الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » مجاهد منعثر منشد الخفاجي


القسم مجاهد منعثر منشد الخفاجي نشر بتأريخ: 23 /10 /2017 م 02:39 صباحا
  
اهمية تفعيل دور الاعلام الصحي في الوسائل الاعلامية

اهمية تفعيل دور الاعلام الصحي في الوسائل الاعلامية

بقلم | مجاهد منعثر منشد

الاعلام العام بمختلف وسائله اداة تنفيذية لكل مشروع من خلال دوره كسلطة اساسية في المجتمع،  وكسلطة مضادة تراقب وتقيم وتصحح وتوجه.

وهذا الفضاء الواسع عبارة عن بحر تتلاطم امواجه ما بين الخير والشر , ولكي نتجنب امواج الشر علينا ان نغوص لعمق البحر .

ان اغلب افراد المجتمع لديه دراية كاملة بأن بعض الوسائل الاعلامية تصب تأثيراتها على شخصية الطفل من خلال تلقينه قيما ومفاهيما ليست متوافقة مع قيم مجتمعه  سواء كانت تستهدف ما يضر صحته او تعلم الاطفال على نمط استهلاكي من خلال الاعلانات  ,ففي كل الاحوال هي  ليست بريئة او  مجرد ادوات تسلية .

وللأسف الشديد فأننا نلاحظ حتى بعض القنوات الفضائية المعتبرة تحاول ان تضع المشاهد  بين التضليل والالتباس في ممارسة نشاط التوعية والتثقيف الصحي حيث لا يستطيع  الجمهور المتلقي ان يفرق بين الاعلام الصحي والاعلان التمثيلي التجاري مما يؤدي بالمتلقي ان تلتبس عليه المعلومة فيعتبرها كحقائق مسلم بها حتى وإن وردت في إعلان صحفي.

  لقد رصدت  الدراسات والابحاث بعض التجاوزات في الاعلان ومنها توظيف الشخصيات التمثيلية وكأنهم أصحاب خبرة واختصاص ما يتسبب في تظليل المتلقي، فلا بد من اللجوء الى  إعلام متخصص للإعلاميين ، والاعلاميين الطبيين.

   أن الاعلام الصحي ليس ترفاً فكريأً بل هو ممارسة تفاعلية مع الواقع الموضوعي ، أي أن ذلك الاعلام بحكم طبيعته يعكس الواقع المتغير, كونه إعلاما متميزا يتمتع بمقومات المجال الصحي والحدث الصحي والظاهرة الصحية ، ثم الجمهور.

عموما يكمن تجنب مشكلة التضليل والالتباس بلجوء القنوات الفضائية والوسائل الاعلامية الهادفة الى الاعلام الصحي التابع لوزارة الصحة العراقية  حيث يكون مصدرها في برامج نشر الوعي والتثقيف الصحي.

وبهذا يتم تفعيل دور الاعلام الصحي الذي يعني تثقيف الأفراد واثارة وعيهم لغرض تغيير سلوكهم وعاداتهم خاصة في حالة انتشار الأمراض داخل المجتمع، وكذلك غرس العادات والتقاليد الاجتماعية التي من شأنها تدعيم الجانب الصحي وتطوره مثل ممارسة الرياضة والتغذية الصحية والعادات القوامية السليمة.

وبذلك من شأن الاعلام الصحي ومن خلال التوعية والتثقيف ان يرفع المستوى الصحي للأفراد بصفة عامة .

وايضا يحول الخبرات الصحية إلى أنماط سلوكية لدى الأفراد , فيكون تأثيرها ايجابيا على سلوكهم الصحي , ويعطيهم القدرة على تطبيق هذه المعلومات في الحياة اليومية بصورة مستمرة .

و لا يمكن ان يكتب النجاح الباهر لهذا المشروع دون تفعيل دور الاعلام الصحي من قبل القنوات الفضائية والوسائل الاعلامية الاخرى ومن خلال الترويج له بجدية .

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

وزير أسترالي: إلغاء جواز سفر الإرهابي الصومالي لم يكن كافيا لرفع الأعلام الحمراء

أستراليا: بعد غضب شعبي ورسمي الحكومة تتراجع عن اقتطاع تمويل بنك الطعام

أستراليا.. المحكمة: وضع الإبر في الفراولة كان بدافع الانتقام
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
أمة "فتبينوا" لا تتبين! | عبد الكاظم حسن الجابري
مرحباً بآلعاشقين ألجّدد | عزيز الخزرجي
ماذا قلتُ لـ (محمد حسنيين هيكل)؟ | عزيز الخزرجي
الإستكانةُ تُورثُ المهانة | حيدر حسين سويري
في نهاية الاربعين, شكرا خدام الحسين | عبد الكاظم حسن الجابري
فلفل حار | خالد الناهي
أنا كاندل... قصة قصيرة | حيدر حسين سويري
البوصلة والمحصلة | واثق الجابري
الفرق بين الكارافان والكابينة | هادي جلو مرعي
مطبات فضائية، امام تشكيل الحكومة العراقية. | جواد الماجدي
هل الكاتب المبدع كائن غريب ؟ | جودت هوشيار
أنا الفقير | عبد صبري ابو ربيع
زينب | عبد صبري ابو ربيع
هل حقا نحتاج إلى ناتو شرق أوسطي؟! | عبد الكاظم حسن الجابري
الذهاب إلى المدرسة | حيدر حسين سويري
القفص (قصة قصيرة) | حيدر الحدراوي
حكومة عبد المهدي بعد شهر العسل | ثامر الحجامي
أمريكا والدور الخبيث في المنطقة العربية . | رحيم الخالدي
حكومة عبد المهدي تحت مرمى نيران الخاسرين | غزوان البلداوي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 214(محتاجين) | المحتاج عبد الحسين ... | إكفل العائلة
العائلة 26(أيتام) | المرحوم عويد نادر /ز... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 186(أيتام) | عائلة المرحوم عطوان ... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 219(محتاجين) | المرحوم ايدام منسي ع... | عدد الأطفال: 2 | إكفل العائلة
العائلة 308(محتاجين) | المريض علي مسعد... | عدد الأطفال: 7 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي