الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: 29 /10 /2017 م 04:14 صباحا
  
تيلرسون وحنون وجهان لعملة واحدة

تيلرسون وحنون وجهان لعملة واحدة

سامي جواد كاظم

ليفرح العراقيون لقد منحهم تيلرسون العلماني الجنسية العربية وبرأهم من القومية الفارسية ، هذا ضرب من ضروب العلمانية  على الطريقة الترامبية ، وكل شيء متوقع من الادارة الامريكية بكل رجالاتها، وتيلرسون معجب بشخصية حنون فهو رجل السلام من جهة ، ورجل العلمانية من جهة ورجل المساواة والديمقراطية من جهة اخرى وكل هذه المعايير يجب ان يلتزم بها الجميع وتطبق على المجتمعات ولا فرق بين كل القوميات الا القومية الفارسية ، وانت يا تيلرسون ان ضحكت لك الايام الان فانت مصيرك كحنون وحنون هذا بطل بيت الشعر هذا

مازاد حنون في الاسلام خردلة….ولا النصارى لهم شغل بحنون

خرج علينا حنون تيلرسون باخر تصريح يعلن فيه البشارة للعراقيين حيث قال : “العراقيون عرب، وليسوا فرسا، سواء كانوا سنة أو شيعة، وأعتقد أن السعوديين راغبون في استئناف علاقاتهم مجددا مع (العراقيين) الذين يرتبطون معهم بأخوة قبلية قديمة”.... ايها العلماني بدات تفكر بالقبلية القديمة ؟ ومن انت حتى تعترف بعروبتنا ؟ اذهب الى اصلك ان لم تكن من الهنود الحمر فليس لك مكان في ارض امريكا وسيقف كولومبس امام الله طويلا لانه اكتشف سرطان البشرية .

ولانك تجهل القبلية والقومية فاعلم ان نبي العروبة يقول لا فرق بين اعربي ولا اعجمي الا بالتقوى ، ومن ثم انت لمن تريد ان تثبت ان العراق عرب وليس عجم ؟

ان الوقاحة الامريكية معروفة القباحة وانها لاتعترف بحدود وهاهي تنظر الى مازقها في الاتفاق النووي مع ايران ولانها لا تستطيع مواجهة ايران فانها تحاول التاثير على نجاحات ايران في السياسة الخارجية الناجحة لها ، فلا يعني الاكراد شيء للامريكان ولكن التقارب الايراني التركي وتطابقه مع مطالب الحكومة العراقية بدات تلوح للعبادي بالتراخي في قصية الاكراد لانه البرزاني حليفهم بالامس ولا زال قد ينفعهم لتقلبات الزمن .

الم تدرك حليفتكم السعودية وانتم معها ان العراق عربي تربطه علاقات قبلية معهم طوال اربعة عشرة سنة ؟ الان صحوتم من غفلتكم ، ومن سكب الماء على وجوهكم كي تستيقظوا من احلام الهيمنة والتسلط هو الحشد الشعبي الذي ارسله السيد السيستاني بفتواه العظيمة ، نعم لقد تطايرت الاوراق في يوم عاصف وهيهات لكم ان تجمعوا اوراقكم ، وها انتم بداتم تحذون حذو السياسة الايرانية في المنطقة في بناء علاقات اقتصادية مع الدول التي تربطها علاقات مع ايران ، نعم لو بشار الاسد يقطع العلاقة مع ايران يصبح هو الوطني ومن حاربه ارهابي لانكم تتقلبون مثل حنون .

البوصلة الامريكية الان متجهة الى كل من له علاقة بايران وهاهو نفس الشخص قبل ايام تهجم على الحشد الشعبي وبعدها تهجموا على احد رموز الحشد الشعبي واليوم منحوا العراق جنسية عربية ، وغدا على مرجع الشيعة السيستاني ان يغادر العراق او ايها العراقيين العرب لا شان لكم بالمرجع السيد السيستاني واقولها صراحة ان التفكير الامريكي الان منصب في كيفية احتواء المرجعية ولان خطاب المرجعية يعتمد على ثوابت لا يستطيعون فهم حيثياتها لانها من صلب القران والسنة فانها ستلجا الى كل عمل خبيث ينال من العلاقة الوطيدة بين المرجعية وابناء العراق، وهنا سيكون للحكومة العراقية الراي الحاسم والحاكم فاي تهاون بالازمة يعني ما لا يحمد عقباه وستضيع انجازات الشعب العراقي 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا.. حادثة مأساوية: نسي طفله لساعات في السيارة وقت الظهيرة!

أستراليا.. لأول مرة درون ينقذ مراهقين من الغرق

موجة الحرّ عائدة إلى أستراليا ولولاية NSW الحصّة الأكبر
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
لوطن والسكن والإنتخابات | واثق الجابري
رعاة اخر زمن | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
كاريكاتير: تحالفات وتكتلات واسماء عجيبه تتهافت لخوض الانتخابات | الفنان يوسف فاضل
هل ينجح الفاسدون بعد فشل أحزابهم؟ | عزيز الخزرجي
كيف يُصنع العميل الشيعي؟ | سامي جواد كاظم
جرأة في علي | حيدر محمد الوائلي
من حسن حظ العالم ان جاء ترامب الى السلطة | محسن وهيب عبد
المعادلات الكيميائية والفيزيائية دليل على وجود الخالق | عبد الكاظم حسن الجابري
ترامب شجاع وصريح | سامي جواد كاظم
التدخلات الخارجية في الانتخابات العراقية | ثامر الحجامي
بناء المساجد في السعودية | الشيخ عبد الأمير النجار
كان معمما | سامي جواد كاظم
كاريكاتير:النائبة حمدية الحسيني: سيارتي موديل 2012 ماگدر أغيرها.. لان الراتب هو سبع ملايين نص.. والد | الفنان يوسف فاضل
الحرب السياسية القادمة | كتّاب مشاركون
همسات فكر كونية(167) | عزيز الخزرجي
الإنتخابات المقبلة وخارطة التحالفات الجديدة. | أثير الشرع
تأملات في القران الكريم ح371 | حيدر الحدراوي
المواطن بضاعة تجار السياسية | كتّاب مشاركون
الراي القاصر لزواج القاصر | سامي جواد كاظم
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي