | حيدر الحدراوي
عقول وسبعين الف نخلة مابين الا ستثمار والاستحمار | رحمن الفياض
الجيوش الإليكترونية سلاح الحداثة | كتّاب مشاركون
تظاهرات الجنوب إلى أين؟! | حيدر حسين سويري
التظاهرات.. رسالة علينا فهمها قبل فوات الأوان | أثير الشرع
قصة قصيرة جدا...دوللي... | عبد الجبار الحمدي
لماذا يكذب الناس في ممارسة الدين | هادي جلو مرعي
أفواه الطريق | عبد الجبار الحمدي
الوصفة السحرية لتشكيل كتلة حزبية! | جواد الماجدي
وباء الجهل, يحبس أنفاس العلم | كتّاب مشاركون
حرب مدمرة على الأبواب | عزيز الخزرجي
لماذا يطرقون باب المرجعية ومن ثم يقولون فصل الدين عن الدولة؟ | سامي جواد كاظم
عندما تدار البلد من السوشل ميديا | خالد الناهي
الخيار الوحيد لمفوضية الانتخابات المنتدبة | كتّاب مشاركون
إنهيار المنظومة الأخلاقية وتأثيره على المجتمع العراقي | ثامر الحجامي
مستشفيات العتبتين والإستهداف المقصود !. | كتّاب مشاركون
تأملات في القران الكريم ح395 | حيدر الحدراوي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 172(أيتام) | المرحوم أمجد ساهي ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 249(أيتام) | المرحوم خير الله عبد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 153(أيتام) | شدة كصار (أم غايب)... | إكفل العائلة
العائلة 253(محتاجين) | العلوية المحتاجة جنا... | عدد الأطفال: 2 | إكفل العائلة
العائلة 193(أيتام) | اليتيم سجاد سليم جبا... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي